AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Wednesday, 12 November 2008
و نشتاق للبوح أحيانا
رسالة وصلتني عبر الميل .. اعتقد انها تعبر كثيرا عن مكنونات شخص ما .. قد يجرؤ على نشرها و قد لا يجرؤ
لنتحدث بصيغة المؤنث .. فالرسالة مؤنثة ... أقول ... قد تجرؤ على نشرها أو لا تجرؤ .. قد تكون تمتلك منبرا لنشر الرسالة او لا تمتلك .. حقيقة لا يهمني كثيرا .. انظر إليها فقط كمقطوعة إنسانية .. كتبتها إحداهن .. لا يهمني كثيرا معرفة من هي ، كما لا أتصور أنه لدي الفضول الكافي للتساؤل عن مصدرها ، و لا أعتقد انكم بدوركم ستبحثون عن كاتبتها ، هي فقط .. تجربة .. قد تكون صادقة - كما أظن - ، و اعتقد انه سيفيدني كثيرا أن أنشرها ..
السؤال الذي لم يفارق ذهني منذ وصلتني تلك الرسالة .. هو لماذا ألح على نفسي كي أنشرها ، أعتقد أنني وجدتها تعبر عن شيء ما .. شيء مع قليل من المقاربة ، أستطيع اكتشافه ... يمكنكم اكتشافه هنا في موضوعي .. أن تكون مختلفا !! 
سأترككم الآن .. الرسالة بعنوان .. هي !! 
لنقرأ ...


, هل تعرفون تلك الفتاة

النائية بنفسها عن العالم 

تلك التي تعيش في برج عاجي لم يستطع أحدهم يوما تسلقه 

هي التي تخرج كل فترة إلينا لكن أحدا لم يدخل إليها

كل ما نعرفه أنها مختلفة

ربما أنا مختلفة

وربما ابرز هذا فقط

في الثانوية سمعتها كثيرا من صديقاتي .. كانوا دائما ما يعاملونني بحذر شديد وكأني قنبلة توشك أن تنفجر

ويوما ما اعترفن لي بالسبب

لا أذكر شعوري حينها لكني أشعر الآن بالاحتقار لنفسي

يومها قالوا لي : نشعر أنك عظيمة لدرجة كبيرة فنشعر بالضآلة بجانبك

آه لو يعلمون الحقيقة

تحدثوا كثيرا عن تأثير حلمي وهدفي في حياتهم

ولكن ما تأثيره في حياتي أنا ؟؟

سأحاول أن أكون صادقة معي

هذا الحلم .. هذا الهدف ... هذا الحب الكبير ... ليسوا بملكي ... ربي أودعهم لدي ويوما ما سترد الأمانة

لم أفهم لهذه اللحظة لماذا أنا ياربي ؟؟

هذا شرف عظيم كبير لا أستحقه أبدا ... أحبه كثيرا ... وأخاف منه كثيرا ... أشعر به حمل كبير على كاهلي 

يوما ما سأواجهه ... وأخاف الفشل

هذه التركيبة غيرتني ... حولتني لشخص حتى اللحظة لا أفهمه ... شخص يحمل جميع المتناقضات

أعلم الآن أن الحل في نظري لتعايشي مع هذا الواقع

هو أن أصبح أقوى ... أن أتغير ... أتقمص شخصية أخرى حتى أحقق الحلم

أحببته كثيرا هذا الحلم فقررت أن ألغي الكثير من ذاتي لأجله

كلفني الكثير من الألم والدموع ... لكني أخجل من كوني أعترف بذلك أو أفكر فيه

فهو غال شرف كبير ... لا يجوز أن أشعر هكذا حياله

ذلك نكران وجحود للنعمة

لكني أعترف بذلك

أعترف أني كثيرا ما هربت من قلبي وخفقاته إليه

كثيرا ما طلبت منه السماح لأني فكرت ذات يوم أن أشارك القلب معه

يعذبني كثيرا هذا الصراع

رسمت لنفسي خطة منمقه لأصل إليه

لكن خطتي تتعارض أحيانا مع قلبي

فأجلد نفسي وأحطم قلبي لأجله

أستيقظ أحيانا بقلب أرهقه الشوق .. بدموع أنت من طول ما حبست

لروح تتوق لأن يبادلها أحدهم الحب

أكره نفسي في ذلك النهار

لانها بشر

لم تدرك كم هو عظيم هذا الشرف

أخطأ كثيرا ... أسير في طريق المعاصي كثيرا

لكني لا أجلد نفسي حينها 

كما أجلد قلبي لو فكر يوما أن يعشق

داخل تلك المتنائية التي تحاول دوما أن تلتزم العقل والمنطق والقوة

إنسانة هشة لم تخرج يوما للنور

تود لو يكتشفها الناس دون أن تضطر هي للخروج

فكانت النتيجة 

أنها ظلت حبيسة لم تخرج ولن تخرج

أعلم الآن أني أظلم نفسي

أعلم أنها خطة بمنتهى الغباء

أغفلت فيها الكثير من العناصر ولم أفكر في العواقب كلها


النهاية لهذه الحلقة المفرغة
ربما لاني أخشى الفشل

يظن الجميع أن ثقتي في نفسي كبيرة

تغنيني عمن حولي

لا يعلمون أنها سلاحي الوحيد لتنفيذ خطتي

قناع القوة الذي يرونه ... والعقل المنطقي الذي يرونه فيهربون إليه في المشكلات

جعلهم لا ينظرون لما هو أبعد منه

ظنوا بي أني قوية دائما ولم أصحح لهم هذا يوما

لكني أحيانا أود لو أصرخ معلنة اني ايضا بجانب كل هذا لي جانب من الضعف البشري لم أستطع يوما أن أتخلص منه

نعم أكره أن يكتشفه أحدهم أو أن أعلن عنه

لكني حينها أتوسل ان يكتشفوه دون أن أنطق 

لا أدري كيف
.....

Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 01:00  
8 Comments:
  • At 12 November 2008 at 12:39:00 GMT, Anonymous شوكت said…

    what is this

    eah elkalam elkibir dah

    ana 3ayzak tifahmholy

     
  • At 12 November 2008 at 13:54:00 GMT, Anonymous حسام يحى said…

    لئه اعتقد بانى كأحدهم ,, عايز اعرف المصدر :d


    هيا الرساله بعنوان ايه ؟

    .....

    بس مُعبره عن جيل كامل

     
  • At 12 November 2008 at 14:49:00 GMT, Blogger anas3laa said…

    بأمانة مش فاهم كويس . بس يا ريت كانت تقول ايه الحلم و الهدف اللي هي بتحمله . و بعدين هو لو فيه حد بيحمل هدف كبير الناس بتبعد عنه ؟ ليه ؟ يا ريت توضح يا عبده

     
  • At 12 November 2008 at 15:42:00 GMT, Blogger شهيدة said…

    أظنني أفهمها

    لو تحدثنا بالواقع فهذه الحالة تتكرر كثيرا

    ولو تحدثنا بما يفترض ن يكون

    فكان عليها قبل ان تمضي حامله الهم والرساله .. ان تربط بينها وبين من سلمها تلك الرساله حبلا يسمى في قواعد البناء والتسلق " حبل الأمان " .. ولا اظن ان هناك تجربة اقسى من الدنيا حتى يكون هذا الحبل مهما فيها بدرجه كبيره

    كان عليها قبل ان تجلد قلبها ان تفهم احتياجه .. عذرا فالقلب لا يحتاج لأن يعشق .. هو يشتكي البعد .. يشتكي ألما في بقعة لا يملأها الا حب خالقه .. هذه حقيقة نفسيه علاوة عن كونها ايمانيه

    كان عليها ان تستوثق من حبلها قبل ان تنطلق حتى اذا تعبت او هوت وجدت ما يشدها ويحفظها من السقوط .. حينها ستكفي نفسها جلد قلبها بلا ذنب

    " في القلب شعث .. لا يلمه الا حب الله عز وجل "
    ابن القيم

     
  • At 12 November 2008 at 23:04:00 GMT, Blogger jessy88 said…

    ااه كم اجد فى كلامها هذا منى ولكن اليها الرد :
    1) اعلمى ان تجارتك معه لن تبور وما انفقتيه من اجله سيرجع اليكي اضعاف مضاعفه كل انة قلب عانيتيها من اجله ستعود اليكي سعادة ورخاء بالاضعاف كل ما واجهتيه من قسوة سوف تعوضينه حنان فى المقابل وايضا بالاضعاف وليس يوم الدين كما يخيل للبعض لأن من خلقك هكذا يعرف انها احتياجات فسيولوجية وسيكولوجية لكن تلبيتها مؤجله الى حين يعلمه هو فلا تستعجلي واصبري صبرا جميلا والصبر الجميل هو الصبر الممزوج بالرضا و(الحال من بعضه هههه)
    2) بعد ما قرأتى النقطة الاولى ...اصبح هناك أمل ..هناك رضا .يجب ان تحدث الثالثة حبيها حبي نفسك وهى هكذا لأنها حالة وكاريزما ..حبي حياتك هكذا لأنها ستجدد ولولا وجودها هكذا لما اصبح الجديد بالنسبة لكى جديد وأدركى ان اجمل ما فى الحياة ان تكون مليئة بالاحداث المتغيرة انتى الان تعيشين ...حالة (مود) استمتعي به .وشكراااااااا

     
  • At 14 November 2008 at 13:04:00 GMT, Blogger Go2LIghtGO said…

    احييك على كلامك
    :)
    و ادعوك لقراءة مدونتى
    http://go2lightgo.blogspot.com/

     
  • At 14 November 2008 at 19:52:00 GMT, Anonymous شوكت said…

    يدعوكم شوكت كاظم السلحدار الى حضور

    مصطبة شوكت و المشاكرة فيها بأرائكم

    http://shawkat85.blogspot.com/

    تشرفونا

     
  • At 15 November 2008 at 00:01:00 GMT, Blogger حلم الحرية said…

    احيانا لا نستطيع التعبير ...ثم نجد من يعبر بلساننا ربما افضل مما لو تحدثنا نحن عن انفسنا
    يعبر حتي بالمفردات التي استخدمها في عقلي حين احادث نفسي عن نفسي


    حاولت ان اعلق او اضيف شيئا علي الموضوع فوجدتني كلما كتبت شيئا ...اجده قد ذكر في الموضوع الاصلي


    فقط ساعيد كلمة علقت بها في تدوينة ان تكون مختلفا
    welcome to the clup

     
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats