AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Saturday, 18 September 2010
الاهرام وسرايا و الاعتذار
تابعت الجدل الذي دار حول الصورة المفبركة التي نشرتها الاهرام و التي تظهر الرئيس مبارك يقود الرؤساء في قمة واشنطن التي افتتحت بها محادثات السلام المباشرة بين السلطة الفلسطينية و حكومة دولة الاحتلال.

على الرغم من أن الصورة الأصلية تظهر الرئيس مبارك في ذيل قائمة الرؤساء ، متأخرا، ربما لدواع صحية، أو لدواع سياسية قد لا تخفى على الكثيرين، من نقل لقيمة مصر و قامتها ، إلى الوراء إرجاعا و تقزيما  على مدار ثلاثين عاما من الحكم الاوتوقراطي في مصر.

طبعا هناك أزمة مصداقية في نشر صورة مفبركة ، و تمثل إهانة حقيقية للأهرام جريدة و رئيس تحرير و شعبا !
الصورة بالفعل جعلت من الاهرام .. مسخرة
المشكلة الأكبر من وجهة نظري ليست في مصداقية الاهرام المجروحة على مدار تاريخها منذ أصبحت -ولا مؤاخذة- صحيفة قومية ، لكن المشكلة تكمن في ثقافة الاعتذار عند الأهرام ، و رئيس تحريرها أسامة سرايا ! 
الأهرام لم تعتذر عن الصورة، بررت نشرها بأنها صورة تعبيرية ، و قالت على لسان تحريرها أن الرئيس يقود محادثات السلام في شرم الشيخ، و هذا هو المطلوب اثباته من الصورة !!
ثقافة التبرير التي ظهرت على لسان سرايا، و التي نشرتها الاهرام في صدر موقعها الالكتروني و في صفحتها الاولى -حسب الموقع- تعبر عن أن النظام المصري و أبواقه يستحيل أن يتراجع، يعتذر، أو أن يسقط بشكل هادئ أو "آمن" ، النظام المحتضر، و أبواقه ، تصل في هذه المرحلة إلى نقطة اللاعودة، فبعد أن كان بإمكان البعض، الخروج بأقل الخسائر، و الانسحاب من معركة ستأتي إن عاجلا أو آجلا بين الشعب و بين النظام ، يصبح الآن أمام هؤلاء الافراد خيار واحد فقط، و هو مواجهة الشعب مستندين بمرافقهم على أكتاف النظام المهترئ .
الصورة التي نشرتها الأهرام تثبت بما لا يدع مجالا للشك، أن هذه الجريدة، الأعلى توزيعا في مصر و ربما في العالم العربي، تعمل على تشويه الحقائق أو إخفاءها، و ربما ينشر محترفوا الفوتوشوب في الاهرام صورا و صفحات لتضليل الرأي العام المصري و العربي و العالمي في قضايا تتعلق بصورة النظام ، مثل قضية خالد سعيد، أو قضايا الفساد و غيرها.
ما أعتقده أنه على الأهرام أن تقدم اعتذارا لقراءها، و أن على أسامة سرايا أن يقدم اعتذارا رسميا بصفته و شخصه على هذا التضليل، و أن يعتذر كذلك الدكتور عبدالمنعم سعيد رئيس مجلس ادارة المؤسسة، كمحاولة لإعادة المصداقية للجريدة التي كانت يوما ما ..عنوانا للصحافة الحقيقية في مصر.
طبعا لا يمكن أن ننسى شكر وائل خليل، أول من لاحظ فبركة الصورة، و من بعده انطلقت موجة التعليقات التي فضحت فبركة النظام و صحفه للحقيقة رغم وضوحها .
و نصيحتي للباحثين والصحفيين و الخبراء، أن يتحروا الدقة و أن يتوثقوا من الأخبار و الصور و المالتيميديا التي قد تنشر على صفحات الاهرام او على مواقعها الالكترونية ، لأن الصورة التي نشرت للرئيس مبارك قد تكون هي ما تم اكتشافه، و ربما لا تعبر بالضرورة عما يمكن للأهرام أن تفبركه، أو تضلل الرأي العام به.


Labels: , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 20:54  
24 Comments:
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats