AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Saturday, 14 February 2009
اختراق موقع حزب كاديما
الصورة من مدونة زينوبيا

اخترق عدد من الهاكر الفلسطينيين موقع حزب كاديما .. الحزب الاول في اسرائيل و الذي حصل على ثلاثين من مقاعد الكنيست الاسرائيلي في الانتخابات الأخيرة في إسرائيل .
موقع الحزب الذي ترأسه تسيبي ليفني تم اختراقه من قبل هاكرز فلسطينيين ، يبدو أنهم غير مسيسين ، حيث يبدو في واجهة الموقع كاريكاتير يعبر عن الوحدة الفلسطينية بين فتح و حماس ، حيث يظهر فلسطينيين يتعانقان .
الهاكرز كتبوا عدة عناوين و كلمات بالعبرية ، بينها غزة ستنتصر ، و في رسالة قصيرة بالعبرية كتبوا ما يعني أن اختراق الموقع هو انتقام لدماء غزة .
كما كتبوا آية قرآنية تعد شعارا لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الاسلامية حماس" فلم تقتلوهم و لكن الله قتلهم "
و في الخلفية نسمع النشيد الوطني الفلسطيني " موطني" و هو أحد الأناشيد المعبرة بشدة عن القومية العربية .

Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 23:19   11 comments
Sunday, 8 February 2009
طفل

طفل عنده اتناشر سنة او اقل
الطفل بيشتغل ميكانيكي 
الطفل انتهز فرصة غياب "المعلم" بتاعه 
الطفل غير محطة التليفزيون على قناة mbc3 التي كانت تعرض Tom & Jerry توم و جيري
المشهد كان مذهلا
أيها الفقر ... كم من الجرائم ترتكب باسمك 

Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 22:31   13 comments
Monday, 2 February 2009
القاهرة
أحب القاهرة
اكتشفت هذه الحقيقة منذ أعوام ، و يزداد يقيني بذلك في كل مرة أسافر فيها إلى القاهرة .
نعم .. القاهرة رائعة ، أحيانا تكون "خنيقة " و خنقتها الوحيدة في كونها زحمة بشكل لا يمكن تحمله .
الزحام و الضوضاء و التلوث .. هم عناوين القاهرة ، و هم أيضا مشكلاتها !
على كل حال ، فقد كنت في القاهرة على مدار الثلاثة أيام الماضية ، حاولت أن أفعل فيها شيئا ما :)
بداية كانت زيارتي للجرحى في أحد مستشفيات القاهرة ، التي سأتحدث عنهم فيما بعد بكل تأكيد ، فتجربة الجرحى الفلسطينيين تحتاج لمن يوثقها ، و بالطبع تحتاج لمن يدونها .
اليوم الثالث كان يوم الرجوع ، و فيه قابلت الأستاذ خليل العناني ، الباحث بمركز الاهرام ، و مدير تحرير السياسة الدولية ، و مؤلف " الإخوان المسلمون .. شيخوخة تصارع الزمن " .. كان لقاء رائعا كما كنت أتوقع .
أما اليوم الثاني ، فقد كان حافلا .
لا أريد حقيقة أن أسهب في وصف زيارتي لمعرض الكتاب ، لكنني فقط أريد أن أقول أنني استمتعت كثيرا ، و سأستمتع في كل مرة أزور فيها معرض القاهرة الدولي للكتاب .
المعرض هذه السنة لم يكن مختلفا كثيرا عن سابقيه ، لكنني في هذه السنة اشتريت العديد من الكتب التي كنت أريد شراءها ، في نفس الوقت لم يكن لدي متسع من الجهد ولا من الفلوس لشراء كل ما أريد.
كنت أريد شراء كتب للجابري ، و بقية مجموعة مالك بن نبي ، و كتاب برهان غليون ، و رحلة المسيري الفكرية ، و غيرها و غيرها ، لكن ما اشتريته أعتبره كافيا لي في هذه المرحلة ، على الاقل لأربعة شهور قادمة .
عموما بإمكاني القول أن الرحلة كانت ممتعة للغاية ، اشتريت فيها العديد مما أريده ،
اشتريت :
لمالك بن نبي :
فكرة كومنويلث إسلامي
من أجل التغيير
الظاهرة القرآنية
و ميلاد مجتمع
و للدكتور القرضاوي :
كيف نتعامل مع القرآن العظيم ؟!
و للشيخ محمد الغزالي :
من هنا نعلم !
و للدكتور يونان لبيب رزق :
العيب في ذات أفندينا
و للدكتور المسيري :
الصهيونية و النازية و نهاية التاريخ
و العلمانية الجزئية و الشاملة
و للسيد تيودور هرتزل :
الدولة اليهودية
و للدكتور محمد عمارة :
الغرب و الإسلام .
و لفريق داليا زيادة البحثي :
مصر .. إلى أين ؟
و لرفاعة الطهطاوي :
تخليص الإبريز في تلخيص باريز
و للدكتور رشدي سعيد :
الحقيقة و الوهم في الواقع المصري
و للدكتور جمال حمدان :
شخصية مصر (الوسيط) .
و للأستاذ الدكتور ريموند ويليام بيكر :
إسلام بلا خوف : مصر و الإسلاميون الجدد
و للصحفي محمود فوزي
كيف قتلت الملك فاروق ؟!
و لروبين ميريديث :
صعود الهند و الصين و دلالة ذلك لنا جميعا .
و
كتاب لابن تيمية عن السياسة الشرعية ، لا أتذكر اسمه ، لأن صديقي خالد استعاره مني :D
أصدقاء بقى
و بعض الكتب الصغيرة .
هذا بخلاف الكتب التي "استعرتها " من صديقي حنظلة ، الذي استضافني طوال فترة إقامتي في القاهرة .
و كنت أريد شراء كتاب راشد الغنوشي ، الحريات العامة في الإسلام ، و من مركز الزيتونة كنت أود شراء تقريرهم الأخير .
على كل حال ، الزيارة هذه المرة كانت مرهقة جدا ، لكنها أيضا كانت رائعة جدا .
:D و أحب أن أؤيد و أبايع .. لا بجد .. عاوز أشكر كل اللي ساهموا في إنجاح مهمتي المقدسة .
على رأسهم السيد حنظلة و استضافته الجميلة لي .
و آية الفقي اللي رتبت زيارة الجرحى الفلسطينيين .. و بجد كانت زيارة غير اعتيادية و بكل الأشكال
و صديقي أمين .. من السويد :)
و الأستاذ خليل العناني بالطبع .
قابلت في الزيارة .. جوزيف مايتون ، صحفي و باحث بيكتب في الميدل ايست تايمز ، و قابلت معاذ مالك ، اللي فرحت جدا بيه ، و قابلت دكتورة نغم مصطفى ، و لمن لا يعرف د نغم ، دكتورة في طب أسيوط ، و إحدى العلامات الانسانية الفارقة في أفكار الكثيرين من تلاميذها .
طبعا قابلت بلال علاء و حسام يحيي ، و دول مش لازم اقول اني قابلتهم لأنهم في وشي على طول :)
قابلت أحمد عبدالجواد ، و احفظوا الاسم ده كويس :)
كنت عاوز اقابل عمرو مجدي بس محاولتش !
و كنت عاوز اشوف سعد خيرت ، و برده محاولتش
و كنت عاوز اسلم على ناس كتير زي عبدو بن خلدون و عمرو طموح و أحمد أشرف ، بس معرفتش احاول اصلا :)
لأن فعلا التلات ايام كانوا مرهقين ليا جدااا
دمتم بخير

Labels: , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 15:24   7 comments
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats