AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Friday, 26 December 2008
حول خطاب المرشد
أجرى الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين حوارا مع جريدة النهار الكويتية ، تناول فيه العديد من النقاط الهامة ، و كعادته ظهر الاستاذ عاكف بعفويته المعهودة .
الأستاذ تحدث في هذا اللقاء بشكل يبدو غريبا للغاية لمن تابع مسار جماعة الإخوان المسلمين في الفترة الأخيرة ، الفترة التي من الممكن أن نسميها ، الفترة الأكثر تحديدا ، الأقل ميوعة .
هذه الفترة اتسمت بالانفتاح على المجتمع بكل أطيافه ، و هو ما ظهر جليا في العديد من الفعاليات التي شارك فيها الإخوان ، بداية من انتخابات مجلس الشعب 2005 ، و مرورا بالاستفتاء على تعديل الدستور 2007 و انتهاء بإضراب 4 مايو 2008 ، كان الإخوان في هذه الفترة يتعاملون مع المجتمع بعدة مبادئ ، كان أهمها المشاركة لا المغالبة ، و هو ما برز في انتخابات 2005 .
موقف الإخوان في الفترة السابقة اتسم بالتحديد ( بغض النظر عن اتفاقنا او اختلافنا مع القرار النهائي الذي صدر عن الإخوان إلا أن العديد من القرارات كانت واضحة المعالم ) ، أعتقد أن صدور برنامج الحزب ، بما فيه من حديث واضح و محدد تجاه العديد من القضايا العالقة ، كان يساير سمة المرحلة الحالية ، حيث كان برنامج الحزب في كثير من نقاطه شديد التحديد و الوضوح ( ولاية القبطي و المرأة مثالا ) .
ما أقصده بذلك ، أن الإخوان ، خاصة بعد مرحلة 88 نائبا في مجلس الشعب ، اختلف تعاطيهم سياسيا مع العديد من القضايا ، فصاروا أكثر تحديدا ، و أكثر وضوحا في التعامل مع تلك القضايا .
فمن تابع مسار الحركة الإسلامية في الفترة الأخيرة و قارنه بما ورد في الحوار الذي أجري مع الأستاذ عاكف ، سيلحظ بالتأكيد العديد من السقطات التي لم يكن ينبغي أن تصدر عن شخص بحجم المرشد العام .
قبل الاسترسال ( لن أطيل :) إلا أن هذه بعض المقالات التي تناولت مقال الاستاذ المرشد بالنقد السلبي أو الإيجابي :
تصريحات مرشد الإخوان بين التشيع و العلمانية
بعيدا عن تصريحات المرشد .. أين هم الإخوان المسلمون
خطاب المرشد .. حسن النوايا و سوء المعاني
-----
باختصار شديد ، و كما أوردت في ردي على
"نوت" البراء (شاب مصري ) في الفيس بوك
اريد ان اعلق على نقطتين ، أرى أنهما الأهم في حوار الأستاذ الأخير ، النقطة الاولى و هي تتعلق برؤيته للمد الشيعي في الدول الإسلامية .
الأستاذ عاكف تحدث عن المد الشيعي في الدول الإسلامية من منطلق أن المد الشيعي لن يخلخل التركيبة السكانية للمجتمعات الإسلامية في دولها ال56 ، و هو ما يعني أن رؤية المرشد العام للإخوان المسلمين ، ترى أن المد الشيعي لا يخيفنا ، لأنه من المستحيل أن تؤثر إيران في التركيبة السكانية للأغلبية السنية المنتشرين في أكثر من 56 دولة اسلامية ، مقابل دولة اسلامية شيعية واحدة هي إيران .
لم يلتفت الأستاذ لما ناقشه الدكتور يوسف القرضاوي في معرض حديثه عن قلقه من المد الشيعي المتنامي في الدول السنية ، من أنه سيوجد بعض النزاعات الطائفية ، و غير ذلك من الأسباب التي يجب أن تقلقنا من المد الشيعي في الدول الاسلامية .
هذا بخصوص النقطة الأولى التي لا أحب أن أتحدث فيها كثيرا ، فمجرد الإشارة إلى المد الشيعي في هذا الوقت الذي تمر به الأمة ، أمر يدفع على الــ ... على تغيير الموضوع .
-------
النقطة الثانية التي التفتت إليها و بقلق بالغ في حوار الاستاذ مهدي عاكف ، كانت ردا على سؤال المحاور الذي تساءل عن المتعاطفين مع الإخوان و منتقديهم ، و كان بداية رد الأستاذ على هذا السؤال
""أنا لم أكره أي إنسان غير العلمانيين والملحدين، أما أغلب الناس فهم يقدرون «الإخوان» وفهم «الإخوان»""
الإجابة هنا غاية في الخطورة ، فالأستاذ عاكف تحدث عن كرهه للعلمانيين و الملحدين على إطلاقهم ، أما أغلب الناس ( الذين لا يكرههم الأستاذ المرشد بطبيعة الحال ) فهم يقدرون الإخوان و فهم الإخوان .
بغض النظر عن فهم الأستاذ المرشد ، الذي أثق تماما أن تلك الكلمات لا تعبر عنه بحال من الأحوال ، ( فهي زلة لسان أخرى ) و الدليل أن الأستاذ ناقضها أكثر من مرة خلال حديثه ، فهو تحدث عن احترامه لمحمود أباظه رئيس حزب الوفد ، و حزب التجمع ، و أحدهما هو رأس الليبرالية (العلمانية) في مصر ، و الآخر هو اليساري ( الشيوعي ) .
أريد فقط أن أعلق على النقطة التي أثارها
البراء الأناضولي تعقيبا على رد الأستاذ عاكف ، فهو يورد أدلة الولاء و البراء هنا ، مدللا بأنه ينبغي علينا أن نبغض "من عادى الإسلام و المسلمين" و نبرأ منهم ، و نوالي من والى المسلمين .
برأيي ، الأستاذ المرشد لم يكن له أن يقول هذه الكلمات ، أما أنها قد قيلت ، فتصديقنا على هذا الكلام درب من التصديق على كلام ينافي مسار الإخوان و ينافي فكر الإسلام الوسطي المعتدل .
و يجب أن نتعامل هنا بنظرية الدوائر أو الميادين ، فهناك ميدان العقيدة الذي فيه هؤلاء العلمانيين (مسلمون ) و هناك ميدان السياسة الذي يقول أنهم إخوة في الوطن شركاء في المصير ، و هذا بالطبع يأتي بالتبعية على الأقباط و اليهود ( في المغرب مثلا حيث أن هناك نسبة كبيرة من اليهود المقيمين بالمملكة المغربية كمواطنين ) فهناك دوائر العقيدة و الفقه و السياسة ، فما لا تتسع له دائرة العقيدة ، تتسع له دائرة الفقه ، و مالا تتسع له دائرة الفقه ، ففي ميدان السياسة متسع للجميع .
-----------
هناك نقاط أخرى لفتت انتباهي في المقال منها رؤية الأستاذ عاكف للأقباط ، و هي رؤية إيجابية لا شك تعبر عن منهج الجماعة في التعاطي مع هذا الفصيل الكبير من الشعب المصري .
-أيضا رؤيته لعدم جدوى الهجوم على شيخ الأزهر باعتبار أنه موظف لدى الحكومة ، اعتقد انها رؤية ملفتة للانتباه .
-من المهم جدا ما قاله الأستاذ حول
الدراسة التي أنجزها الدكتور عمرو حمزاوي و الباحثة مارينا أوتاوي ، فهو يقول أنه لا يوجد إصلاحيون و متشددون في الجماعة ، و أن الشورى تحسم الأمر ، في رأيي أن وجود الشورى و إلزاميتها لا تعني إطلاقا عدم اختلاف الآراء ، و هو ما يؤكد عليه الأستاذ في إجابته ، إلا أنني أرى أن من اهم ما تخرج به الدراسة أن الحركات الإسلامية تتعامل مع إخفاقاتها في التأثير على السياسات العامة باتخاذ المزيد من القرارات المتشددة ، و أن أهم النتائج على الإطلاق التي أكدتها الدراسة بناء على المشاهدات المتوفرة لدينا للحركات الإسلامية المختلفة ، هو أن المناخ السياسي السائد يؤثر سلبا في حالة القمع السياسي و قمع الحريات ، على قرارات الحركة الاسلامية ، التي بدورها تتفاعل إيجابيا مع حالات الانفتاح من قبل السلطات الحاكمة باتخاذ خطوات إيجابية للوصول لحلول وسط و أكثر براغماتية .
بالطبع التعليقات على الحوار تبدو و كأنها منصبة على كلمات الأستاذ المرشد تجاه إيران ، و هناك بعضها يتحدث عن العلاقة مع الأقباط ، و تعليق يشير إلى قضاء الأستاذ عاكف ربع قرن في السجون .
دمتم بخير

Labels: , , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 06:30  
8 Comments:
  • At 26 December 2008 at 13:46:00 GMT, Anonymous محمد العتر said…

    أنا لسه قارئ الحوار قبل الصلاة ...

    أولا بالنسبة لموضوع كرهه للعلمانيين والملحدين .... ففي نفس الإجابة صرح احترامه لكل الشخصيات ... يبقى احنا نفهم إنه مكنش بالفعل يقصد ما قاله ... وبرضه ما يصحش إننا نقول إنها ذلة لسان أوغيرها من التعبيرات التي أرى أنه لا يليق توجيهها لفضيلة المرشد ...

    ربما يكون خطؤه أنه ذكر أن المد الشيعي مفهوش مشاكل ... بس هو أيضاً لم يكن يقصد القولة بلفظها .. وأظن أنه أراد أن يقول الموضوع مش كبير والمفروض منكبرهوش والمفروض نشوف مشاكلنا التانية ..


    الأمر الثاني المهم ... واللي أنا بوجه ليك انت بالذات ... ولأي مدون إخواني آخر .... يا سيد عبده ... لو تلاحظ إلى الآن لم نسمع تعليقاً بالسلب أو الموجب على حوار فضيلة المرشد ... بينما نجد التعليق وبالسلب من قبل المدونات الإخوانية بشكل أو بآخر ... بداية من منعم ... ثم أنت ..

    أنا أحترمك وأقدرك وعقليتك ... ويمكن إنت مش فاكرني لكن إحنا تقابلنا سابقاً في الأطباء ... يعني ممكن تقول كونت فكرة وإن كانت سريعة عنك ..

    أعرف أنك تحترم الرأي الآخر وأعرف أنه إن علق أحد على ما كتبت بالسلب ... أتمنا أن نبتعد قليلاً عن النقد العلني للإخوان .... وإن كان هناك نقد فليكن نقداً داخلياً ...

    وربنا يوفقك

     
  • At 26 December 2008 at 16:58:00 GMT, Blogger belal said…

    تعليق مش في الموضوع
    هو تصحيح لغوي لا أكثر
    أمر يدفع على الــ ... على تغيير الموضوع

    كيف يدفع "على" تغيير الموضوع

    الصواب

    هو أمر يدفع إلى تغيير الموضوع :)

    ..

     
  • At 28 December 2008 at 23:34:00 GMT, Blogger حرة المداد said…

    هل نأمن مكر الله وانتقامه من تخاذلنا متذرعين بجور الحكام ؟!


    واذا فماذا علينا أن نفعل لنصرتهم ؟


    لقد حصرت10 وسائل لنصرتهم كلها في امكاننا باذن الله وهي ليست تفضلا منا بل النصرة فرض عين على كل مسلم
    قال الحق سبحانه (وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر)
    و قال ( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض )
    ، وقال نبينا صلى الله عليه وسلم ( المسلم أخو المسلم لايظلمه ، ولا يخذله ، ولايسلمه ) رواه مسلم
    وقال : ( ما من امرئ مسلم يخذل امرءاً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته، وينتقص فيه من عرضه؛ إلاّ خذله الله في موضع يحب فيه نصرته, وما من امرئ ينصر مسلماً في موضع ينتقص فيه من عرضه, وتنتهك فيه حرمته؛ إلاّ نصره الله في موضع يحب فيه نصرته) رواه أبو داود



    الرجاء من كل قارئ نشر تلك الوسائل على المواقع والمنتديات والمدونات و في كل وسائل الاعلام
    1-أدعوا العلماء والدعاة المخلصين أن يقوموا بدورهم الذي تنتظره الأمة منهم بعد خيبة أملها في حكامها...ليس بالخطب والدروس فحسب...ليس في الفضائيات فحسب بل على أرض الواقع وأناشد كل من يقرأ هذا الكلام أن يوصله لكل من يعرف من العلماء والدعاة وبخاصة داخل مصر...لا أقل من أن يخرج العلماء والدعاة إلى رفح ليخرج الناس معهم...نذهب بأنفسنا لفك الحصار عن إخواننا بدل أن ننتظر غيرنا ليقوم بهذا
    والله إنه للحل الوحيد لايقاظ الأمة وارعاب إسرائيل...80 مليون مصري كيف لا يقدرون على فك حصار اخوانهم ؟!
    لو لم يقدروا لكانت فضيحة وعار...لكان باطن الأرض خيرا من ظاهرها...لن أقول يذهب الجميع...من الثمانين فليخرج نصف مليون فقط...نصف مليون لن تقدر كل قوات الأمن أن تقف في وجههم لو اتحدوا...فلنذهب الى رفح ولو سيرا على الأقدام وأنا والله على استعداد أن أترك أولادي وكل شئ وأذهب الى هناك مع الذاهبين...لا أقل من نصف مليون يذهبوا لنصرة المليون ونصف مسلم محاصر...ليغسلوا عار الثمانين مليون...يعني من كل 160 واحد فقط...ألا يوجد مؤمن شجاع قوي واحد فقط بين كل 160 مصري ؟!
    أرجو من كل من يقرأ وأتوسل اليه أن ينشر هذا الأمر ...لنري الله من أنفسنا خيرا.؟..لنكن صادقين مع الله ليصدقنا وعده بالنصر...الأمر ليس صعبا وليس مستحيلا لكنه يحتاج الى علماء ودعاة صادقين في وزن الامام العز بن عبد السلام أيام حروب التتار.



    2-التبرع بالمال والدم واعتقد أن اتحاد الاطباء العرب ونقابات الاطباء هي المكان الأنسب لذلك.



    3-تفعيل المقاطعة الاقتصادية الجديّة من جديد ونشر جداول البضائع الواجب مقاطعتها والبدائل في كل مكان.



    4-الضغط على الحكومات العربية بكل وسيلة مثل التظاهرات والوقفات الاحتجاجية والمؤتمرات والاعتصامات.



    5-ارسال الرسائل القصيرة(sms) الداعية لانتفاضة الشارع العربي والاسلامي للقنوات الفضائية المهتمة بالقضية مثل الأقصى والرسالة واقرأ...الخ وكذلك للمواقع الاخبارية مثل موقع الجزيرة،bbc



    6-ارسال رسائل وبرقيات احتجاج للمسؤولين والهيئات الحكومية والدولية وحقوق الانسان(أنا لا أعرف كيفية الارسال لهم وأتمنى أن يدلني أحد)


    7-ارسال رسائل تضامن وشد أزر واعتذار وحب لاخواننا في فلسطين وغزة عن طريق القنوات الفضائية والمواقع الالكترونية الفلسطينية والمدونات الفلسطينية وكذلك المنتديات لأنهم في أمس الحاجة لمن يذكي عزيمتهم ويرفع معنوياتهم بعد كل هذا الخذلان وهذه الخيانة من حكامنا و حكوماتنا.



    8-الدعاء-الصيام-القيام والقنوت فيه من أجل أن ينصرهم الله ويعيننا على نصرتهم.


    9-أهم من كل ما سبق أن نعود الى الله ونهاجر اليه من معاصينا وذنوبنا وغفلتنا ونصلح أنفسنا حتى نستحق أن يرفع عنا البلاء وبنصرناقوله تعالى : { وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون }23النور.


    10-أبناؤنا هم الأمل الحقيقي الآن وبيدنا وحدنا أن نجعل منهم جيل النصر المنشود الذي يأخذ بثأرنا ويعيد كرامتنا وعزتنا فلنتق الله في تربيتهم على كتاب الله وسنة رسوله وسيرته وقصص الصحابة والتابعين والمجاهدين الفاتحين وندرس لهم تاريخنا الزاهر حتى يحلموا ويعملوا على إعادة أمجاده...نعرفهم على الخلفاء الراشدين،العشرة المبشرين،خالد بن الوليد،ربعي بن عامر،سعد بن أبي وقاص،نور الدين زنكي،صلاح الدين الأيوبي،قطز،محمد الفاتح،عمر المختاروغيرهم من آلاف القدوات الذين يزخر بهم تاريخنا العظيم..لنغرس فيهم عشق الجهاد والاقصى والشهادة وسيثمر غراسنا باذن الله وغدا نكون معهم وهم داخلون الى بيت المقدس يختبئ منهم اليهود خلف الحجر والشجر فيهتف الحجر والشجر :يامسلم ياعبد الله هذا يهودي خلفي تعال فاقتله (وكان وعدا مفعولا)سورة الاسراء



    إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا



    المهم ألا يفتر حماسنا بعد بضعة أيام وننسى
    اللهم إنك تعلم أننا نفر من المؤمنين نحمل هم هذه الأمة ونحترق ألما على حالها لكننا لا نملك الا أنفسنا وأبناءنا وأقلامنا، اللهم فامنح مدادنا القوة في الحق ،والصدق في البذل وألهمنا الاخلاص لوجهك الكريم ،والصبر حين الابتلاء واهدنا واهد بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى، وانصرنا على عدوك وعدونا آمين
    اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا...اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا...اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا

     
  • At 29 December 2008 at 02:01:00 GMT, Blogger فن الحياة said…

    خاليك اكتب انتا كده آي حاجه وسايب هداية تزعل منك :(

    :) :) :)
    اخوك

     
  • At 29 December 2008 at 08:41:00 GMT, Blogger حرة المداد said…

    يا شباب الكنانة...يا ناس ...يا مصر...يا كنانة الله..ماهذا الذي يجري على أرضك ؟!


    المسلمون المحاصرون على مسافة خمس ساعات من القاهرة يذبحون ...يحرقون أحياء...ورجال الحكم والحكومة أخزاهما الله يكيلون للضحايا التهم جزافا وكذبا وافتراءا !!!


    القوات المصرية على الحدود تمنع من يحاولون كسر المعبر من الفلسطينيين ويقتل فلسطيني ومصري .. دماء المسلمين أصبحت تراق بأيديهم لا بأيدي العدو!!
    (أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم إن كثيرا منهم بعد ذلك في الأرض لمسرفون )المائدة


    اخواننا يستغيثون بنا فلا يجدون بيننا مغيثا !!!


    أليس في ضباط مصر على الحدود رجل رشيد ؟!


    ماذا يريد النظام المصري من اغلاق المعبر ومنع النتقال والمساعدات في هذا الوقت العصيب ؟!


    أن تتحول غزة الى سجن كبير يباد من فيه عن بكرة أبيهم فلا ينجو أحد ؟!


    الطائرات القطرية التي تحمل امدادات طبية وغذائية منذ فجر الأمس تنتظر في مطار العريش ولا يسمح لحمولاتها بالمرور!!!


    القافلات الآتية من الدول المجاورة كتركيا وقافلات الهلال الأحمر ونقابة الأطباء أيضا لا يسمح لها بالدخول ...لماذا ؟! لأن محافظ شمال سيناء الشهم الهمام يرى أن من يقفون على المعبر من الجانب الفلسطيني هم ليسوا جهة رسمية معترف بها...ماذا تريد يا محافظ شمال سيناء..سيناء التي ارتوت بدماء شهدائنا في 67 وحرب الاستنزاف و73...ماذا تريد؟


    أن يكون على المعبر جهة اسرائيلية حتى تعترف بها وتسمح للامدادات بالمرور؟!


    اسرائييييييييل سمحت لبعض القوافل الطبية القادمة من وزارة الصحة الفلسطينية بالمرور الى غزة


    اسرائيييييل سمحت وأنت تتحجج بأن الواقفين ليسوا معترفا بهم !!!!


    ماذا تريد ؟


    ...فليكن الواقفون كفرة أو هندوسا أو مجوسا أو حتى خرافا ...أليسوا بشرا ...أليسوا أرواحا ...والله لو كان ما في غزة خراف تقصف لخرج العالم يندد بالوحشية ضد الحيوان ؟!


    حتى أنت تتمرغ في الخيانة والقذارة...يا عبد المأمور ?!


    والله ان كل قطرة سالت من شهدائنا وأسرانا الذين ذبحوا على ثرى سيناء التي تقف عليها ستشهد على خيانتك يوم القيامة....


    أقسم بالله ستقف بين يدي ربك..فلا تعلم كيف تتبرأ من جرمك (وبرزوا لله جميعا فقال الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنتم مغنون عنا من عذاب الله من شيء قالوا لو هدانا الله لهديناكم سواء علينا أجزعنا أم صبرنا ما لنا من محيص)ابراهيم
    (ولو ترى إذ الظالمون موقوفون عند ربهم يرجع بعضهم إلى بعض القول يقول الذين استضعفوا للذين استكبروا لولا أنتم لكنا مؤمنين* قال الذين استكبروا للذين استضعفوا أنحن صددناكم عن الهدى بعد إذ جاءكم بل كنتم مجرمين*وقال الذين استضعفوا للذين استكبروا بل مكر الليل والنهار إذ تأمروننا أن نكفر بالله ونجعل له أندادا وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وجعلنا الأغلال في أعناق الذين كفروا هل يجزون إلا ما كانوا يعملون)سبأ
    (وإذ يتحاجون في النار فيقول الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنتم مغنون عنا نصيبا من النار *قال الذين استكبروا إنا كل فيها إن الله قد حكم بين العباد)غافر


    يا مصر ي ..ياحرّ ..يا أبيّ...يا ابن الفاتحين والمجاهدين...يا أبناء أرض الرباط كما وصفها الحبيب صلوات الله وسلامه عليه..هل سترضون بهذا العار ؟!


    ماذا سنقول لربنا اذا وقفنا بين يديه ؟!


    كيف سنقابل النبي الذي نذوب حبا له وأيادينا ملطخة بدماء إخواننا ؟!


    ...سنقول انا كنا مستضعفين...فجواب الله علينا في الآيات السابقة .
    هل سنسكت حتى يأتي علينا الدور قريبا في الذبح...وماذا بعد ذبح غزة الا اقتحام اسرائيل الحدود المصرية ؟!


    لكن يومها لن نجد من يدافع عنا أو حتى يدعوا لنا لأننا تخاذلنا أول الأمر عن نصرة إخواننا وكما تدين تدان


    وحتى لو وجدنا من يدعوا فهل سيستجيب الله وهو يرى سكوتنا المخزي اليوم ؟!
    ( ما من امرئ مسلم يخذل امرءاً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته، وينتقص فيه من عرضه؛ إلاّ خذله الله في موضع يحب فيه نصرته, وما من امرئ ينصر مسلماً في موضع ينتقص فيه من عرضه, وتنتهك فيه حرمته؛ إلاّ نصره الله في موضع يحب فيه نصرته) رواه أبو داود
    بربكم...أستحلفكم.. أروا الله من أنفسكم خيرا


    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ ( 38 ) إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ( 39 ) )التوبة


    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ)


    والله لا أجد لنا عذرا...


    وأما أنا فأستعين بالله أن يمكنني من نصرة اخواني...ومادام قد غاب الرجال فلن أقعد...لن أقول أنا امرأة ضعيفة...ولا أن أولادي مرضى


    ان لم أنصر اخواني اليوم فقد أفقد أطفالي في غارة قادمة


    ان لم أنصر اخواني اليوم فسيحاسبني أطفالي على تخاذلى عندما يكبرون


    أطفالى الذين سأربيهم- باذن الله - ليكونوا من جنود النصروأنا على يقين بذلك


    سأنزل الى الشارع باذن الله ولن أترك جهدا لنصرة اخواني هناك الا وسأفعله ...ولو استطعت فسأذهب


    بربكم يا شباب الكنانة ورجالها اذهبوا لرفح فلن تتمكن قوة من صدكم لو صدقتم الله ..وبفرض أن هناك ما منعكم فعلى الأقل قد سعيتم وسيرى الله وسيرى اخوانكم وسيرى العالم أجمع أنكم لم تسكتوا !


    أتوسل لكل من قرأ كلماتي ولم يقدر على شئ الا أن يوصلها لكل انسان وكل موقع وكل مدونة وكل منتدى...بربك أوصلها فهذا أضعف الايمان.
    أدعوا العلماء والدعاة المخلصين أن يقوموا بدورهم الذي تنتظره الأمة منهم بعد خيبة أملها في حكامها...ليس بالخطب والدروس فحسب...ليس في الفضائيات فحسب ..ولا على سلالم النقابات بل على أرض الواقع ...في رفح ..وأناشد كل من يقرأ هذا الكلام أن يوصله لكل من يعرف من العلماء والدعاة وبخاصة داخل مصر...لا أقل من أن يخرج العلماء والدعاة إلى رفح ليخرج الناس معهم...نذهب بأنفسنا لفك الحصار عن إخواننا بدل أن ننتظر غيرنا ليقوم بهذا
    والله إنه للحل الوحيد لايقاظ الأمة وارعاب إسرائيل...80 مليون مصري كيف لا يقدرون على فك حصار اخوانهم ؟!
    لو لم يقدروا لكانت فضيحة وعار...لكان باطن الأرض خيرا من ظاهرها...لن أقول يذهب الجميع...من الثمانين فليخرج نصف مليون فقط...نصف مليون لن تقدر كل قوات الأمن أن تقف في وجههم لو اتحدوا...فلنذهب الى رفح ولو سيرا على الأقدام وأنا والله على استعداد أن أترك أولادي وكل شئ وأذهب الى هناك مع الذاهبين...لا أقل من نصف مليون يذهبوا لنصرة المليون ونصف مليون مسلم محاصر...ليغسلوا عار الثمانين مليون...يعني من كل 160 واحد فقط...ألا يوجد مؤمن شجاع قوي واحد فقط بين كل 160 مصري ؟!
    الأمر ليس صعبا وليس مستحيلا لكنه يحتاج الى علماء ودعاة صادقين في وزن الامام العز بن عبد السلام أيام حروب التتار.


    بربكم أوصلوها للعلماء والدعاة والمفكرين فأنا لا أعرف كيف أتوصل لهم...

    أوصلوها لمحمد حسان وحسين يعقوب وأبو اسحاق الحويني

    أوصلوها لعمرو خالد وراغب السرجاني ومصطفى حسني ومحمود المصري


    أوصلوها للشيخ صفوت حجازي وأنا موقنة أنه أول من سيستجيب


    أوصلوها لفهمي هويدي وابراهيم عيسى ومحمد مهدي عاكف وعبد المنعم أبو الفتوح وعصام العريان


    أوصلوها لحمدي السيد نقيب الأطباء


    أوصلوها لكل من كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد


    ألا هل بلغت ...اللهم فاشهد

     
  • At 10 January 2009 at 00:30:00 GMT, Anonymous Anonymous said…

    Stop saying Israel Say IsraHell , in you writing , chat , talk , conversations and artwork .

    we lunched this campaign , to show the world how illegal israhell is .

    Please write an Article , POST , make an Artwork about this new name of IsraHell .

    Please forward the message and say IsraHell .

     
  • At 10 January 2009 at 00:31:00 GMT, Anonymous Anonymous said…

    Stop saying Israel Say IsraHell , in you writing , chat , talk , conversations and artwork .

    we lunched this campaign , to show the world how illegal israhell is .

    Please write an Article , POST , make an Artwork about this new name of IsraHell .

    Please forward the message and say IsraHell .

     
  • At 10 January 2009 at 00:32:00 GMT, Anonymous Anonymous said…

    Stop saying Israel Say IsraHell , in you writing , chat , talk , conversations and artwork .

    we lunched this campaign , to show the world how illegal israhell is .

    Please write an Article , POST , make an Artwork about this new name of IsraHell .

    Please forward the message and say IsraHell .

     
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats