AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Thursday, 15 May 2008
1948 - 1968 - 2008 Soyez réalistes, demandez l'impossible
إذا .. ستون عاما مرت
ذكرى النكبة
هل عشناها نكبة واحدة ؟
أعتقد أننا نعيشها كل يوم نكبات
بعيدا عن نظريات المؤامرة و صفقات الاسلحة الفاسدة و مجاهدي 48
بعيدا عن دير ياسين و خان يونس و الحرم الإبراهيمي
بعيدا للغاية عن كل هذا
هل نستحق النصر ؟
أم ما زالت لدينا تلك القابلية للاستعمار
القابلية التي اختفت من العالم أجمع ، الصمت الشعبي و عدم التأثير النخبوي ، هذه بلادنا
في الشرق .. ذكرى نكبة .. صاروخ هناك .. و شهداء هنا ، و قليل من الدعارة السياسية في الكنيست أو على أبوابه( عن خطاب جورج ووكر بوش اتحدث )
في ذكرى النكبة لم أجد أفضل من الشعار الذي وضعته الجزيرة في حملتها لتغطية الذكرى .. حق يأبى النسيان .
و في الغرب ذكرى ثورة .. طلاب .. لم يختلفوا عن غيرهم كثيرا ، إلا أنهم أرادوا أن يكونوا .. و كانوا صناع فرنسا
لم أرتب أفكارا لتكتب
فقط أريد ان أقول
أن فرنسا بعد 1968 .. تحولت إلى فرنسا التي نعرفها ، لا نقول أنها لم تكن دولة عالم ثالث و صارت دولة عالم أول ، لكنني أقول أن أخطاءها الحضارية ، التي كانت لتؤخر الدولة الفرنسية سنينا طويلة ، عولجت بالثورة ، انتفاضة الطلاب ، البداية كانت في مارس ، و الثورة تنسب لمايو ، و الاستمرارية شهدها يونيو
عندما نرى شعارات الثورة الفرنسية
إنها لم تُكتب لباريس أو ليون ، إنها كتبت للقاهرة و للمحلة ، لغزة و رام الله
كن واقعيا .. و اطلب المستحيل .. أحد الشعارات
إنهم يبيعون سعادتنا .. لنسرقها !
أسفل حجارة الرصيف .... الشاطئ !
اقرأ أقل .. و عش أكثر
الرئيس يحتاجك .. أنت لا
شعارات و شعارات ، حركت الطلاب في فرنسا ، أنزلتهم من أبراجهم لأرض الواقع ، خلعوا حجارة الرصيف ليروا البحر من خلفها .. الحرية المفقودة
هل نستطيع نحن ؟
و أعتقد أن مصر و طلابها و عمالها عليهم ان يعرفوا أن التغيير ليس سهلا ، و أن إضرابا لو فشل .. فسيمكن إتمامه
أقول أن تجربة فرنسا في ستينات القرن الماضي ليست تجربة عابرة ، لقد ثار الطلاب لسبب رئيسي ، و هو تدخل الشرطة في الجامعة ، انتو متخيلين ان فرنسا أضربت ، فرنسا وقفت اقتصاديا ، لأن بقى في حاجة زي حرس الجامعة عندنا ؟؟؟؟ .. مع انها اقل بكتير من حرس الجامعة ، اقل بكتير جدا كمان
انتو متخيلين احنا متأخرين اد ايه ؟؟؟؟
الفوضى التي نخاف منها ، ستأتي ، و المحلة ستتكرر رغما عنا جميعا ، و أي مسكنات يأخذها الشعب في هذه المرحلة هي معجلات للثورة ، فالضغط يولد الانفجار ، تلك حقيقة كونية ، و شعبنا يُضغط منذ ثلاثين سنة وأكثر .. و الانفجار اقترب
مشكلة الفوضى أننا نتصورها تكسيرا و تخريبا و تدميرا و وبالا على الأمة و المجتمع
إنها ستكون وبالا فعلا .. لكنها لن تكون إلا وبالا على النظام ، فتغيير النظام ، بعزله عن مصادر قوته ، و مصادر قوته في هذه الحالة هي الاقتصاد ، و نحن نستطيع !!
ما أريد قوله أخيرا ، أنه بعد ستون عاما من النكبة .. لم نتقدم شبرا ، بل تأخرنا ، و بعد النكبة كانت نكسة ، تأخرنا أكثر فأكثر ، و أخشى ما أخشى ، أن يكون التحرك الشعبي الذي تم إجهاضه في إبريل و مايو هو نهاية تحركاتنا ، نحن بحاجة لثورة ، ثورة طلاب ، ثورة عمال ، و ثورة أكاديميين ، ستكون هناك خسائر بالفعل ، لكنها لن تقارن بالمكاسب التي سنحصل عليها ، و أقل هذه المكاسب لو فشلت تحركات المجتمع ، هي أن يعلم رؤوس النظام أن الشعب المصري حي ، لم يعد ميتا كما كان ، أو على الأقل .. يستطيع التحرك عندما يريد .
إنهم يقتلوننا ، و نحن لا نريد الرد ..
إنهم يبيعون سعادتنا .. لنسرقها مجددا !
و آخر ما أريد قوله من شعارات طلاب فرنسا 68 .... تحذير لنا
Those who make revolutions by halves do but dig themselves a grave.
هؤلاء الذين يصنعون أنصاف الثورات ، لا يفعلون شيئا إلا حفر قبورهم

Labels: , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 12:17  
10 Comments:
  • At 15 May 2008 at 16:46:00 GMT, Blogger أبو أسامة said…

    أخي الحبيب عبد الرحمن :
    أولا :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ثانيا : أنا أتفق معك في أن الأمة التي تقبل بالظلم والظالم وتصر على الاستكانة له هي أمة لا تستحق النصر

    ولكني أختلف معك في أن الفوضى ستضر النظام فقط
    بالعكس تماما ربما يكون المستفيد الاول من الفوضى هو النظام الذي يتخذ من مثل هذه الفوضى مبررا لمزيد من القمع .

    لا أحسب أن شخصا بثقافتك يؤيد ما حدث في المحلة ويرى أن إحراق المدارس أضار بالنظام الحاكم .
    أخي عبد الرحمن : الأموال التي بنيت بها مثل هذه المدارس هي أموال الضرائب التي ندفعها نحن ولا يدفعها الحاكمون من جيوبهم وحينما تحترق مدرسة فالشعب هو من يدفع فاتورة إصلاح المدرسة اقتصاديا وسياسيا

    أعجبتني جدا الكلمة الأخيرة التي ذكرتها :

    هؤلاء الذين يصنعون أنصاف الثورات ، لا يفعلون شيئا إلا حفر قبورهم

    اهدي هذه الجملة مع كامل احترامي لشباب الفيس بوك

    جزاكم الله خيرا
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

     
  • At 15 May 2008 at 17:56:00 GMT, Blogger other_things said…

    الضغط في مصر لا يولد الإنفجار
    صحح المعلومة
    ..

     
  • At 16 May 2008 at 12:04:00 GMT, Blogger عمر احمد said…

    ممممممممممم

    صدقت عبد الرحمن

    الموضوع عايز واقفه

    بدل الشعارات الرنانه

    تحياتى

     
  • At 16 May 2008 at 22:17:00 GMT, Blogger شهيدة said…

    كلمة " أنصاف الثورات "

    اخالفك الرأي .. لم نتأخر عن النكبه بل تحسن الوضع كثيرا لكن هذا لا يعني ان هذا الوضع جيد اصلا ..

    يا رب يا محيي الرمم أحيي العزائم والهمم

    السماء لا تمطر ذهبا ولا فضه وكذلك لا تمطر نصرا .. انما نبني نحن اسباب النصر ..

    فنعمل اذن .. هذا هو الطريق .. معادله سهله .. لكن اين التطبيق

     
  • At 18 May 2008 at 13:54:00 GMT, Blogger محمود سعيد said…

    ديه نكبة مصر ولا نكبة المسلمين

    بس ما هى أنصاف الثورات وما هى الثورة أصلاً التى تتكلم عنها

    أنا أكره الثورة
    بس ممكن الصحوة :-)


    بس على فكرة بقى
    هؤلاء الذين يصنعون ثورة يلاقوها طلعت معاهم نصف ثورة
    بيحفروا قبورهم

    لكنهم بيسهلوا الثورة على من بعدهم جداً


    والحملة الفرنسية وثورة القاهرة الأولى والثانية ، أكبر مثال على ذلك

     
  • At 21 May 2008 at 01:46:00 GMT, Blogger عاشقه الاقصى said…

    السلام عليكم

    اللى يحركنا بجد ان احنا نرجع بجد ناس تستحق الحياه
    مسلمين بجد بمعنى الكلمه مش شعارات وبس

    لما نصحى اهدافنا جوانا

    ونغير نفسنا ونغير المجتمع حوالينا

    هنقف ساعاتها لأننا هنكون انتصرنا على نفسنا

    اما ماحدث فى المحله وانا واحده من المحله
    فأضر بينا كسكان للمدينه اكتر بكتييير من الحكومه

    احنا اللى الامن مازال فى كل حته فى الشوارع الرئيسيه

    وكأننا فى سكنه عسكريه

    اناا رفض طبعا الفوضى والتخريب

    لكن الحكومه لن تضر لما كل مصر خربت مش المحله بس

    تدوينه جميله اوى

     
  • At 21 May 2008 at 14:28:00 GMT, Blogger ابراهيم said…

    الحرية المنقوصة لاتصنع اناسا اسويا ولا مجتمعا صالحا والحكومات العربية فعلت ماتقدر علية حتي لاتزول وساعدها الناس علي ذلك بالخوف والانقسام
    فالنكبة الفلسطينية قابلتها مقاومة
    ولكن نكبة الانظمة المستبدة قابلتها الشعوب بانكفا وانكسار وخوف
    فايهما اكبر اثر واوسع ضررا
    ادعوك لزيارة مدونتي واتمني التواصل الدائم بيننا

     
  • At 22 May 2008 at 19:06:00 GMT, Blogger المخبر العام said…

    شرفتني يا أخ عبدالرحمن
    وأنا برضك براقبك
    أقصد بتابعك من فترة

     
  • At 26 May 2008 at 09:05:00 GMT, Blogger Whispers just for a Night said…

    ساعات قليلة لنتحد ولو لدقيقة
    الساعة الرابعة عصراً نرسل رسالتنا الأخيرة
    http://kawlansadida.blogspot.com/2008/05/blog-post_24.html

    26.05.2008

     
  • At 1 September 2015 at 10:17:00 GMT, Blogger 文章 said…

Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats