AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Tuesday, 6 November 2007
مين المتمردين ؟؟ احناا
سلامو عليكم


:) مش عارف ليه طالبة معايا اكتب في نص ساعه او ساعه الا ربع قبل ما انزل الكلية عن اللي حصل في لقاء الدكتور مرسي او ما قبل و اثناء و ما بعد لقاءنا بالدكتور محمد مرسي عضو مكتب الارشاد


---------


على كل حال نبدأ الحكاية بيوم الاحد اللي قبل السبت اللي تم فيه اللقاء


اتصل بيا استاذ بحترمه جدا و عرض عليا فكرة تجميع عدد من المدونين ليقابلوا الدكتور مرسي


انا طبعا رحبت بالفكرة جدا .. و قلت اني مستعد اجمع المدونين , و بدات على الفور في الاتصال بالناس على اساس اننا نجمع عدد من المدونين المعروفين في وسط مدوني الاخوان .. بصراحة مكانش في بالي اني اجمع حد معين بره مدوني الاخوان


و الاستاذ قاللي انه هيتصل بالكبار زي منعم و مجدي سعد


و انا قلت تمام لأن فعلا الكبار عاوزين الكبار :d


على كل حال وصلنا ليوم الاربع و كنت في الوقت ده متفق مع عدد كويس جدا .. و بدأ الموضوع يوسع نوعا ما .. و لقيت ان الكلام كتر في الموضوع .. و كمان لقيت الاستاذ بيتصل و بيقوللي ممكن تجمع عدد اكبر كمان من اللي انت قلتلهم


و ده اللي حصل


و بدأنا في التجهيزات الاخيرة .. يعني معرفة المكان .. و التأكيد على الحضور من البنات و الولاد .. و الخميس بالليل لقيت منعم بيكلمني


بيقوللي انه هياخد مني كلام عن الزيارة .. انا توقعت انه هيتكتب كلام في صفحة المدونين في يوم الاربع اللي بعده ، عشان كده كنت متطمن خصوصا اني معتقد ان الكلام وصل لمنعم عن طريق دعوة ، و ان منعم هيحضر معانا اللقاء


و الكلام من منعم كان ممتاز كالعادة و الكلام اللي قلته لا أعتقد اني تجاوزت فيه بأي شكل


الكلام باختصار كان عن طبيعة الزيارة و هي هي موجهة او لا و هل في اهداف اتحددت للقاء و مين اللي هيحضر و هل الدعوة مننا وللا من الدكتور مرسي ... و هكذا


و بعدها رجعت عشان اكمل ترتيب مع اخواننا اللي هيحضروا اللقاء


و اتصلت ببعضهم في التليفون .. زي عبدالرحمن بن خلدون و كلمت معظمهم على الماسنجر و قابلت محمود سعيد و بلال علاء


طبعا كان في اعتراضات على الزيارة من البداية ممثله في وجهة نظر عبدالرحمن منصور و خوفه من أن تكون هناك املاءات على المدونين انهم يتكلموا في ايه او ما يتكلموش في ايه


لكن الغالبية العظمى و على رأسهم حبيبي سعد الشاطر و استاذي مصطفى النجار و مفكرنا محمود سعيد و صديقي بلال و الاخوات زي اسماء العريان و اسماء ياسر و أروى الطويل و سندس عاصم كانوا موافقين مبدئيا على الحضور و كان عدم الاتفاق على المعاد و اذا كان هيناسب البنات وللا لا


على كل حال اتفقنا على معاد و اعتذرنا للبنات اللي ممكن يسافروا على اننا هنتأخر .. و ده فعلا اللي حصل


-------------


مساء الجمعة 26 اكتوبر .. لقيت حسام الهندي بيكلمني على الماسنجر و بيقوللي انتو هتقابلوا الدكتور مرسي .. كصحفي مكنتش عاوز حسام انه يعرف ، عشان حاجتين .. يكون في تميز لخبر منعم اللي هيتكتب في صفحة المدونين ، ثانيا انه يكون في سرية ... و استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان


فانا سألته عرفت منين يا كابتن


في نفس الوقت لقيت الحاسوبي محمد السيد و الجيولوجي مصطفى خليل و مدون كمان مش عارفه بيتكلموا معايا على الموضوع ده في كونفرنس على الماسنجر


انا طبعا سألت برعب ايه اللي حصل


لقيت حسام بيبعت لي صورة من الدستور
.. الصورة مش باينة خالص .. لكن عنوانها كان واضح جدا .. "قيادي إخواني يلتقي شباب المدونين لاحتواء التمرد" أو حاجه مشابهة



طبعا أنا ذهلت و اتضايقت جدا .. و من الكلام المكتوب ان احنا هنقابل الدكتور مرسي عشان يحتوينا و يمنعنا من التمرد .. و بصراحة منعم محرفش ولا كلمة من اللي قلتها .. و حتى لم يستغل كلامي في اتجاه اخر .. اللي عمله و اللي زعل ناس كتير منه .. انه قال على المعاد في وقت احنا مش عاوزينه يتعرف فيه و المشكلة الرئيسية الأكبر انه وصف الحضور بالمتمردين و هدف اللقاء بإنه لاحتواء التمرد ، و ده اللي أثر على مجموعة من اللي كانوا المفروض يحضروا .. على رأسهم المهندس المبدع محمد حمزة


الكلام لا اعتقد انه مجاله حاليا لتفسير الرأي المقنع للمهندس محمد حمزة .. لكن بشكل عام .. قرر المهندس محمد حمزة عدم الحضور في اللحظة الاخيرة بعد كتابة المقال


طبعا محمود سعيد كان متردد بعد المقال لأسباب تتعلق بالعنوان .. و اذا كان اللقاء فعلا للمتمردين فأنا مش متمرد .. و عن شخصي طبعا انا كنت معترض وصفنا بالمتمردين


و الساعه 2 بالليل لقيت عبدالرحمن منصور بيكلمني و بيقوللي ان هيكون غلط لو رحت . و المفروض اننا نعتذر عن اللقاء بسبب المقال ، انا في الوقت ده كنت فعلا متردد جدا ، لكن وجدت انه أفضل طريقة للرد على المقال ان احنا نحضر اللقاء و نشوف اللي هيتقال و نعلنه و نعلن موقفنا منه ، طبعا موقف عبدالرحمن لشخصه كان مبرر لأن اسمه ذكر في المقال كمدون و كمتمرد و على أساس أنه كاتب موضوع "موقع إخواني يطمس صورة فيوليت داغر" المنشور في إيجيبت برس ، و هو ما لم يعلن عنه شخصيا او تعلن عنه الوكالة التي ليس من عادتها أن تكتب اسماء معدي التقارير و الاخبار .


بشكل عام كان لابد من الاستمرار في الموضوع للنهاية ، و تاني يوم صباحا كنت على استعداد تام للسفر ، خصوصا بعد اما اتصلت بالاستاذ معد اللقاء و أكدت معاه المعاد .


مساء الجمعة كنت ارسلت ايميلات لمجموعة من المدونين أطلب منهم الحضور بصفتهم مدونين مؤثرين على المستوى التدوين الاخواني ان صح التعبير او معروفين و مقبولين تدوينيا أيضا .. زي المدير التنفيذي لفرع بي ام دبليو القاهره سنة 2022 مستر عمر الجارحي ، و زي الصحفية الاعلامية آية الفقي و زي عمرو طموح و عبدالرحمن بن خلدون تاني و دكتورة شذا عصام و استاذة أسماء شحاتة ...


و تأكيدا بعتت للدكتور مصطفى النجار و الاستاذ مجدي سعد و عبدالمنعم و عمرو مجدي و آخرون :)

و بصراحة كان لازم ندعي حد من اللي بيتكلموا بصوت عالي زي محمد عادل ( اللي أثبت غير كده خالص ) و أحمد عبدالفتاح ( اللي اتكلم زي ما كنت متوقع ) .



و بكده كلمت الحاج بلال علاء و قلت له يللا يا فندم .. ووصل الباشمهندز بلال .. و اتحركنا

----------

الطريق الحمد لله كان سهل ووصلنا لحد المكان اياه ( اللي هو مقر الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بجسر السويس ) بدون تعب يذكر يعني

و وصلت الساعة خمسة الا شوية صغيرين جدا .. و المشكلة ان المعاد كان 5 .. توقعت أروح ألاقي عدد لا بأس به ، اللي حصل اني أول لما رحت كنت عارف ان في أخ واحد بس وصل هو محمد السيد ، و محمود سعيد لسه واصل حالا القاهرة ، و محدش تاني عرفت عنه معلومات ، انا قلقت و دعيت ربنا بجد ان العدد يكبر ، و قدرا لقيت هناك أخ مدون أول مرة أشوفه لكن انا طبعا عارفه من فترة مش قليلة و هو استاذنا محمد المهندس ، طبعا انا تفاءلت جدا بوجوده و توقعت ان ما دام المهندس حضر فبالتالي ان شاء الله هيحضر عدد لا بأس به من المهتمين أصلا .

و فجأة من غير سابق انذار بدأت الوفود ، البراء الاناضولي و محمود المنوفي ، محمد عباس و عبدالرحمن رشوان ، محمود سعيد و سعد الشاطر ، و الاخوات (اللي كنت قلقان جدا ان محدش منهم ييجي خالص ) سندس عاصم كانت الأول و بعدين عرفت انهم كلهم وصلوا .. فكانت حاجه رائعة ,.. انك تحس ان في حاجه بدأت فيها وقربت توصل لنهايتها .

و دخل الدكتور مرسي ، و صلينا المغرب و العشاء جمع تقديم ، و قررنا نطلع في مكان أوسع من المكان اللي كنا فيه لأن العدد كان زاد جدا ، الحمد لله يعني .. كده جميل اوي .

البداية كانت بالقرآن ، اللقاء بدأ بكلمة للدكتور مرسي ، الكلمة كانت عامة للغاية ، عن ان الواحد يكون منفتح على العالم و مدرك ايه اللي بيحصل حواليه ، و استغلال التقنيات اللي احنا بنستخدمها في نشر فكرتنا ، و ما إلى ذلك من كلام .. طبعا و مع احترامي الشديد للدكتور مرسي ، مش ده اللي انا او غيري كنا مستنيينه ، كلام رائع اللي الدكتور قاله بكل المقاييس ، لكن في نفس الوقت احنا كنا رايحين عشان نتناقش و نتكلم في كل حاجه ، مش احنا اللي نسمع ، و ده اللي كان واضح من مجموعة متضايقة جدا ، و كان عندهم حق بعض الشيء .

على كل حال .. انتهت الكلمة ، و بدأ الكلام ، و اتكلمنا في حاجات كتير أوي ، طبعا لمع في النقاش عبدالرحمن رشوان و محمد عباس و محمود المنوفي و محمد المهندس و احمد عبدالفتاح (رغم اعتراضي على حاجات في اسلوب أحمد أو طريقته في الحوار ) لكن بيقدم طريقة مختلفة و لازم نتعامل معاه بشكل مختلف . و من الأخوات ظهرت أسماء العريان ( اللي كان واضح ان آية الفقي بتأيدها جدا ) و اتكلمت أسماء ياسر و ايمان عبدالمنعم كان واضح انها لسه عامله مع الدكتور حوار اصلا .. و سندس استأذنت مع بدء الحوار .. و دكتورة شذا عرفت نفسها :D .

الاخوات استئذنوا بعد فترة قليلة .. و دي مشكلة بالنسبة لهم لأنهم فعلا ضيعوا عليهم فرصة الباقي ، و بالنسبة لقبل و بعد و طبيعة اللقاء ، انا شايف ان دي حساسية زايدة ، بس اللقاء حماسته زادت فعلا بعد اما البنات مشوا .. اان فعلا اتمنى ان لقاء البنات مع الدكتور مرسي يكون بنفس الشكل ده

للفضوليين اللي متحفزين و عاوزين يعرفوا عملنا ايه

احنا بالظبط كده اتكلمنا عن الحزب و عن الاخوان و التسلسل فيها و عن القيادات و الكوادر و عن النقد و أسلوبه و عن وضع البنات او الاخوات و عن قضية المحكمة العسكرية و ردود الافعال و عن الشورى و حاجات تانية كتير كانت في الكلام

اللقاء انتهى نهاية جميلة جدا ، و كل ال(ولاد) كانو فرحانين ، و فعلا استشعرنا بقرب قيادة الاخوان من شريحة ضخمة هي الشباب و المعبر عنهم المدونين بشكل خاص

تاني يوم الصبح كانت إيمان عبدالمنعم الصحفية فعلا بتكلمني و بتستفسر عن حاجات عن اللقاء ، و عملت التقرير اللي زعل ناس في عنوانه و هو اننا بنقول للدكتور مرسي اعملوا زي الحزب الوطني

على كل حال .. هي دي الصحافة

و هم دول الاخوان

و دول احنا المدونين

---------------------

اللقاء عند استاذنا محمد المهندس

اللقاء عند المهندسة أسماء ياسر

اللقاء عند الدكتورة شذا عصام

اللقاء عند الصحفي الشقي أحمد عبدالفتاح

Labels: , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 09:25  
16 Comments:
  • At 7 November 2007 at 21:22:00 GMT, Blogger أميرة محمد محمد محمد said…

    جميل اخي عبد الرحمن صدقني انا اكثر من كان يحتاج لقاء مثل هذا لان في حاجات كتييييييييير مش فاهماها ودماغي هتفرقع بسببها بس مستحيل كنت اقدر اسافر من اسكندريه في الوقت.حاول تبقي تشرح كل اللي استاذ مرسي قاله في تدوينه منفصله لو ده مش هيتعب حضرتك.يعني ايه متمردين وايه سبب الاسم الغريب ده لا اعتقد ان حد عمل حاجه فظيعه تستحق الاسم ده.ربنا يكرمك

     
  • At 7 November 2007 at 22:36:00 GMT, Blogger فزلوكة said…

    السلام عليكم
    أنا بجد عجبنى إسم متمردين محسسنى إن إحنا بقينا كده
    محافظين ... معتدلين .... متمردين
    دى بقت تقسيمة الإخوان
    أضم صوتى إلى الأخت أميرة فى إنك تدكر ما ورد خاصة إن كلام عمو محمد مرسى لابد وأن أعرفه مينفعش يفوتنى
    وهحاول أعرف إزاى أقدر أحضر لقاء الأخوات
    وسلالالالالام
    زهراء

     
  • At 7 November 2007 at 23:33:00 GMT, Blogger اسماء العـــــــريان said…

    ممممممممم... جميل

     
  • At 7 November 2007 at 23:46:00 GMT, Blogger محمد السيد..مش حاسكت said…

    وفي الآ×ر ......


    بيقولوا علينا متمردين .... وبيقولوا عغليهم عايزين يقمعونا؟؟؟


    والله الصحافة دي جميلة بشكل يا جدعان....


    ........................
    مجبتش سيرة العشوة اللي هربت منها يعني ؟؟؟

    حاضر حاضر

     
  • At 8 November 2007 at 01:59:00 GMT, Blogger إحنا said…

    أهم حاجة إن إحنا محدش لعب فى أفكارنا يعنى ولا ضغط ولا تعديل
    أحمدك يا رب
    ده الظلم وحش بشكل والأوحش استباق الأحداث

     
  • At 8 November 2007 at 07:11:00 GMT, Blogger أحمد عبد العاطي said…

    السلام عليكم
    جميل أخي أن نشاهد أن الإخوان لا يعرفون الحجر علي أحد
    وأن تتواصل القيادة مع أبنائها
    وأن يجتمع الشباب للتعارف والحوار
    ولكن المؤسف تحريف الهدف والصبغات الاعلامية وتوقع السوء
    لعن الله الطوارئ
    وفي انتظار تفاصيل اللقاء
    مع الشكر والدعاء

     
  • At 8 November 2007 at 16:55:00 GMT, Blogger أحمد عبد الفتاح said…

    العزيز عبد الرحمن
    متدوينتك عجبتني وان كانت افلت بعض النقط التي تظهر انها بسيطة ولكنها هامه
    واعجبني اكتر رايكك فيا ( وش بيغمز ) والي خلاني اصدق كلام صديق ليا كان جاي معايا اللقاء
    لو عايز تعرف الكلام ده يبقي بيني وبينك عالمسنجر
    اما هن رايي في الموضوع برمته فهو علي مدونتي في تدوينتين منفصلتين انت بالتاكيد قريتهم

     
  • At 8 November 2007 at 16:57:00 GMT, Blogger أحمد عبد الفتاح said…

    ؤ

     
  • At 8 November 2007 at 20:50:00 GMT, Blogger عصفور المدينة said…

    السلام عليكم كنت قد قرأت تفاصيل اللقاء في مدونة أخرى وكانت الشكوى من الكلمة أيضا رغم الثناء على محتواها كان الشكوى من مبدأ التلقي فقط ولكن التفاصيل التي ذكرتها أنت مما حول اللقاء قبله وبعده في رأيي أفادتني كثيرا

    ولولا أني لست من جماعة الإخوان لتكلمت حول هذا الموضوع أكثر وفيكم البركة وفقكم الله بارك الله في الدكتور محمد والدكتور ابراهيم الزعفراني وأيد الجميع بتأييده

     
  • At 10 November 2007 at 10:46:00 GMT, Blogger mohammed alsha3r said…

    تدوينه جميله ياعبد الرحمن

    مع طولها بس وضحت اشياء

    واكدت عندى شخصيا أشياء

    ..................

    ويارب يجمع شملنا

    ونشتغل وتكون فى اهداف واضحه قدام عينينا

    مش كل واحد يشتغل وفق اجندة دماغه

    يعنى يكون فى ثوابت ارعيها عند نقدى للجماعه

    وبجد انا شايف نموذج كويس جدا

    من المدونين الاخوان فى النقد

    وعلى العكس

    هناك

    من هم محسوبين على الاخوان وليسوا من الاخوان

    ينقدوا لغرض النقد

    ليس الا


    طمنا عليك ياعبد الرحمن

    اخوك الشاعر

     
  • At 10 November 2007 at 12:30:00 GMT, Blogger وضـّاح said…

    حمدالله على سلامتك يا عبد

    هذا الموضوع فعلا رائع .. وخطوة إيجابية جدا

    ولكن في رأيي أنكم المفروض كنتم اجنمعتم قبل مقابلة الدكتور مرسي حتى تحضروا وتصيغوا أفكاركم

    أرجو أن تكون المقابلة قد أجابت عن كثير من تساؤلاتكم

     
  • At 10 November 2007 at 12:35:00 GMT, Blogger إسلام ناجح said…

    شكل اللقاء كدا كان ممتع وشيق..
    يا ريت بقى تحكيلنا على كل التفاصيل..
    من طقطق لسلامو عليكو..
    أصل شغل الصحفيين دا ما ينفعناش :)
    -------
    آآآه
    عايشين انتوا في الرقي الفكري دا وسايبينا هنا في التخلف...
    هنا طهطا .. صـ..ـعيـ..ـد

     
  • At 10 November 2007 at 21:22:00 GMT, Blogger ابو مفراح said…

    السلام عليكم
    تريد ان تعرف راييى يا عبد الرحمن
    بصراحه الموضوع اذا زاد عن حده ينقلب لضده للاسف الشديد يبدوا ان التمهل فى علاج بعض الامور يزداد معه الداء انتشارا
    موضوع المدونين فى راييى زاد عن حده جدا و فى راييى بانه مهما تم اللقاء ببعض الافراد فاننا بعطى لهم صفه قياده الامور و القياده فى الانترنت شىء ان وجد فهو نادر ان لم يكن مستحيلا فالاهتمامببعض الافراد الذين يتحدثون عن ارائهم الشخصيه الفرديه ذلك الاهتمام من راييى يؤدى الى ارتفاع الموضوع عن طابقه الاتفتراضى ووضعه الصحيح هذا هو راييى و عندى استعداد للحديث فيه
    تحياتى اليك حبيبى
    ابو مفراح

     
  • At 11 November 2007 at 20:45:00 GMT, Anonymous Anonymous said…

    الإبن الغالى : عبد الرحمن..الرجا الإطلاع على ما كتبه فاروق الجمل بتاريخ
    ١١/١١/٢٠٠٧
    جريدة المصرى اليوم

    شباب الإخوان يتمردون علي قيادات الجماعة.. ويتجهون لإنشاء «مكتب إرشاد مواز»


    قررت مجموعة من شباب المدونين المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين إنشاء مكتب إرشاد مواز لمكتب الإرشاد، وانتخاب مرشد عام من الشباب بديلاً عن المرشد الحالي مهدي عاكف، وذلك بعد اتهام قيادات الإخوان لهم بـ «التخلف والتفاهة»، مؤكدين أن المكتب الموازي ستكون له فروع في المحافظات.

    وعلمت «المصري اليوم» أن عدداً كبيراً من المدونين الإخوان بدأوا بالفعل في الانتقال بين المحافظات للعمل علي تنفيذ الفكرة وتوضيح أسباب الانشقاق عن صفوف الجماعة.

    وكان شباب المدونين دخلوا في صراع خلال الأيام الماضية مع قيادات الجماعة، خاصة بعد قيام عدد منهم بإنشاء موقع «إخوان أوف لاين»- الذي اعتبروه موقعاً موازياً للموقع الرسمي للجماعة «إخوان أون لاين»- قاموا فيه بتوجيه النقد لقيادات الجماعة وبرنامجهم الحزبي وموقعهم الرسمي الذي يقوم بالسطو- حسب قولهم - علي أخبار وصور من المدونات لينسبها لنفسه، وهو ما دفع المقربين من صاحب الموقع إلي ممارسة ضغوط شديدة عليه لإغلاقه، وهو ما حدث بالفعل.

    وعلقت هذه المجموعه علي الموقع الذي قام بتوجيه النقد إلي الجماعة وقيادتها وموقع «إخوان أون لاين» بصورة غير معتادة قائلين: إن فكرة إنشاء موقع إلكتروني جديد تأتي بسبب الأخطاء المهنية الكثيرة التي وقع فيها الموقع الرسمي، وأشاروا الي رفض الاعلاميين والصحفيين القائمين علي الموقع الرسمي لـ «الإخوان» الاستماع إلي ملاحظات شباب المدونين بل واستهزأوا بهم واتهموهم بالتخلف والرغبة في الانشقاق عن صفوف الجماعة.

    ويعد أهم نقد وجه إلي موقع «إخوان أون لاين» المتحدث الرسمي باسم الجماعة في مصر أن الموقع يقوم باقتباس الصور والأخبار من المدونات دون إذن من أصحابها بل ويقوم العاملون فيه بوضع اللوجو الخاص بالموقع علي الصور التي اقتبسوها من المدونات وهو ما رفضه المدونون الذين قاموا بإنشاء الموقع.

    يذكر أن القيادي الإخواني مرسي عزيز اجتمع خلال الأيام الماضية بعدد من المدونين للتعرف علي عالمهم ومشاكلهم مع الجماعة في محاولة منه لاحتواء الأزمة الحالية.

    وعلي جانب آخر أكدت مصادر إخوانية أن قيادات الجماعة تعيش حاليا حالة من القلق، بسبب شعور الجماعة بفقدان سيطرتها علي الجيل الجديد من الشباب، الذي أصبح - حسب المصادر - يمثل صداعاً في رأس الجماعة، خاصة أن الأيام القليلة الماضية أكدت فشل قيادات الجماعة في التواصل مع الشباب «المتمردين» - كما أطلق عليهم القيادات- في ظل إصرار هؤلاء الشباب علي تخلي الجماعة عن العمل بمبدأ السمع والطاعة وضرورة فتح مجال للحوار مع الشباب لمعرفة أفكارهم المتماشية مع روح العصر.
    إنتهى


    بارك الله فيك يا عبد الرحمن و أنار بصيرتك لما يحاك لكم و للأسف بكم ..فتحركوا حتى و إن إستلزم الأمر تكوين جبهة فعلية للرد على هذه الأكاذيب

    mdam_dr_nasr

     
  • At 11 November 2007 at 21:11:00 GMT, Blogger چــِنـيـن ... عيلة و عايزة أفهم said…

    سمعت ان كان فيه لقاء تاني

    و لا كان للاخوات بس ؟؟

     
  • At 12 November 2007 at 15:25:00 GMT, Blogger محمود سعيد said…

    أحسن واحد يكتب حاجة حصلت

    مش عارفين أنا مصريين على حكاية مفكر ديه ليه


    ولا مفكر ولا حاجة
    انا شكلى كده بس

     
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats