AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Thursday, 15 July 2010
أسامة درة يتكلم

الحقيقة أن هذه ليست دعايا لكتاب معين بقدر ما هي دعوة للاستمتاع بكتاب لا أستطيع أن أضعه في تصنيف واحد أو محدد .
لم أقرأ الكتاب بعد، لكن من المقتطفات التي نشرها أسامة أكثر من مرة، و من واقع حواره الرائع مع إيمان عبدالمنعم في الدستور ، أظن أن الكتاب سيكون متميزا ... أو أكثر من متميز
الكتاب : من داخل الاخوان أتكلم
لمؤلفه : أسامة درة
وأماكن التوزيع

• جميع بائعي الصحف التابعين لمؤسسة الأهـــــرام - المكتبات و الفروشات
• مكتبة لـيـلـي - 17 ش جواد حسني من شارع قصر النيل / تليفون: 23934402
• مكتبة الـشـروق الدولية - 7 ش فريد سميكة،مصر الجديدة / تليفون: 0124463524
• مكتبة الـعـربـي - شارع القصر العيني،أمام مؤسسة روزاليوسف
...• لطلبيات الشراء الكبيرة: دار العـصـر الـجـديـد / تليفون: 0166453453

و النقاش .. سيأتي قريبا :)

يمكنكم التواصل مع أسامة عبر الايميل : semsem2024@yahoo.com

كما يمكنكم الدخول إلى صفحة الكتاب على الفيس بوك: http://www.facebook.com/group.php?gid=64869084049



Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 01:17   16 comments
Monday, 5 July 2010
يوسف والي ده راجل محترم
يوم الاتنين اللي فات كنت رايح الدقي، ركبت تاكسي ، و اتجهت الى الدقي
سواق التاكسي كان راجل بذيء حبتين، قاعد يشتم في الناس اللي ماشيين، و في التاكسي اللي سايقه، و في العداد و في التوكيل بتاع الصيانة ..
اتكلم معايا شوية في السياسة، لحد لما وصلنا لمكان ، اظن انه في الدقي، انا مش بركز كتير في الاماكن في القاهرة، في الغالب هو في الدقي، و شاورلي على بيت ، الطريق بيلف حواليه ، قاللي تعرف مين ساكن هنا؟
قلتله لا معرفش
قاللي يوسف والي ... و على فكرة بقى .. يوسف والي ده راجل محترم
انا طبعا افتكرته بيهزر ، قلتله اه طبعا محترم .. نص الشعب عنده فشل كلوي لأن يوسف والي راجل محترم
قاللي لا انا بتكلم بجد .. يوسف والي راجل محترم .. انا رديت .. و قلتله انا مش فاهم فعلا .. ازاي يبقى عمل كل المصايب اللي عملها و تقول عليه راجل محترم ؟
قاللي انا هحكيلك
" من كذا سنة كنت راكب التاكسي، و وانا في المكان ده بالظبط ، ، لقيت العجلة نامت، انا حاولت اركن العربية، و نزلت عشان اركب الاستبن ..
فضلت اركب فيه خمس دقايق، و قبل ما اخلص، ببص على باب البيت ، لقيت يوسف والي واقف، .. انا طبعا اتلبشت .. مقدرتش اتحرك .. رفعت ايدي بالسلام و شاورت له .. سيادة الريس ..
لقيته ابتسم لي و شاورلي .. و بعدها بدقيقة .. لقيت عربية و موتوسكلين جايين عشان ياخدوه ، و اول لما اللي في العربية شافني واقف قدام البيت .. لقيته نزل من العربية و جاي عليا و شكله هياكلني ..
انا لقيت يوسف والي بيناديله .. و بيقوله سيبه .. الراجل شغال ...
البودي جارد رجع مكانه ، و يوسف والي ركب عربيته ، و مشى .. بذمتك مش راجل محترم؟؟
مش كان ممكن يبص الناحية التانية و الحارس بتاعه بيـ***ـني؟ "
أنا اتناقشت مع السواق كتير ..
لكن نفهم من القصة دي اننا شعب ساذج و غلبان و بصة توديه و كلمه تجيبه
كمان نستفيد من القصة دي .. ان يوسف والي حقيقي .. حقيقي .. راجل محترم

Labels: , , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 04:36   16 comments
Friday, 2 July 2010
استقواء بالخارج
مثل أي دولة في العالم .. عندما نظن أن ميزانية دولتنا لن تكفينا .. لا نتورع أبدا عن طلب معونة دول خارجية .. لديها ما يكفي من المال لدعم الدول الفقيرة .. مثلنا
و في هذه الحالة ، لو طلبت منظمات المجتمع المدني، و الجمعيات المنتشرة عبر الدولة .. بعض المعونة الخارجية لتنفيذ برامجها التنموية ، فلن يكون هناك خطأ في ذلك على الاطلاق، بل على العكس تماما، ربما يكون من واجب تلك الجمعيات و المنظمات أن تطلب الدعم من الدول الغنية لكي تخدم شرائح أكبر من المجتمع و لكي توسع من قاعدة المستفيدين من برامجها.
-------
أي طالب درس هندسة بسيطة في الثانوية، أو تعلم علما من علوم المنطق الأولية، فيمكنه فهم الآتي و استنتاجه:
أنه بما أن المال كمية يمكن قياسها، و أن المال له قيمة معينة .
و بما أن ازدهار المجتمع و نهوض الدولة لن يتحقق إلا بالمال .
إذا لا مشكلة من طلب الدعم، عبر مؤسسات الدولة الرسمية، أو منظمات المجتمع المدني، لتحقيق ذلك الهدف السامي، و هو تحقيق نهضة المجتمع .
------
الآن لدينا هذه المشكلة البسيطة:
أي دولة في العالم، إذا كان ينقصها شيء ما ، له كمية ، و يمكن قياسه ، و له قيمة ما، يمكن لها أن تطلب الدعم للحصول عليه، لتحقيق الازدهار على مستوى أكبر ، كما أن منظمات المجتمع المدني، و الجمعيات العاملة على تنمية المجتمع ، يمكنها محاولة استيراد ذلك الشيء، الذي له قيمة، و كمية ، لتحقيق النهضة المطلوبة.
و في هذه الحالة تبدو كل أنواع المعونة مطلوبة ، و بالامكان استيرادها و استخدامها لتحقيق تلك النهضة او تلك التنمية
------
ما أفكر فيه الآن :
أن العدل قيمة ، له كمية يمكن قياسها (في علاقة الافراد بالسلطة، و علاقة الافراد ببعضهم البعض)
و أن الديمقراطية قيمة ، و لها كمية يمكن قياسها (تظهر في امكانية ممارسة الآليات الديمقراطية بحرية )
---
لماذا إذا يبدو طلب الدعم المادي مقبولا و بشدة ، بينما يتم رفض الدعم المعنوي، و الضغط على النظام لتحقيق الديمقراطية و العدل، بحجة أن هذا استقواء بالخارج؟؟
أنا أؤيد فكرة الاستقواء بالخارج إذا كانت تعني تحقيق العدل في بقعة من بقاع العالم، بدون تدخل في شؤون الدولة، و هو شيء ممكن .
فبإمكان المجتمع المدني ، و الاحزاب، و القوى الوطنية ، و كل من يهتم بمصلحة الوطن ، يمكن لهم جميعا مطالبة دول العالم ، بالضغط على النظام ، لتحقيق قيم الديمقراطية و العدل، لأن فيها استقرار لمصالح تلك الدول الغنية و الكبيرة، لأنه بالتأكيد ليس من مصلحتها وجود دولة بهذا الوضع من عدم الاستقرار السياسي و الاقتصادي .
أظن أنه آن الأوان لتغيير النظرة القائلة بأن "البرادعي إخراج غربي" ، و بأن "الإخوان يغازلون أمريكا" ، و بأن "سعد الدين ابراهيم صنيعة أمريكا" ، و بأن مراكز حقوق الانسان " "تستقوي بالخارج للضغط على مصر" .
إننا الآن لا يمكن أن نفصل ما يحدث في مصر عما يحدث في كل العالم، لذلك فلفظ "الاستقواء بالخارج" ليس لفظا حقيقيا، على الاقل فيما نتحدث عنه هنا .
أنا لا أدعو على الإطلاق للتدخل الغربي في شؤون مصر، أو لإيجاد طابور غربي خامس، لكنني ببساطة أقول أنه علينا جميعا أن نتفهم أن الضغط على النظام المصري، و طلب ذلك إن أمكن ، سيصب في مصلحتنا جميعا.
أنا لا أدعو لتدخل الغرب في الاصلاح السياسي في مصر، لكنني ببساطة أدعو لأن نطالب جميعا الحكومات الغربية بالكف عن دعم النظام ، لأن دعمهم فقط هو ما يبقيه "أونلاين" ...
لا أستطيع التنظير كثيرا لفكرتي حتى الآن ...
لكنني أقول أنه يجب أن يتدخل العالم لإبقاءنا أحياء .. .. و هذه المرة ليست بإعطاءنا معونة مادية، لكن فقط بمساعدتنا في الحصول على قليل من الديمقراطية .. قليل من العدل .

Labels: , , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 02:51   2 comments
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats