AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Saturday, 31 October 2009
مصطفى محمود
لا أزال أتذكر عندما كنت في العاشرة و أذهب عند أقاربي و أدخل الغرفة و أغلق الباب لأستمتع بقراءة "الغابة" أو "جهنم الصغرى" أو " أينشتين و النسبية" !!
ضايقني كثيرا تلك الأسماء التي نعت مصطفى محمود ، و لم تحاول مرة أن تفكر فيه أثناء مرضه الطويل و وحدته الطويلة كذلك
كان شخصا مؤثرا
رحم الله مصطفى محمود
رحمه الله
--------
شكرا لحسام سرحان على التصميم

Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 22:20   4 comments
Saturday, 24 October 2009
بيان شباب من الإخوان بشأن الأحداث الجارية
تابعنا تلك الأحداث الأخيرة التي حدثت بمكتب الارشاد ، لذلك رأينا أن يكون لنا موقف ورأي نعلنه علي الاخوان وعلي الرأي العام لأننا أبناء الجماعة التي نعتز بها كمشروع حضاري نتشرف بالانتماء اليه ونحن أكثر الناس حرصا عليها وعلى تقدمها وقوتها لتكون الجسر الذي يعبر عليه وطننا من جو الاستبداد والظلم إلى رحابة الحرية والتقدم ونلخص رأينا في الآتي :

1 – نعلن تقديرنا واعتزازنا الكامل بفضيلة المرشد والوالد الاستاذ محمد مهدي عاكف وقيادته للجماعة ونقدر له جهده وونثمن كل النقلات النوعية التي انتقلت لها الجماعة في فترة توليه المسئولية ونطالبه بالتواجد الفاعل علي رأس الجماعة في المدة التي بقيت

2 – نحترم جميعا أليات الشوري ونتائجها مع التأكيد علي سياسة الوضوح والشفافية بحيث يتم اعلان اللوائح المنظمة للنظام الداخلي والمساواة في كل الحالات وعدم ترك الباب للتأويلات والاجتهادات الشخصية التي توغر الصدور وتؤثر سلبا علي الصف .

3 – ان وحدة الصف وتماسك البناء هو عندنا من الثوابت التي لا نرضي المساس بها ولذلك فاننا نخشي ان تؤدي بنا مثل هذه الاحداث لنماذج قاسية مرت بها الدعوة في اقطار أخري وعليه فان واجب الجميع الان هو رأب الصدع والحرص علي سلامة الصدر وروح الاخوة المنطقية والموضوعية وليس العاطفية فقط .

4 – ليس مقبولا ابدا ان يزايد البعض علي الاستاذ المرشد في مسألة احترامه للشوري والديموقراطية ، فالرجل هو من ضرب أروع مثال في احترام ذلك عندما اصر علي تغيير اللائحة القديمة وتنظيم الانتخابات الداخلية وترسيخ هذا المبدأ ثم طلب ان لا يولي مرة أخري المسئولية ليترك الفرصة لتجديد الدماء .

5 – ندعو القيادة اليوم إلى مراجعة اللوائح الداخلية وتعديلها بشكل عملي يتناسب مع طبيعة ومتطلبات المرحلة التي نمر بها .

6 –نؤكد على ضرورة أن يكون الأداء الإعلامي للجماعة أفضل مما هو موجود الأن لكي لا يتكرر ضعف الاداء وهذا التناقض الذي ظهر في المعالجات الاعلامية الاخوانية للقضية بشكل اساء للجماعة وأكد ان الملف الاعلامي بالجماعة محتاج للمراجعة الشاملة واعادة النظر مع ضبط التصريحات الاعلامية للقيادات والرموز وتحديد متحدث رسمي باسم الجماعة حتي نتجنب التضارب الذي رأيناه في هذه الاحداث.

7 – نشكر كل وسائل الاعلام التي تعاملت بمهنية وموضوعية تجاه الاحداث مع رفضنا لمحاولات بعض الوسائل الاعلامية المتربصة التي ادمنت الاساءة للاخوان و نحمل أنفسنا مسئولية ما حدث واتاح للبعض التشويه والتلفيق

8 – نؤكد ان غلق أي ملف لمشكلة يجب ان يكون بشكل عملي وموضوعي يضمن عدم تكرار المشكلة وعدم تفاقم تراكماتها وكلنا ثقة ان القيادة حريصة علي ذلك مثل الجميع

9 - نؤكد أن حركة الاخوان حركة مصرية وطنية مجتمعية علنية منذ انشأها الامام البنا ، فشأنها هو شأن عام وحالها يخص كل المصريين وكل المهتمين بالمشروع الاسلامي الوسطي الحضاري ولذلك فمن حق المجتمع ان يهتم بداخلنا ويتفاعل معنا كأكبر حركة شعبية مصرية تسعي للاصلاح والتغيير

10 – نتمني ان تكون الفترة القادمة فترة انطلاق في اطار الحركة الوطنية لتلبية أمال ملايين المصريين الذين يعولون علي حركة الاخوان ودورها في الاصلاح والتغيير

وانا لننتهز هذه الفرصة لنعلن عن خطوة هامة نرجوا بها الخير للوطن و للحركة وللمشروع الوسطي ككل وتأتي في اطار البناء وتقديم الحلول الايجابية ، ونعلن من هنا عن تدشين المؤتمر الألكتروني الأول لشباب الاخوان المسلمين والذي سيكون في الفترة القريبة المقبلة وسيناقش اهم الملفات والقضايا التي تهم الدعوة ليقدم رؤي وتصورات تهدف للاصلاح والتطوير ، وفق الله الجميع وألف بين قلوبنا ووحد صفنا وجمع كلمتنا ورزقنا سلامة الصدر وحسن المقصد ، بسم الله الرحمن الرحيم ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا )
والحمد لله رب العالمين

شباب من الاخوان المسلمين ( شباب بيحب مصر )

Labels: , , , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 09:57   10 comments
Sunday, 18 October 2009
خطاب مفتوح إلى أصدقائي الأتراك
رأي
كتب إفرايم إنبار ، مدير مركز السادات - بيجن للدراسات الاستراتيجية ، في إسرائيل ، كتب تحت عنوان خطاب مفتوح إلى أصدقائي الأتراك ، في صحيفة "حرية ديلي نيوز" التركية، رسالة يحذر فيها ما وصفهم بأصدقاءه الأتراك ، من أسلمة تركيا ، و علاقة حزب العدالة و التنمية الحاكم في تركيا بإيران و استضافة الرئيس الإيراني ، و علاقة الحزب بجماعة الإخوان المسلمين في مصر ، ، و دعمه لحركة المقاومة الاسلامية حماس .
الغريب في الخطاب هو أن السيد إفرايم بدا نادما على وصول العدالة و التنمية بطريقة ديمقراطية ، و قال توقعاته بأن يختار الأتراك بديلا للعدالة و التنمية في الانتخابات المقبله ، لأنه كما قال ، يأمل ألا يكون الوقت قد تأخر على اختيار الطريق الصحيح ( لإسقاط العدالة و التنمية (
باعتقادي أن السيد إفرايم بتدخله السافر في شؤون تركيا الداخلية ، خاصة مع تسليطه الضوء على العديد من القضايا التركية الداخلية و الحساسة مثل قضية إيرغنكون ، أو قضية الضرائب المفروضة على مجموعة دوغان الاعلامية ، يحاول أن يضغط على حزب العدالة و التنمية الذي اتخذ مواقفا لاقت دعما شديدا وترحيبا من الشعب التركي و العديد من شعوب الدول المؤيدة للعدالة بمفهومها المطلق .
المواقف التي اتخذتها حكومة العدالة و التنمية ضد دولة الاحتلال الاسرائيلي هي مواقف في الغالب تعبر عن هوية تركيا ( التي وصفها السيد افرايم بأنها مرتبكة أو مشتته) ، و هوية تركيا كما عبر عنها السيد أردوغان قبل ذلك ، هي في كونها دولة علمانية بتراث عثماني إسلامي ، و هو ما لم يخفه حزب العدالة و التنمية ، بل سعى و بوضوح إلى أن يؤكده في أكثر من موقف .
من خلال متابعتي للشأن التركي أدرك جيدا أن موقف السيد افرايم نابع أساسا من تخوفه على مصالح اسرائيل الاستراتيجية المهددة ، خاصة بعد انتهاكاتها المتكررة لحقوق الانسان ، و التي ظهرت خلال حرب غزة ، و هو ما أكده تقرير غولدستون التي دعمت تركيا و بشده مناقشته أمام مجلس الأمن، السيد إفرايم يخشى من انضمام تركيا برئاسة حكومة العدالة و التنمية للاتحاد الأوروبي ، لأنه و مع وصول تركيا بهذه الحكومة المحترمة من قبل شعبها و العديد من دول العالم ، فسوف تشكل خطرا على مصداقية دولة الاحتلال الاسرائيلي ، خاصة مع توجه تركيا الداعم لإقامة دولة فلسطينية ، و دمج حماس في العملية السياسية ، و رفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ يونيو 2007 ، و قبل كل ذلك محاسبة إسرائيل على ارتكاب جرائم حرب.
أما حديث السيد إفرايم و الذي يمس الشأن التركي الداخلي ، فأنا أقول و بكل وضوح ، أن إنجازات حزب العدالة و التنمية في الحكم في تركيا ، تثبت أحقيته و بجداره للاستمرار في الحكم في تركيا ، على الاقل في العقد القادم ، و حتى انضمام تركيا كعضو في الاتحاد الاوروبي ، و بخصوص حديثه عن إيران ، فالسيد إفرايم و من خلال حواره ، يريد أن يخرج تركيا عن موقفها الحيادي و الفاعل كوسيط مهم بين إيران و الدول الغربية . ربما لأن هذا سيدعم وجهة النظر الإسرائيلية ببدء الحرب على إيران .
و تهوين السيد إفرايم بقضية أرغينكون ، يعكس حقيقة مرعبة ، من أن العديد من الأطراف الخارجية التي يفيدها سقوط العدالة و التنمية ، ترحب بسقوطه حتى لو بطرق غير ديمقراطية او عن طريق انقلابات عسكرية ، كما في قضية أرغنكون
العدالة و التنمية الذي سمح بمزيد من الحرية و الديمقراطية في المجتمع التركي ، و فتح الباب أمام حرية التعبير ( بشهادة آخر تقارير الاتحاد الاوروبي ) ، و الذي قلص الديون التركية إلى حدها الأدنى ، و أقام العديد من الإصلاحات في البنية التحتية التركية ، و الذي أعاد لتركيا وضعها الإقليمي و الدولي كلاعب فاعل في سياسة الشرق الأوسط ، و ليس فقط كجسر بين الشرق و الغرب .
و لكوني أيضا أعرف العديد من الأصدقاء في تركيا ، من الاعلاميين و الاكاديميين و الاقتصاديين و حتى الطلبة ، فرسالتي لهم هي أنه من مصلحة الشعب التركي أن يبقى هذا الحزب في السلطة في الفترة القادمة ، التي لا شك ستكون – كما عبر عنها السيد إفرايم – مفترق طرق ، ليس فقط للأمة التركية ، و لكن للعالم بأسره .

Labels: , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 00:09   1 comments
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats