AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Wednesday, 8 April 2009
العصفورة و الفيل
السلام عليكم
انتهى يوم الغضب ، او الاضراب ، او ما شئت أن تسمه ، انتهى يوم 6 ابريل 
شخصيا لم أتوقع للإضراب إلا ما حدث ، و إن صدمت من الفعاليات التي اقيمت ، أقصد صدمت حتى من تفاعل النخبة أو منظمي الاضراب 
بإمكانكم إدراك ما أعني عبر قراءة ما كتبه أحمد عبدالفتاح 
الحقيقة أنني توقعت فشل الإضراب ، رغم إعلان الإخوان مشاركتهم ، و هو ما سأتحدث عنه أيضا .
لكن لماذا يفشل إضراب 6 إبريل 2009 ، على الرغم من النجاح الشكلي الذي حققه إضراب 2008 ؟
برأيي الأمر معقد بعض الشيء ، بإمكاننا مقارنة الإضرابين عبر أكثر من محور ، بداية لنتحدث عن الأهداف :
أهداف إضراب 6 ابريل 2008 كانت معلنة أو لنقل واضحة للجميع ، و هي التضامن مع عمال غزل المحلة ، محاولة القضاء على الظلم او تحريك الشعب ، و هو ما يعني بداية الانطلاق بالجماهير نحو أهداف مشتركة .
أما إضراب إبريل 2009 ، فأزعم أن أهدافه كانت غائبة عن الجميع ، بما فيهم منظموا الاضراب و المشاركين فيه كقوى سياسية أو كأفراد ، الاهداف المطاطية الكبيرة ، لم تصلح هذه المرة ، كنت أتحدث مع صديقي و هو أحد منظمي الاضراب ، و عضو ضمن ما يطلق عليه ( المطبخ ) و هو غرفة عمليات تم تشكيلها منذ العام الماضي للتجهيز للاضراب ، صديقي عندما تحدثت معه قال لي أن الإضراب فئوي ، ليس عاما ، مع أن المعروف لكل المشاركين ، حتى و من بينهم الاخوان المسلمون ،و المتابعين أيضا كان لديهم هذا التصور ، و هو  أن الاضراب هو دعوة عامة لكل طوائف الشعب المصري بعدم النزول للشارع او النزول و التظاهر .
لكن صديقي أخبرني في لقاءنا قبل حوالي الاسبوع في نقابة الصحفيين  أن الاضراب فئوي ، يقصد به طوائف معينة لم يسمها لي ،  و هو ما يخالف كل ما عرفته او تابعته او سمعته من المراقبين .
تسمية الاضراب فئويا سيفيد القائمين على الاضراب عند تقييم الحدث ، فبإمكانهم التعامل مع عدم مشاركة الجماهير على أساس أنهم لم يدعوهم أصلا للمشاركة ، و هو ما سيحسن من موقفهم إلى حد ما .
اذا .. فالاضراب لم يكن واضحا عند منظميه ، الأمر الآخر بالنسبة للمنظمين أنفسهم .
في العام الماضي كان منظموا الاضراب شباب مجهولوا الهوية ، انطلقوا تضامنا مع عمال غزل المحلة ، و عندما تحدثت مع استاذ لي في حركتهم ، أخبرني بمعنى كان جديدا على وقتها .
قال لي ، انهم نجحوا ، لأن حركتهم "عصفورة" تمسك الحجر ثم تذهب به لتلقيه في أي مكان ، من الصعب جدا اصطيادها او ايجاد نقاط ضعف لها ، على عكس الحركة الفيل ، التي تكثر نقاط ضعفها و يسهل توقع تحركاتها و ايجاد سقف لطموحاتها ، فالحركة تدرك مدى خطورة تحركاتها ، و تدرك أيضا مدى علم المتربصين بنقاط ضعفها ، فهي تتحرك ببطء شديد و بخطوات محسوبة مسبقا ، على عكس الحركة العصفورة .
ما اختلف بالنسبة لي في شباب ستة ابريل ، أنهم حولوا تحركهم و حركتهم من حركة عصفورة إلى حركة فيل ، كثرت نقاط الضعف ، حتى و ان لم يدركوا هم ذلك ، فكلامهم الكثير ، و رموزهم الكثيرة ، و تحركاتهم الاستعراضية الكثيرة ، كل ذلك حولهم إلى حركة مقاومة حنجورية ، بعض أفرادها استهواه الامر و أعجبته الاضواء ، و ناضل على هذا الاساس ، و البعض الاخر رأى في نفسه و في حركته القدرة على التحرك الشعبي و الثوري ، فانتقل من خانة الواقع إلى خانة أحلام اليقظة .
على كل حال ، انتقل شباب الحركة بحركتهم من التحركات المفاجئة التي تناسب حركتهم إلى تحرك آخر يضعهم في إطار أكبر منهم كثيرا .
كان تصوري أنه و بعد انتهاء اضراب العام الماضي ، فإن الحركة الوليدة ستقتل نفسها ، و يبدأ شبابها بالبحث عن مسار آخر للعمل ، حتى و إن كان مشابها للمسار الأول ، لكن ضمن خطة عمل أخرى لتجعل من حركتهم عصفورا آخر ، مثل عصفور ابريل 2008
أنا شخصيا مؤيد جدا للاضرابات الفئوية ، التي تؤدي في النهاية لإضراب عام ، انبهرت حقيقة باضراب الصيادلة ، و موقن أنه ينبغي على كل فئة متضررة من الظلم الاجتماعي الواقع عليها أن تضرب أو أن تتخذ إجراء يضمن لها حقوقها .
و بعد استعداد الشعب لمثل هذا الاضراب العام ، و استمرار الظلم بدون أي تطور او تحسن في الاحوال ، فبالتالي يكون الاضراب العام هو الحلقة الاخيرة و القشة التي ستقصم ظهر البعير ، و يتكرر الاضراب او يمتد لحين تحقيق المطالب ، اما ان نبدأ بالاضراب العام ، لشعب يرفض الوقوف أمام ظابط مرور متسلط ، فهو التسرع و قلة الفهم للأولويات .
لكن لماذا نجح إضراب 2008 ، و لو شكليا ؟
أتصور أن الإجابة تكمن في رهبة البداية ، فالجميع كان يخاف من حدوث شغب ، أتذكر أنه يوم 6 ابريل 2008 ، كانت المطاعم الشهيرة في مدينتي الصغيرة مغلقة تماما ، و عندما سألت ، علمت انها ليست مشاركة في الاضراب ، لكن لأن الامن خيرهم بين أن يغلقوا المحال ( خاصة ان جميعها أمام الجامعة ) ، او ان يفعلوا فقط خدمة التيك اواي ، بدلا من السماح للزبائن بالدخول ، بالطبع هذا الامر انسحب على كل المحال التجارية امام الجامعة ، خوفا من حدوث اعمال شغب
الكثير من الناس خافوا مجرد النزول ، عندما كنت أركب تاكسيا مثلا ، تجد السائق يقول انه من المستحيل ان ينزل في هذا اليوم ، إنه لا يحتمل "خبطة فانوس" فكيف سيتحمل تكسير السيارة .
الخوف فقط من المجهول .. هذا ما دفع الناس لعدم النزول في ستة ابريل 2008 ، ألغيت الامتحانات ، و قرر الطلبة عدم السفر و الغياب ، لكن عندما تأكد الناس ان الامر ليس فيه أي نوع من انواع المخاطرة
نزلوا للشارع في اربعة مايو ، رغم دعوة الاخوان و مشاركتهم في الاضراب ، لأن الاضراب لم يعد خطيرا ، ليس هناك خطورة على الاطفال في المدارس ، و لا البنات في الجامعة ، ولا السيارات لأصحابها ، ولا المحال التجارية او المطاعم .
و هو ما توقعته أن يحدث في ابريل 2009
و حدث بالفعل .
نأتي للموقف الأخير ، موقف الاخوان المسلمين من المشاركة في الاضراب ، شارك الاخوان في الاضراب بشكل ما .
انا اعترضت مقدما على المشاركة في الاضراب ، للأسباب التي ذكرتها من عدم وضوح الاهداف ، و عدم وضوح طبيعة الاضراب نفسه 
و حتى لا أكون من نوعية "خلقنا لنعترض" خاصة أنني اعترضت على بيان الاخوان المشوش في العام الماضي ، فأنا متفق تماما مع المواقف الواضحة ، موقف الاخوان في العام الماضي كان مشوشا للغاية ، لم نعرف اذا كانوا سيشاركون ام لا من مجرد البيان ، كنا نحتاج لتوضيح ، و عندما جاء التوضيح من الدكتور عزت ، جاء قمة في الوضوح ، حين كان عنوان الحوار " لماذا لن نشارك في الاضراب ؟ " و هو ما أعتبره نوعا من الوضوح السياسي او النضج السياسي ، بالابتعاد عن المنطقة الرمادية .
للأسف الشديد ، و بعد عام من الاضراب ، تضاربت اقوال الاخوان ، عندما تحدثت مع منير أديب الصحفي في المصري اليوم ، قال لي أن الاخوان سيشاركون كجماعة و ليس قسم الطلاب فقط كما أعلن ، و في الفترة بين الاعلانين ، أعلن الاخوان على لسان منسق الجماعة لشؤون الاحزاب المهندس علي عبدالفتاح ان الاخوان لن يشاركوا لعدم وصول دعوة لهم من منظمي الاضراب .
الموقف كان غريبا ، خاصة ان الاضراب اعلن عنه من فترة طويلة ، لا أحب أن أكون سوداويا حين أقول أن غياب موقف واضح عن الاضراب ، المعلن عنه من فترة ليست بالقصيرة ، يعد دليلا على غياب الرؤية الاستراتيجية للجماعة التي تحدد على أساسها المواقف و القرارات .
على كل حال ، و مع الاتفاق على ان الجماعة قررت المشاركة في الاضراب ، اما بقسم الطلبة او بأفرادها .
لماذا لم تشارك الجماعة بقوتها اذا ؟ هل المشاركة كانت اعلامية فقط ؟ ام ان الجماعة ارتأت عدم التصعيد في التظاهرات ؟ ، انا معترض على المشاركة ، لكن ما دام هناك قرار قد اتخذ بالمشاركة ، لماذا لم تكن المشاركة بحجم الاخوان ؟ لماذا غاب الاخوان عن تظاهرات الجامعات ؟ 1500 طالب في جامعة المنصورة ! و عشرات الطلاب (على غير ما قال محمد عادل) في جامعة بحجم القاهرة ، و غيرها و غيرها ، أستغرب حقيقة .
عندما أتحدث مع أصدقائي الاخوان ، أجد الأمر واضحا للغاية ، أصدقائي كل منهم في عمله ، محاضرته ، و البعض مضرب بالفعل ، البعض الذي لا يتعدى 5% ممن أعرفهم 
أتمنى أن تكون الرؤية أجمل .. لكنني لا أرى إلا ما قلت :)
دمتم بخير

Labels: , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 14:51  
4 Comments:
  • At 10 April 2009 at 12:54:00 GMT, Blogger عاشقه الاقصى said…

    فى البدايه

    لا أدرى هل حسابات اليوم تغيرت

    اما هناك شيئا ما حدث

    جعل الامور بالبلدى تتقلب كده

    لما أتابع جيدا اللى حصل فى الاضراب والتداعيات للظروف ما
    والأسئله اللى بتدور فى دماغى كتير
    سأبحث واسأل وأكون وجهه صحيحه

    ولكن الواضح

    ان الأضراب فى وجهه نظرى لم يكن بالحجم الذى أعلن عنه نهائى

    صراحه كان لدى أمل ف اضراب مختلف

    لكن بعد أحداث اعتقال ساره وامنيه فى كفر الشيخ

    أحسست ان امرا ما سيحدث

    توقعت بداخلى ان الامور لن تسير كما اعلن عنها

    وبالفعل حدث

    ويبقى الأمل فى تغيير حقيقى

    جذريا فى أخلاقيات الشعب وتربيته الفكريه

    الشعب غير مهيأ

    بالقدر الكافى

    لقياده أضراب يغيير بالفعل

    ربما أكون مخطئه

    لكن من المهم أن ندرك واقعنا بكل صوره

    حتى نستطيع التعامل

    .......
    شئ أخير

    بالعام الماضى كنت ممن لم يقتنعوا بالأضراب

    من قبل حتى ان اعرف ان الاخوان غير مشاركين

    وهذا العام

    كنت أحاول ان ارى الصوره بشكل أخر

    لكن ربما الاقتناع ازادد شيئا ما

    لكن يبدو اننا غير مؤهلين لأضراب يصنع شئ يحترم

    مع احترامى وتقديرى الشديد جدا

    لأصحاب فكره اضراب العام الماضى
    ومشاركتى البسيطه العام الماضى

    ان احنا مش نشترى حاجه

    لان اتذكر يومها كنا حتما ننزل الكليه

    عموما

    يبقى شئ واحد مقتنع بيه تمام الأقتناع

    من أراد التغيير عليه العمل

     
  • At 12 April 2009 at 00:51:00 GMT, Blogger anas3laa said…

    سريعا كده

    أول حاجه الشعب غير مؤهل لإضراب , نفس الكلمة بتاعتك , اللي بيخاف يقف لشرطي مرور و لا مش عارف ايه مستحيل يعمل إضراب . لأن الشعب بيخاف .

    تاني حاجه عامةالشعب ميفهمش يعني ايه إضراب , و ميهموش يعني ايه إضراب و لا غيره , هو يهمه لقمة عيشة و يبعد عن المشاكل . و بالتالي إزاي تطالبه إنه يقفل المحل و مينزلش الشارع و لا مينزلش يشتغل ع التاكسي بتاعه . إذا كان هو بيعيش بالعافية عايزه كمان يقفل يوم كامل , مستحيل .

    تالت حاجه كلنا عارفين كإخوان إن أي تيار إصلاحي لازم يقوم على التربية . تربية ف علبة سلمون ف الشاعر بين السلم أهم حاجة الناس تتربى إيمانيا .. ممكن اللي مترباش يعمل طفرة و يحقق اللي هو عايزة لكن مش هو ده المنهج اللي هيخلد على الأرض إلى قيام الساعة و مش هو ده الحق اللي بندور عليه . يعني شوية عيال لا مؤاخذه بيبروموا مع بنات و بيشربوا سجاير مش هما اللي يعملوا اللي متعملش .

    رابع حاجه عشان تعمل إضراب ناجح لازم يكون معاك نسبة مؤثرة من الشعب عشان تؤثر في الحكومة و لا أنت عامل إضراب عشان تهيص و خلاص . غير كده كمان الإضراب يعني تمتنع عن أداء واجبك الوطني . تضرب يعني . لكي تؤثر في الحكومة و مصالح الدولة و بالتالي تضطر الحكومة إنها ترضخ لأوامرك و لا ايه . الملفت للنظر بقى أن الناس فاهمة الإضراب على إنه " دوشة و ز عيق و تكسير " لدرجة إن الشعور ده بييجي لي شخصيا . الناس نازله الشارع متوقعة مظاهرات و ضرب ضرب مفيش شتيمة :D لا بجد الناس مستنية كده . لدرجة إن بتوع 6 إبريل نزلوا المظاهرات اللي ف الجامعة . يبدعوا للإضراب و بينزل مظاهرات . مساء الخير علي 6 إبريل . معنى كده إنه مش إضراب بقى . ه اسمه هوس إعلامي . هو عايز اليوم ده يظهر إعلاميا .

    الحاجة القبل الأخيرة . إن الفشل بعينه إنك تعمل حركة قائمة على حدث أو يوم بعينه . حاجه كده زي ما تقول فشل مركب . معنى كده إن يوم 6 إبريل ده لو عدى عليه سنتين و محصلش فيه حاجه يبقى بتوع 6 إبريل كده بالسلامة .

    آخر حاجه " لا أحب أن أكون سوداويا حين أقول أن غياب موقف واضح عن الاضراب ، المعلن عنه من فترة ليست بالقصيرة ، يعد دليلا على غياب الرؤية الاستراتيجية للجماعة التي تحدد على أساسها المواقف و القرارات . " ايه الحلاوة دي كلها , ربنا يصلح حالك .

     
  • At 15 April 2009 at 09:39:00 GMT, Blogger اصحى يا نايم said…

    لا الحقيقة حضرتك مش سوادوياً خالص .. وبعدين هو مين اللى بيحدد الرؤية الاستراتيجية للجماعة .. الجماعة نفسها ولا شباب 6 ابريل

    يا سيد عبد الرحمن .. جماعة الاخوان مش مقاولين انفار .. كل واحد عاوز يعمل حاجة فى البلد يبعت للاخوان : ابعتولنا الفين من عندكم أصل احنا عندنا اضراب
    والتانى يقول للمرشد : ابعتلنا محافظتين علشان عندنا وقفة امام النقابة

    فى كل يوم تثبت جماعة الاخوان صواب رؤيتها فى التعامل مع الاحداث الطارئة .. واللى مش عاجبه الجماعة دى يعمله جماعة تانية ويضرب بيها !!ـ

    آخر حاجة مضحكة قالها القيادى اليسارى كمال خليل : لو معايا ميت ألف زى الاخوان كنت أعلنت الثورة من زمان

    ولا أراكم الله مكروها فى عزيز لديكم

     
  • At 1 January 2013 at 07:30:00 GMT, Anonymous Anonymous said…

    [url=http://ebiteua.com/forum66-prostitutki-kieva-i-oblasti.html]Проститутки Киев[/url]

     
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats