AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Sunday, 8 June 2008
لماذا لا نعلن العصيان ؟ مقدمة
السلام عليكم و رحمة الله
ازيكم يا اخواننا :)
يارب تكونوا كويسين
----
بسرعة ، كلمة شخصية :
الحمد لله أنا أخدت الأجازة ، خلصت امتحانات ، و الحمد لله ربنا يسر الحال الترم ده ، و ربنا يسهل و النتيجة تكون لطيفة :)
----
نجح عبدالمنعم محمود في إثارة الرأي العام داخل و خارج الحركة الاسلامية ، و نجح في إثارة اهتمام القواعد الاخوانية بما لم يكونوا يلقون له بالا ، و رغم اعتراضي على بعض الألفاظ التي استخدمها عبدالمنعم ، إلا أنه في إطار ضربته التفويقية للجماعة ، أجد نفسي مضطرا لإيجاد مبررات له لاستخدام تعبيراته التي اعتبرها الكثيرون ( و أنا منهم ) مبالغا فيها .
----
سأتحدث ان شاء الله على مدى حلقات ( لست متأكدا ان كانت متصلة أم متباعدة ) حول العصيان ، و هل سيكون هناك حل في العصيان المدني ؟ و هل من الممكن أن يكون التغيير المنتظر بالعصيان المدني ؟ و لماذا الجفاء بين الاسلاميين و بين الثورات الشعبية التي تخرج من رحم الشعب معبرة عنه يؤيدها و يدعمها برجاله قبل ان يدعمها بصوته .
النقطة الثانية التي كنت أريد الكتابة عنها ، التجربة التركية ، خيارات العدالة و التنمية ، و هل نشهد الآن بوادر انقلاب عسكري -دستوري على الحزب ذو الجذور الاسلامية ؟
----
لماذا لا نعلن العصيان ؟ (مقدمة)

" أنت تعلم حق العلم أن لا جدوى من ترميم البناء القديم ، بل ينبغي إذا أردت الإصلاح أن تنزل إلى الأساس العميق و تبدأ به ، لست أنكر أن النتيجة قد تكون هدم البناء كله ، و لكن أي خير في هذا ؟ إن الفزع من أن يتهدم البناء كله لا يمنع أنه متهدم فعلا ، إنها مسألة وقت .. كيف يمكن أن تنكر ذلك؟"

كان هذا الكلام على لسان نيكولاي نيكولاييفيتش ، في رائعة بوريس باسترناك (دكتور زيفاجو ) والتي تؤرخ للثورة البلشفية في روسيا بشكل عميق للغاية .
يدافع نيكولاييفيتش عن الثورة الروسية التي كانت بوادرها قد ظهرت منذ فترة ليست بالقصيرة ، و حديثه الذي يدور ، في أغسطس من العام 1917 ، أي قبل شهرين فقط من الثورة البلشفية الفعلية ، و التحرك الأحمر .
يدافع عنها و يؤكد أن الإصلاح أن تنزل إلى الأساس العميق ، إلى الجذور العمالية ، و تحريكها ، كبداية للتحرك لتسلم مقاليد السلطة .
هل هذا المنطق يعد صحيحا ؟ من يكمل دكتور زيفاجو ( التي لم أكملها بعد ) يرى أن الأحوال في روسيا أثناء الثورة و بعدها كانت كأسوأ ما تكون ، كل ما في الأمر أن مقدمي الحفلات لم يعودوا يقولون ( سيداتي سادتي ) بل صاروا يقولون .. رفاقي !
-----
في تاريخنا المعاصر ، نجد أن كل التغييرات في عالمنا العربي ، جرت بثورات و انقلابات عسكرية ، و خارج العالم العربي ، جرت العادة أن التغييرات السياسية في العديد من دول أوروبا ، تم بالضغط على الحكومة ، و الرئاسة ، كما حدث في فرنسا في أواخر ستينات القرن الماضي ، و من ناحية أخرى ، نجد أن هناك انقلابا في باكستان ، ثورة اسلامية في ايران ، و تحرك غاندي في الهند من قبل كل ذلك .. خير دليل على أن التغيير .. لن يكون كما نتصور .

التغيير في كل الثورات (النخبوية) العسكرية ، لم يكن كما توقع الشعب ، الديكتاتور ناصر جاء بديلا للملك ، و تتابعت الانقلابات في العراق بتتابع الديكتاتوريين ، و غيرها .

على العكس من ذلك .. نجد أن (كل) الثورات الشعبية ( أو التحركات الشعبية بشكل عام ) التي قامت من رحم الشعب ، و برغبة شعبية ، و أجندة وطنية جمعت بين المشتغلين بالسياسة و أصحاب الرأي في بلادهم ، تبع تلك الثورات ، استقرار يكاد يكون شبه كلي ، و في الهند ، إيران ، و فرنسا خير دليل .

في هذه المجموعة ، سأحاول أن أوجه كلماتي للعديد من أقطاب الحركة السياسية كجماعات و تيارات سياسية ، و ليس كأفراد ، للحديث عن جدوى العصيان المدني .. و هل من الممكن فعلا أن يحدث في مصر ؟

و هل سننتظر كما يفهم الكثيرين من أدبيات الإخوان ، ان تنتهي المراحل المتدرجة ، لإقامة الدولة المنشودة و من ثم إستعادة النظام الاسلامي الذي يجمع الدول الاسلامية في نسق ما ( كالخلافة مثلا ) و من بعدها الانطلاق نحو أستاذية العالم .
أتمنى أن أكون قد فتحت بابا للحديث عن العصيان المدني ، و الثورة الشعبية ، في التدوينة القادمة ، سنتحدث إلى جماعة الإخوان ، كقطب فاعل في الحركة السياسية المصرية ، أو كقطب أكبر فيها ، و كحركة إسلامية تحمل فكرا اسلاميا متوازنا و معتدلا ،

سيكون السؤال :

لماذا كإخوان .. لا نقوم بالمشاركة أو التحضير أو دعم عصيان مدني شامل ؟ ، و ما هي الآليات التي من الممكن اتخاذها لزرع إمكانية تحقيق الأمر في نفوس الشعب المصري ؟

Labels: , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 04:41  
10 Comments:
  • At 8 June 2008 at 08:16:00 GMT, Blogger محمد هيكل said…

    د.عمرو الشبكى كان كاتب مقاله فى المصرى اليوم من اكثر من سنه يتكلم عن أن كل القوى السياسيه فى مصر تنتظر الثوره وخروج الجماهير الغفيره
    وقال انهم لا يعرفون طريقه للتغيير غير كدا وضرب أمثله بدول كثيره لا اتذكر منها الى بعض الدول الأوروبيه التغيير جاء فيها من غير ثوره
    جاء عبر ضغط شعبى وسياسى مستمر على مسافه زمنيه طويله تصل الى عشرات السنين حتى تغير الحزب الحاكم القائم فى السلطه تغيير داخلى وتنبى الإصلاح ثم سمح بتداول السلطه

    ضغط شعبى متواصل زى ال بيحصل دلوقتى
    ,,
    انا لااوافق بالكليه على كلام دكتور عمرو الشبكى لكن لازم نضع امامنا كل تجارب التغيير وكل وسائله ولا نبرمج نفسنا على الثوره كخيار

    انا كتبت تدوينه برضوا عن اسلوبنا فى تغيير الأنظمه ادعوك لقراءتها
    http://www.howa-we-heya.blogspot.com/

     
  • At 8 June 2008 at 11:54:00 GMT, Blogger شــــمـس الديـن said…

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

    اسحم لي بس اختلف معك في كلمة " الديكتاتور ناصر " لانه لم يكن ديكتاتور اذا قورن بما نحن فيه الان


    -------------------------------

    دلوقتي حضرتك اتكلمت عن ثورات شعبية و حركات شعبية و ما الي ذلك و ضربت امثلة كتيرة بدول بس مش مصر

    انا مش عايزة اقوللك ان المصريين شعب من اكثر الشعوب سلبية و انا مؤمنة باكذوبة الاصلاح من الداخل ... لانك لو عايز تصلح لابد انك تغير الشعب كمان اللي راضي بالذل لانه اتربي علي الخضوع و الذل فصعب يثور دلوقتي

    لا انصحك انك تراهن عل يالشعب لاني لا اثق فيه باي حال من الاحوال ...لانة و ببساطة كان المفروض يثور لما الاسعار زادت في اكذوبة ال 30% اللي اتاخدت من الناس اضعاف مضاعفة لكن الناس اكتفت بالحسبنه و الدعاء دون تحرك حقيقي

    التغيير لابد له من ثمن ... و لكن الجميع يريد التغيير دون ان يدفع الثمن

    و المشكلة كمان ان لازم الكل يتقبل انه يدفع الثمن مش ناس تقعد تموت في نفسها الباقي بيتفرج عليهم و لو ماتوا او حصل لهم اي شئ يبصولهم و يتصعبوا و كل واحد يروح لحال سبيله

    في عصر الملكه فيكتوريا - العصر الذي ظهر فيه ديكنز - حدث موقف مشابه

    احتكر الاغنياء البضائع و من ضمنها القمح و رفض استيراد القمح من امريكا كي لا يقل دخلهم و نتج عن هذا مجاعة رهيبة و سوء احوال اقتصادية عالمي و قامت ثورات في معظم اوروبا و جاء الدور علي انجلترا و لكن الشعب لم يثر و مات في هذه المجاعة حوالي مليون و نصف المليون من الشعب المسكين و لكن استيقظ ضمير الصفوه الحاكمة - اللي مش حرمية - و غيروا القانون و استوردوا قمح من امريكا و لكن بعد ما الثمن كان بشع

    الموقف دا يبين لنا حاجتين
    اولا ان الرهان علي الشعب لا يكون في كثير من الاحيان

    ثانيا ان التغيير ينتج من التي لها تاثير

    لا اريد ان اكون متشائمة و لكن الرهان عل يالشعب من عامة الناس البسطاء غير مجدي و ربما يكون هناك امل في الاخوان لانهم منظمين و لهم هيكل - و لكني لا اتفائل بهم ايضا لان العطب المصاب به النظام من عدم تغيير القيادات مصابه به الاخوان ايضا فهم حتي و ان كانوا صالحين فهم جزء من الشعب المصري و بهم نفس عيوبه

    خالص التحية و عذرا علي الاطاله

     
  • At 8 June 2008 at 12:15:00 GMT, Blogger anas3laa said…

    التغيير يبدأ من الداخل ,, و خد بالك أن فيه تغيير للأسوأ

     
  • At 8 June 2008 at 14:34:00 GMT, Blogger فزلوكة said…

    أجازة سعيدة !!!
    هوا تقريبا الدنيا كلها خلصت وأنا إللى شكلى هطوووول ولا إيه ؟؟
    عموما
    أول نقطة
    فكرة العصيان المدنى فكرة جيدة فى حد ذاتها
    لكن من سيعلن العصيان
    الشعب أم الإخوان
    هل الشعب المصرى بوضعه الحالى على استعداد أن يتقبل خسائر مؤقتة من أجل وعد بتحقيق أهداف العصيان على المدى البعيد دا فى حالة إن الإخوان قرروا عمل عصيان مدنى

    تانى نقطة:
    هل عناصر الإخوان الداخلية مهيأة تماما لتقبل فكرة العصيان "نحن مازلنا فى مرحلة تحويل كل ضربة نتلقاها إلى إبتلاء علينا أن نصبر عليه

    تلاتة :
    أصبحت لدى "شبه قناعة " أن هذا الشعب غير قادر على فعل شىء غير الكلام ومن هذ الشعب نحن كأفراد
    هل يمكن أن نرى شباب الجامعات يفترشون الحرم الجامعى معتصمين به من أجل خروج الأمن ؟؟
    صعب .. لأ دا صعب جدا " مش قصدى أحبط والله " بس حقيقة

    فى النهاية
    فكرة العصيان حتمية وفى رأيي أصبحت خيارا مفروضا لابديل عنه, لكن ليس الآن , فلا الشعب مستعد ولاإحنا إطلاقا "
    :

     
  • At 8 June 2008 at 21:55:00 GMT, Blogger اصحى يا نايم said…

    السؤال الأكثر منطقية هو كما يطرحه كثيرون .. هل الشعب مهيئ لعصيان مدنى فعلا ؟؟
    طبعا الواقع بيقول لسه بدرى على الشعب المصرى للأسف لأنه مازال يفكر كل منا فى مصلحته الشخصية لا فى المصلحة العامة ..
    أما الاخوان فلن يستطيعوا فى رأيى تبنى عصيانا مدنيا أحادى الجانب بدون دعم شعبى والاسباب معروفة ..
    الموضوع عاوز اصلاح من الجذور (من
    الداخل)زى ما قال أنس فى تعليقه ... واعتقد ان ده ما يركز عليه الاخوان فى عملهم الدعوى والاجتماعى مع الناس فى كل مكان ,, وهى أولوية فى الجماعة فيما يسمى خطة الانفتاح على المجتمع بهدف تربيته على بعض القيم الأساسية وليس الاسلامية حتى .

    ولكن أتمنى أن تطرح سؤالا ملحا الأن .. وهو كيف نصل بالشعب لهذه القيم التى تجعله يقدم المصلحة العامة على الشخصية
    تقبل تحياتى

     
  • At 8 June 2008 at 22:23:00 GMT, Blogger شهيدة said…

    موضوع عايز تركيز وهو ما لايتوافر لدي حاليا لكن باذن الله لي عودة

     
  • At 9 June 2008 at 16:09:00 GMT, Blogger ِِAdem El-Mahdy said…

    السلام عليكم

    أسأل عليك سؤال عياش

    عندما نرى اى دولة قامت على مدى التاريخ القديم و الحيث بقوة و استمرت
    سنوات و قرون و نبحث فى اسباب قيامها
    نرى انها قامت على سبب من اثنين

    الاول : على اساس عقائدى، كأمة الاسلام او دولة اسرائيل
    او الهند او ما شابه

    و الثانى :القوة و النفوذ كالدولة الرومانية و الفرس و حديثا كأمريكا

    اما الدول التى قامت على شكل مبادىء ركيكة اعتنقها بعض اصحابها و حمسوا شعوبهم بها

    قد هوت

    لبطلان هذه الافكار

    و ما حدث للينين و ماركس ببعيد

    يا اخى الكريم

    ان التغيير الحقيقى لا يبدأ الا بيتغيير النفوس الاول

    و هذا ما فعله رسول الله فى مكة 13 سنة

    كون قاعدة عريضه

    هتقول ان الشعب المصرى مسلمين و مش مشركين مثل اهل قريش

    هقولك حديث رسول الله انك امرؤ فيك جاهلية

    فشعينا المصرى يعانى من قصت من الجاهلية يجب ان يزال اولا قبل
    ان يتم التغيير حتى لا يحدث كما حدث فى دولة الموحدين فى بلاد المغرب العربى و الاندلس
    و ممكن ان ترجع لسلسلة الاندلس من الفتح حتى السقوط للدكتور راغي السرجانى


    http://www.islamstory.com/AVSeries.aspx?ScholarID=1&SeriesID=A.1.1

    و بس

     
  • At 9 June 2008 at 19:57:00 GMT, Blogger belal said…

    slأولا : ما فعله منعم ..هو حطأ بحت...لا يمكن الدفاع عن ألفاظه ..وكلماته ..ولا تبريرها..وما فعله ..لم يثير أي حوار داخل الإخوان..مطلقا...كل الإخوة ...متضايفة منه..موقف واحد..ربما يكون أثار الحوار في إطار ضيق من المدونين ..أو الناشطين..وهم من كانوا يتكلمون في نفس الأشيائ قبل مقاله ...أما تمسيتها بالضربة التفويقية ..فهو من قبيل تسمية الأشياء بغير مسمياتها

    تماما
    كالشاب القروي الساذج الذي بهرته أضواء المدينة


    ..
    ثانيا : مشكلة الحركة الإسلامية..واختزالها في علاقتها بالثورة الشعبية هو تسطيح للأشياء ..الأمور أكبر من هذا ..ونحن نريد أكثر من هذا بكثير
    أما الحديث عن عصيان مدني _قد ينجح وقد يفشل_وكأنه الحل السحري للأشياء
    هو تكاسل عن البحث عن حل جدي ......واستسهال ..وعدم رغبة في بذل مجهود ..ناهيك عن أننا غير مستعدين وغير قادرين على الحكم
    مرحلة الحكم دي مرحلة مختلفة تماما..

    نحن على رأي الأخت فزلوكة في مرحلة الصبر ..والثقة بقرارات القيادة ..وعدم المناقشة أو الإختلاف مع تلك القرارات
    لا أقول أن عدم المناقشة يأتي من القيادات..ولكن من شباب الإخوان..الذي دائما يقسمون أن وراء كل قرار حكمة وأشياء أخرى لا نعلمها ..وكل حاجة تمام يافندم

    الحل الحقيقي يجب أن يكون حلا إبداعيا جديدا..بدون نقل حل تاني ..بالمسطرة والقلم..لا يجب ان يكون حلا يعتمد على الجماهير

    ثورة يوليو ..كانت بعيدا عن الجماهير..ونجحت ..ونجحت أيضا في العودة بالبلاد للوراء مائة ألف سنة..وأصبح الطاغية المهزوم الضعيف عبدالناصر ..الديكتاتور الذي سجن وعذب وشنق..وهزم في حربين..وحكم _ظلما وقهرا_ثمانية عشرعاما أسودا ...وخرجت البلاد من تحت يديه محتله متخلفه ضعيفة ..علمائها في السجون وفي المصحات العقلية..ومع هذا تجد دائما بعض العميان الذي يرونه بطلا_هزم في حربين_...وباني الحضارة _كل العلماء في السجون ...


    وكانت هذه الثورة..هي التي قتلت المشروع الإسلامي ..لأن نظام الملهم حارب كل ما يتصل بالإسلام محاربة شديدة..لنبدأ بعدها..بما يسمى بالصحوة الإسلامية



    الخلاصة يعني ..مش لازم نحصر نفسنا في حل واحد _لا يتوافق مع طبيعة الشعب_ _..وندور على حل بجد ..حل جديد
    ..

     
  • At 9 June 2008 at 20:45:00 GMT, Blogger Hosam Yahia حسام يحى said…

    انتا بتسال ليه الاخوان مش بيايدوا عصيان مدنى ؟


    انا وجهه نظرى
    انهم مش بيايدوها عشان هما اخوان

    دمتم بخير واجازه سعيده ان شاء الله

     
  • At 10 June 2008 at 22:35:00 GMT, Blogger دكتور جراح said…

    كنت جالسا مع مجموعم من اخواني

    وكنا حوالي عشرين أخ

    فالراجل سألنا عن رأينا في الإضراب أيام 6 ابريل

    حوالي نصف الجالسين قالو نفس الآراء اللي قالتها قيادة الجماعة بالحرف

    والنصف الثاني قالو انهم مش مهتمين ومش فارقة معاهم حكاية الاضراب دي

    كنت أنا وواحد ثاني الوحيدين اللي بيأيدو الاضراب ده وبيدعو اليه

    الخلاصة ان عندنا مشكلتين

    أولا ان القيادة محتاجة فعلا تجديد للدماء

    ثانيا: غياب الفردية والوعي الذاتي الفردي لده قطاع كبير من القواعد

    تحياتي ليك

     
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats