AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Sunday, 23 December 2007
الدنيا
قابلته آخرة مرة في ذلك اليوم . منذ حوالي اربعة أيام .. قبل العيد
أعتقد أنه كان مرحا كعادته .. خلوقا كما عهدته ... و لأول مرة .. رأيت ابنه .. زياد
لو استطعنا ان نطلق لفظ الملائكة الشقية .. لأطلقناه على زياد
على كل حال
هو صديق العائلة
او ....
كان صديق العائلة
-----------
استيقظت اليوم في الثالثة فجرا .. كنت عطشا جدا .. لم أستطع التكاسل هذه المرة
ذهبت .. شربت .. أخذت فاكهة ما .. ثم عدت
لم أستطع النوم .. حقيقة لم أستطع النوم
ظللت أفكر .. أسترجع حديث رسول الله .. لا يتمنين أحدكم الموت لهم نزل به ، فإن كان لابد فاعلا فليقل .. اللهم أحيني ما دامت الحياة خيرا لي .. و توفني ما دامت الوفاة خيرا لي .. قلت الدعاء .. و حاولت النوم .. لم أستطع
فكرت قليلا .. في الموت !
قلت .. آه لو علمت كل صباح .. من مِمن عرفتهم .. او رأيتهم .. أو أصدقائي في الكلية أو في المدرسة أو حتى في الحضانة يموت ؟
و تخيلت نفسي عند وفاة كل احد منهم .. قلت هذا العام .. لن يموت الكثير .. ما زالوا شبابا
فلن أعلم بموت الكثير في هذه الأعوام
أما عندما يأتي خريف العمر و أبدأ في المشي على ثلاث .. فبالتأكيد .. سأعلم كل يوم بوفاة أحد .. بل قد أعلم في اليوم الواحد بخبر وفاة أكثر من شخص منهم .
و نمت !
--------
استيقظت في السادسة و الربع
صليت الفجر مستعجلا قبل الشروق
استلقيت على الأرض محاولا نفض النوم .. أو بقيته .. فاليوم هناك امتحان آخر
نهضت .. قرأت قليلا من القرآن
فتحت الكمبيوتر كي أنهي ما بدأته بالأمس
الساعة الآن التاسعة و خمس و عشرين دقيقة
الهاتف يدق .. أمي ترد .. أسمع صوتها يهدئ جدتي .. ثم تستفسر برعب عما حدث !
تبدأ بالحوقلة ... تسترجع .. تنادي أن البقاء لله .. و تدمع عيناها .. و تنظر إلي و أنا أمسك كوب الشاي الممتلئ .. محمد مات !
----------
قابلته آخرة مرة في ذلك اليوم . منذ حوالي اربعة أيام .. قبل العيد
---------
عمو محمد .؟؟؟
مات !!!!
والدي يسأل بفزع بعدما سمع رد أمي .. عما حدث .. تخبره و الألم يعصف بالحروف
لا أسمع رد أبي .. كنت أفكر .. في عالم آخر .. و كان ابي بعيدا
--------
تربى مع أهلي منذ ما يقرب من اربعين سنة
حقيقة .. عندما رأيت زيادا الذي لم يبلغ الخامسة .. لم أتوقع أن يتعدى الثانية و الثلاثين
لكنه الآن ... عفوا .. ليس الآن .. بل كان في الخامسة و الأربعين
-----------
أسترجع أول مرة قابلت فيها زيادا .. أو آخر مرة قابلت فيها أباه
خمسة أيام ليست بالردح من الزمن الذي يُنسى بسهولة
ظللت أهذر مع زياد .. أعشق الأطفال في هذه السن
نهرت ابن خالي الذي ضايقه .. و عاد زياد بمرحه الطفولي يصرخ في وجه محمود ابن خالي .. هنزل أناديلك البوليس يقبض عليك
--------
طلع لباباك الجزمة السودة يا بودي .. بسرعه عشان يلحق
--------
أتذكر أول مرة قابلته .. اعتقد أن أول مرة لن أعيها .. فبالتأكيد هو رآني مع أيامي الأولى
خاصة أن زوج أخته هو أول طبيب أطفال رآني
بالتأكيد لن أتذكر أول مرة رأيته فيها .. لكنه ... كان يتذكر
--------
الجنازة النهاردة الظهر .. يللا عشان نلحق الدفن
--------
أتذكر شريط حياتي القصيرة .. قابلته كثيرا ..
في بلدة أمي الريفية ..
في عمله عندما كنت أذهب لأزور خالي في محافظته الأخرى ..
أو في بيتنا أو بيت جدتي عندما كان يزورنا
لكن .. الكثير ... في نظري الآن ... قليل
-------
جدي على الهاتف : اتصل بباباك يا عبدالرحمن و قول له ميسافرش إلا لما يعدي علينا عشان هنروح معاه
-------
أنظر على شاشة الكمبيوتر التي أغلقت بعد مضي خمسة عشر دقيقة من التحديق فيها
ألاحظ كوب الشاي الذي ما زال في يدي .. باردا
أتذكر تفكيري بالليل
أتذكر زيادا
---------
صوت أجش من سيارة مارة :: إنتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج سيد العسال .. والد كل من ...
ضعف الصوت حتى ذهب بعيدا .. ميت آخر .. دنيا أخرى
---------
أهمس بعد أن دمعت عيناي .. رحمه الله
رحمه الله
رحمه الله
ادعوا له بالرحمة
و السلام
=====
كتبت هذا في العاشرة و النصف .. السبت 23/12/2007
فقط أكتب هذا
حتى أتذكر .. عمو محمد شتا

Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 08:05  
17 Comments:
  • At 23 December 2007 at 16:28:00 GMT, Blogger عصفور المدينة said…

    رحم الله أمواتنا جميعا وجعل قبورهم رياضا من رياض الجنة

     
  • At 24 December 2007 at 10:01:00 GMT, Blogger همسة قلم said…

    رحمه الله رحمة واسعة ..

    ذكرتني وانا لا انسى وفاة الاحباء ياعبد الرحمن

    رحمهم الله جميعا

    يوم امس تلقيت خبر وفاة استاذتي تلك التي لها افضال كثيرة علىّ أثناء عودتها من الحج مع ابنها رحمهما الله

    تذكرتها وانا اقرأ ما كتبت

    ربنا يرحمهم جميعا ويغفر لهم ولنا

    البقاء لله

     
  • At 25 December 2007 at 11:03:00 GMT, Blogger إخوانى مخربش said…

    كفى بالموت واعظا

    كفى بالموت واعظا

    سبحان الله ظاهرة موت الاشخاص اقل من 60 بل والخمسون اصبحت تزداد بشدة
    منذ شهر ودعت خالى الذى لم يتجاوز ال 35
    كم سيكون ياترى اعمارنا؟
    وهل اعددنا لذاك اليوم
    ام اننا مازلنا نراه بعيدا

    اللهم ارحم اموات المسلمين واسكنهم فسيح جناتك

     
  • At 25 December 2007 at 14:10:00 GMT, Blogger فزلوكة said…

    الموت ثانيا ...بل ثالثا ...ورابعا و....................
    قبل ما أقرأ البوست بالظبط كنت أتحدث مع أمى على الموت وكيف أن هناك أناس يكونوا من حولك لتمر لحظات لتكون أنت فى نفس المكان بينما هم فى عالم آخر بعيييييييد عنا تماما
    أسكن الله فقيدك الفردوس الأعلى
    ورحمه وأرضاه
    ذكرتنى بجدو الذى لطالما تمنيت أن يكون معى

     
  • At 25 December 2007 at 18:42:00 GMT, Blogger السكندرى said…

    رحمه الله وأسكنه فسيح جناته
    واسكننا وإياه الفردوس الأعلى يوم نلقاه

    لله ما أعطى ولله ما أخذ فاصبر واحتسب

    هكذا الدنيا يا بودى

    سنوات تذوى وايام تمر علينا مر السحاب

    فالناظر فى أحوال العباد منذ زمن قريب
    يجد بان هذا الطفل قد نما
    وذاك الشاب قد انحنى وذلك الشيخ قد واراه التراب

    هذه هى الحقيقة اليقينية الوحيدة فى حياتنا

    فيا ليتنا نذكرها فى وقت وحين

    تقبل تعازيه
    نشاطركم الأحزان

     
  • At 26 December 2007 at 07:05:00 GMT, Blogger tamooh said…

    عظم الله أجركم وغفر لميتكم..

    اللهم ارحمه وتقبله فى عبادك الصالحين
    وثبت الله أهله وأولاده

    وكفى بالموت واعظا

     
  • At 26 December 2007 at 09:57:00 GMT, Blogger آن الأوان said…

    رحمه الله و وسع له قبره و اراه مقعده من الجنه

     
  • At 26 December 2007 at 17:22:00 GMT, Blogger حطم القيود said…

    ...رحمه الله رحمة واسعه.....البقاء لله الهمكم الله الصبر والسلوان
    قدر ان تكون اول مشاركة لى على هذه المدونه...في وفاة شخص عزيز عليكم
    مثل ما كانت اول مشاركة لكم على مدونتى في وفاة شخص عزيز على....
    انا لله وانا اليه راجعون
    مدونة رائعه...جزيتم خيرا

     
  • At 27 December 2007 at 12:01:00 GMT, Blogger أنا إنسان said…

    أولا...قصة جميلة...واسلوب رائع...
    يا ريت تقرأ قصص ليه وتقولي رأيك...

    ثانيا...احنا كنا عاملين حملة اسمها...اخلاقنا ...اسلامنا...
    يا ريت تشاركنا فيها

     
  • At 28 December 2007 at 01:28:00 GMT, Blogger mohammad hamza said…

    رحمه الله ..


    بقالى كتيير اوى بهرب من التفكير فى الموضوع ده

    معرفش .. خوف من المجهول ..بجد معرفش


    الحاجة الوحيدة اللى اعرفها انك واحشنى جدا

    البقاء لله ..

     
  • At 29 December 2007 at 15:56:00 GMT, Blogger چــِنـيـن ... عيلة و عايزة أفهم said…

    عندما أسمع تلك القصص يبدأ عقلي باستعادة كل الأحداث المثيلة التي عشتها مرة أخرى

    أشعر بعاداتي كلها لا معنى لها ... أحلامي لا معنى لها ... و ما أقلق بشأنه لا معنى له ... و يظهر الخوف من جديد



    أبكيتني اليوم ... لذلك ... جزاك الله خيراً

     
  • At 29 December 2007 at 19:17:00 GMT, Blogger بنت أبيها said…

    رحمه الله واسكنه فسيح جناته

    وجعل اهله من الصابرين المحتسبين

    لعلها رسائل ربانية لنا لنفوق من غفوتنا

    ونستفيق وندرك الامور على حقيقتها بعد ان انغمسنا فى الحياة

     
  • At 31 December 2007 at 19:00:00 GMT, Anonymous Anonymous said…

    rbena yr7amo
    just tears



    zyad as3'ar mn zyad w etsama 3la esmo





    bs

     
  • At 1 January 2008 at 20:14:00 GMT, Blogger عاليا حليم said…

    ليه كده يا عبد الرحمن اول زيارة ليك تفكرنى بواحدة كانت من اعز صديقاتى فى المدرسة ؟ كنا بنقسم السندويتش مع بعض و ماتت فى احنا تالتة جامعة ، الله يرحمها و يرحم كل عزيز و غالى ليك و يرحم جميع امواتنا و اموات المسلمين

    مدونتك مميزةاسمحلى اكون صديقة جديدة

     
  • At 2 January 2008 at 00:45:00 GMT, Anonymous وائل said…

    http://who-is-wael-abbas.blogspot.com/

     
  • At 2 January 2008 at 08:18:00 GMT, Blogger Hosam Yahia said…

    رحمه الله رحمه واسعه واعظم الله اجرك واسكن فقيدكم الفردوس الاعلى ان شاء الله

     
  • At 3 January 2008 at 14:41:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said…

    بجد جزاكم الله خيرا يا اخواننا
    :) شكر الله سعيكم
    ما نشوفش عندكم حاجه وحشه ان شاء الله
    جزاكم الله خيرا مرة تانية
    سلام

     
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats