AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Monday, 1 October 2007
أن يسرق جهدك .. شكرا للسارق
في الخامس من أغسطس عام 2006 تم اختطاف رمز الشرعية الفلسطينية الدكتور عزيز دويك , رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني , و في الخامس من أغسطس 2007 يمر عام على ذلك الاعتقال الجائر , عقب الانتخابات التي شهد بنزاهتها العالم أجمع , و كان لاخوان ويب بهذه الذكرى حوارا مع المستشار الإعلامي للدكتور عزيز دويك , الاستاذ بهاء فرح يوسف .


- بداية , مرت سنة على اعتقال الدكتور عزيز دويك , ما تعليقك على استمرار اعتقال الدويك طيلة هذه الفترة ؟


- - برأيي استمرار اختطاف الدكتور الدويك يمثل صمة عار في وجه القيادة الفلسطينية أولا وفي وجه الزعامات العربية ثم العالم بأسره الذي يدعي الديمقراطية ويتغنى بها

الدكتور الدويك وصل إلى رئاسة المجلس التشريعي في انتخابات شهد العالم بأسره بشفافيتها ونزاهتها ولا يوجد أي مبرر يستدعي استمرار اختطافه وهذه سابقة هي الأولى في التاريخ و استمرار اللقاءات بين القيادة الفلسطينية والاحتلال يعطي الضوء الأخضر للاحتلال باستمرار التمييز بين الفلسطينيين على أساس الانتماء السياسي ومنح حصانة لشخص وسحبها من آخر


- لكن بالنسبة لاعتقال الدكتور الدويك , إلى أي مدى أثر في عمل المجلس التشريعي , خاصة في ظل اختطاف عدد كبير من نواب الاكثرية التي تمثلها حماس؟


- - يعني بلا شك ترك أثرا كبيرا خصوصا فيما يتعلق بانتظام انعقاد جلسات المجلس التشريعي في ظل الأجواء السياسية المتوترة بين حركتي فتح وحماس الآن أكثر من ثلث أعضاء المجلس التشريعي في سجون الاحتلال وفي ظل الأجواء المشحونة لا يمكن انعقاد جلسة للمجلس وحتى لو جرت أي جلسة لا يمكن الخروج بأي قوانين أو قرارات إلا بالتوافق لعدم وجود أغلبية لأي كتلة في المجلس

الدكتور الدويك لعب دورا هاما في حل الخلافات التي نشبت بين حركتي فتح وحماس العام الماضي ودعا للحوار الوطني برعاية المجلس التشريعي وتم التوصل إلى اتفاق وطني برعاية المجلس التشريعي الآن دور الوسيط أو الراعي لاتفاق بين الفصائل المتنازعة غير موجود


- نعم , بذكر الخلافات التي نشبت بين حركتي فتح وحماس , زادت تلك الخلافات بمراحل عما كانت عليه أثناء تواجد الدكتور دويك على رأس التشريعي , و رغم النداءات المتكررة من داخل السجن من دويك , و العديد من الأسرى الفلسطينيين لم تتوقف تلك الخلافات , فكيف ترون مستقبل العلاقة بين الحركتين في ظل استمرار اعتقال أعضاء المجلس التشريعي و على رأسهم رئيس المجلس ؟


- - أولا برأيي أن النداءات من داخل السجون لا تكفي ولن تجدي نفعا لأن هناك أطراف ترفض الجلوس إلى طاولة الحوار وهذا يشكل تهديدا للقضية الفلسطينية دون الوصول إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس وهما الفصيلين الأكبر في الساحة الفلسطينية فإن القضية الفلسطينية ستكون في مأزق

أعتقد أن هناك أطرافا في الساحة الفلسطينية وفي دول الجوار العربي بإمكانها لعب دور أكبر في التقريب بين الحركتين من خلال طرح مبادرات تقبل بها الحركتان أو من خلال استخدام النفوذ والتأثير وهذا المطلوب في الوقت الراهن .

وقد لاحظنا في الفترة الماضية اتساعا للفجوة بين كلا الفصيلين وهذا عمق الانفصال بين الضفة الغربية وقطاع غزة والتحرك لاحتواء الأزمة وإعادة الوحدة والتلاحم أصبح ضرورة واجبة على كل الأطراف المؤثرة داخليا وخارجيا .


- نعم , نعود للدكتور دويك في محبسه , و نتساءل عن ظروف احتجازه , و عن حالته الصحية في ظل استمرار الاحتجاز ؟


- - الدكتور الدويك الآن موجود في سجن مجدو في ظروف اعتقال صعبة لا يقدم له العلاج اللازم ف هو بحاجة إلى عملية قسطرة وعملية لإزالة الحصوة كما أنه يعاني من تفتت في الفقرة الخامسة من العمود الفقري وهذا يسبب له مضاعفات صحية إدارة السجن ترفض نقله إلى المستشفى أة إجراء العمليات اللازمة له أو حتى تقديم الأدوية اللازمة له وتكتفي بإعطائه المسكنات


- و بصفتك مستشارا إعلاميا لدويك , هل وصلتكم أي مبادرات دولية أو عربية للمطالبة بالإفراج الصحي عنه أو حتى المتابعه الصحية له من داخل سجنه ؟


- - هذا بالدرجة الأولى يعبر عن الزدواجية في التعامل بين الفلسطينيين الخاضعين للاحتلال وبين الاحتلال نفسه ففي الوقت الذي نرى فيه الصمت المخجل عن اختطاف رمز الشرعية الفلسطينية نرى هناك مطالبات وضغوطات مستمرة من المجتمع الدولي على الفلسطينيين للإفراج عن الجندي الصهيوني الأسير لدى المقاومة

قضية أحد عشر ألف أسير فلسطيني بينهم 45 عضوا في المجلس التشريعي لا تلقى اهتماما كالذي تلقاه قضية أسر جندي صهيوني واحد أقدمت المقاومة الفلسطينية على أسره حين فشلت كل المحاولات للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

هذا الصمت يدل على مدى الانحياز الدولي للاحتلال وعدم الالتفات إلى الشعب الفلسطيني ومعاناته وما يقوم به الاحتلال من غطرسة وإرهاب منظم يهدف إلى كسر صموده وابتزاز المواقف منه


- من المعروف أن ما قامت به حركة المقاومة الاسـلامية في غزة أظهر ردود فعل متباينة نوعا ما , و اختلافا في المواقف من جميع الأطراف , فهل صدر بيان عن الدكتور عزيز أو عن أعضاء التشريعي المعتقلين , يؤيد أو يدين ما حدث في غزة ؟


- - لا لم يصدر أي شيء بهذا الخصوص كل ما صدر كان تصريحات عبر المحامي الذي يزور الدكتور الدويك على فترات متباعدة وعبر جلسات المحكمة طالب فيها الشعب الفلسطيني بالتوحد ونبذ الخلافات وتحكيم لغة الحوار في حل إي إشكال وتفويت الفرصة على الاحتلال الذي سعى دائما إلى زرع الفتنة بين أبناء شعبنا وتعميق الفصل بين الضفة وغزة

كما دعا الدويك أيضا إلى الحفاظ على الخيار الديمقراطي للشعب الفلسطيني واحترام إرادته التي عبر عنها في الانتخابات التشريعية وعدم الالتفاف على نتائج تلك الانتخابات وأيضا انعقاد المجلس بصورة دائمة وعدم تعطيله للقيام بمهامه التي انتخب من أجلها


- نعم , و لكن عن الجهود الداخلية لحل أزمة النواب المختطفين , من جهة السلطة لم نعد نسمع أو نرى أي تحركا في أي اتجاه لحل تلك الأزمة , و من جهة حماس نجد الحركة مصرة على ألا تغير من الثوابت ولا حتى أن تفاوض عليها , في رأيكم , من أي جانب سيأتي الحل ؟


- - أولا من جانب السلطة لم يكن أي تحرك يذكر سوى بيانات وتصريحات ولاحظنا أنه في أحد اللقاءات بين عباس وأولمرت كانت سيارات عباس تمر من أمام معسكر عوفر متجهة إلى إسرائيل في اللحظة التي كانت تعقد في داخل المعسكر محكمة الدكتور الدويك ولم تطرح هذه القضية في اللقاء

من جانب حماس لا يمكن أن تغير مواقفها أو ثوابتها وهذا حق مشروع لأنها تمثل نهج مقاوم متمسك بالحقوق الفلسطينية والثوابت التي لا يمكن التراجع عن أي منها مثلها مثل بقية الفصائل المقاومة

بخصوص الحل من أي طرف يبدو أن الحل ينحصر فقط بتطور في قضية الجندي الأسير جلعاد شاليط في ظل غياب التطورات السياسية في الساحة الفلسطينية وغياب الضغط العربي والدولي على الاحتلال لإنهاء هذه القضية


- نعم , لكننا نرى انفراجات في أزمات متعدده يصنعها الجانب الاسرائيلي بنفسه , فبعد اصدار حكم الاعتقال الاداري بحق الدكتور ناصر الدين الشاعر نائب رئيس الوزراء في الحكومة العاشرة , نجد الجانب الاسرائيلي يفرج عنه , لماذا لا يتم هذا الأمر مع الدكتور الدويك و بقية النواب المختطفين , خاصة أن الدكتور الشاعر يعد محسوبا على حركة المقاومة الاسلامية؟


- - يمكن تسجيل فارق بين القضيتين فالدكتور ناصر الدين الشاعر كان وزيرا في حكومة شكلتها حركة حماس ولكنه ليس عضوا في المجلس التشريعي مثل الدكتور الدويك وبقية النواب وهذه التهمة التي توجهها النيابة العسكرية لهم "الانتماء لكتلة التغيير والإصلاح" واعتبار التغيير والإصلاح واجهة لحركة حماس في المجلس التشريعي واعتبار الدكتور الدويك يقوم بنشاطات لخدمة حركة حماس من خلال منصبه وهذا لا ينطبق على الشاعر


- هل تتوقع انفراجة قريبة في أزمة الدكتور دويك , أم ان الحال سيبقى على ما هو عليه خاصة في ظل الحصار الذي يرزخ تحته الشعب الفلسطيني في غزة , حيث مقر احتجاز الجندي جلعاد ؟


- - من الواضح أن القضية لا تزال تتراوح مكانها خصوصا أن المحكمة تؤجل إصدار حكم ضده إلى فترات متباعدة فيما يبدو بانتظار حصول انفراج في قضية الجندي الأسير فالذرائع القانونية لإصدار حكم بحقه غير موجودة وهي أيضا تصر على عدم الإفراج عنه في الوقت الحالي خصوصا في ظل التطورات السياسية السائدة ومحاولة الاحتلال التدخل في الشأن الفلسطيني الداخلي ودعم طرف على حساب الآخر لخدمه مصالحه وأهدافه

والضغط بشكل أكبر على فصائل المقاومة في محاولة لتركيعها وابتزاز المواقف منها


===================

حوار كنت أجريته بتاريخ 5/8 مع الاستاذ بهاء فرح المستشار الاعلامي للدكتور عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي
الحوار تم نشره بالعربية و الإنجليزية
في خدمة إيجيبت برس و موقع اخوان ويب
الحوار كان رائعا
لكنني وجدت الاستاذ بهاء يرسل لي اليوم رابطا به حواري
مع بعض التعديلات السافرة
لجريدة الكترونية غير معروفة
و كاتب الكتروني ايضا غير معروف كذلك
محمد الحديدي
و جريدة اسمها الوسط
http://www.alwasat.com.kw/Default.aspx?pageId=89&MgDid=22137
ده رابط الحوار اللي اتبعت لي من الاستااذ بهاء
و اللي فوق ده حواري الأصلي معاه
و تحت هنقل الحوار الانجليزي
===================

Duaik’s Press consultant: Duaik kidnap is a shame on world

13/8/2007

In 5 August 2006, the symbol of Palestinian legitimacy Dr. Aziz Duaik, the head of the Palestinian legislative council was kidnapped. This is the first anniversary for his brute kidnap that took place after the fairest elections in the world. Ikhwanweb interviewed his press consultant Mr. Bahaa Farah Youssif.

First, a year has passed since the accident of detaining DR. Aziz Al-Duaik, what is your comment on this long absence?


In my own point of views, I believe that his kidnap is a shameful slap on the face of the Palestinian leadership first and on the faces of Arab leaderships then on the faces of the world who claim democracy and chant for it. Dr. Duaik assumed the presidency of the legislative council through merely fair elections according to the witness of the whole world. There is no justified reason for his kidnap and this is the first accident in history. Noteworthy, meetings between some Palestinian figures and occupations give the occupation the green light to discriminate between Palestinians on accordance to the political affiliation, besides it gives immunity to others and deprives others.


According to the detention of Dr. Duaik, how far this accident affected the work of the legislative council, especially under the context of kidnapping a large number from the majority of representatives from Hamas?


Undoubtedly, this accident affected the regularity of the sessions of the legislative council within tense political situations between Fattah and Hamas where more than one thirds of the representatives from the legislative council are in the prisons of occupation. Within clouded circumstances, it is hard to hold any session for the council and if sessions are to be held, no resolutions are to be taken unless in the presence of the majority of representatives of a certain bloc. Dr. Duaik played a momentous role in settling the disputes between Fattah and Hamas last year and he called for national dialogue under the auspices of the legislative council but now there are neither a mediator nor sponsor for the agreement between warring factions.
since you mentioned the disputes between Fattah and Hamas, the ferocity of the disputes increased more especially in the absence of Dr. Duaik and despite the many appeals by the Palestinian prisoners, yet no body responded, so how do you see the future between the two movements under the frequent detention for the representatives of the legislative council especially the head of the council?


In my own point of view, these calls and appeals from prsions can do nothing as they are futile especially when knowing that there are figures who refuse to sit on the table of negotiations and this threatens the Palestinian cause since Hamas nad Fattah are the major factions on the Palestinian arena so the cause is in a deadlock.I also believe that there are some neighbor countries and also some parties in the Palestinian arena can play a role in reconciliation between the two movements through propounding initiatives that can be agreed upon from the part of the two movements or through using pressures and this is a persistent matter in the current time. We have noticed lately the widening of the gap between the two factions and this deepened the dissention between the West Bank and Gaza Strip. Going ahead to contain the crisis and call for unification is a necessity on all effective parties internally and externally.


Yeah, what about DR. Duaik, we want to ask about the circumstances of his detention and about his physical status under these circumstances ?


Dr. Duaik is now in Megdo Prison under harsh conditions and there is no treatment offered to him besides he is in need for undergoing a surgery to remove cysts, also he is suffering from disintegration in the fifth vertebrae and he suffers from complications in prison and the administration of the prison refuses transferring him to a hospital to undergo the necessary surgery or even offer him remedy.


Since you are his press consultant, did you receive any International or Arab initiatives that call for releasing according to his physical status him or even checking about his health?


This is a proof on the double-scale policy in dealing with Palestinians under occupation and the occupation itself where we can see a shameful silence towards the issue of detaining the symbol of the Palestinian legitimacy where we can find fierce calls and resilient ones from the international community to release “a Zionist soldier” captured by the resistance while no body calls for the release of 11 thousand Palestinian prisoners among which 45 representative from the legislative council are detained. This shameful silence is a great evidence on the international bias for the occupation and the negligence of the Palestinians who suffer under occupation that spares no efforts in torturing the Palestinians to surrender.


It is known that what Hmas has carried out in Gaza was welcomed with different response, did Dr. Duaik or any representative deliver a statement whether supporting or renouncing what has taken place?


No he did not, but his attorney who visits him frequently said that Dr. Duaik asked Palestinians to unite and dialogue with each other in solving the problems.
Duaik called also for maintaining the democratic choice for the Palestinian people and to respect its will that was manifested in the legislative elections besides there should be a frequent holding up for the sessions without any delay in order to support the council in assuming its duties.


Yeah, but what about the internal efforts to solve the crisis of the kidnapped representatives, from the part of the authority, we did not haer any thing about efforts devoted for solving the crisis. While from the part of Hamas, we see the movement firm on its ideologies and refuse any negotiations about its axioms, in your own point of view, from which side shall the solution come?


First, from the part of the authority there were no efforts just mere statements and we have noticed that during the meetings between Abbas and Olmert that Abbas"s convoy would pass before Ofu camp heading to Israel while at the same moments there were trials held inside the camp for Dr. Duaik and his cause where never discussed in the meetings between Abbas and Olmert. From the part of Hamas, the movement can never change its stances and this is a legitimate right because its stances are the methodologies of resistors who believe in the Palestinian rights that can never be neglected like any resistance factions. Regarding the solution from which part, it seems that the solution is restricted to the developments in the cause of the Israeli soldier Gilad Shalit under the context of the absence of political developments on the Palestinian arena and the absence of the Arab and International pressures on occupation to settle the case.


but we can see some détente in many crises created by the Israeli side where after the decree of administrative detention for the deputy of the premiere Dr. Nasser Al-Din Al-Sha"ir, we were surprised that the Israeli side released him immediately. Why does not the same scenario takes place with Dr. Duaik and other detainees although Dr. Al-Shai"r belongs to the Islamic resistance movement.


We can differentiate between the two causes, Dr. Nasser Al-Din Al-Shai"r was a minister in the government formed by Hamas and was not a representative in the legislative council like Dr. Duaik and other representatives ad the charge delivered by martial prosecution against them is their affiliation to "Change and Reform Bloc" where this bloc is a part of Hamas"s activities in the legislative council, also Dr. Duaik used to carry out activities in supporting Hamas through his position and this is non applicable in the case of Al-Shai"r.


Do you expect any divergence in the case of Dr. Duaik or not especially under the siege imposed on the Palestinians in Gaza where Gilad Shalit is detained?


There is nothing clear in the case especially when knowing that the court is delaying the issuing of any decrees against Dr. Duaik for long periods. It seems that the court is waiting for developments in the case of the Israeli soldier, besides the whereases in the case of Dr. Duaik do not exist and the court refuses releasing him especially within these current political developments and the attempts of the occupation to interfere in the Palestinian affairs. The occupation is supporting one party on the expense of another in order to meet its demands and interests in order to quell resistance.

Labels: , , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 23:19  
10 Comments:
  • At 2 October 2007 at 21:44:00 GMT, Blogger الـفجـريـــة said…

    مقرأتش الحوار كله دلوقتى
    لكن من اول 3 اسئلة شكله حوار جميل

    اما بالنسبة لسرقة جهدك
    فالموضوع ده باه على النت لا يطاق
    يعنى كل شوية بيحصل ومع ناس كتير
    بس خير
    هو كأنه ضريبة على سهولة نشر المعلومة على النت وانتقالها
    اصاد كده بيبقى سهولة سرقتها واقتباسها بدون اذن

    ممكن تبعتله وتعرفه خطأه
    وممكن تتجاهله
    وان كنت افضل الاولى كايجابية

    وان شاء الله متحصلش تانى

     
  • At 3 October 2007 at 07:23:00 GMT, Blogger بهاء said…

    يلا معلش
    تعيش وتاكل غيرها
    والحقيقة أنا تضايقت أكتر منك لما شفت الموضوع
    لو عرفت توصل للصحفي
    قل له تصرفك عيب
    ومش من أخلاقيات الصحفيين

     
  • At 3 October 2007 at 23:59:00 GMT, Blogger Mo3Az said…

    ما شاء الله

    حوار جميل

    وعشان كدة اتسرق

    معلش يا عُبد

    ان شاء الله ما تحصلش تانى

    وحاول تبعتله

     
  • At 4 October 2007 at 10:03:00 GMT, Blogger أميرة محمد محمد محمد said…

    اخي عبد الرحمن
    شئ مستفز ان يسرق جهدك من انسان لا يرقب الله في عمله
    انا واثقه ان واحد زيك مايهمهوش شهره او انه يعرف بشئ ولكن ان يتم سرقة عملك فلا يجب ان تسكت علي ذلك
    لانه ليس من شيم ديننا ان نسكت علي من يتعدي علينا ويسرق حقنا
    اجتهد قدر ما تستطيع لاعادة حقك

    موضوعك السابق لسه قرياه دلوقتي لان وقتي ضيق جدا
    بصراحه ده موضوع عايز مناقشات طويله وياريت تفتحه مره تانيه بعد رمضان عشان يكون الوقت افضل

    منظمة القاعده مش مفسدة ومفيش حد عاقل يقول ان الاخوان بيمولوها لان اصلا هم مش مستنيين تمويل الاخوان ثم ان من المعروف ان ما يعلنه الاخوان يختلف معهم (الا انا طبعا) لما تختلف مع حد ما تشتموش ولو عنده اخطاء لا تسكت عليها
    وانا مع حبي لهم الا هناك اخطاء لهم مستحيل اسكت عليها او اتجاوز عنها ومستعده ان اقف ضدهم فيها حتي يرجعوا عنها ده عشان انا بحبهم ومش عايزاهم يغلطوا
    ربنا يثبتنا كلنا
    اعتقد ان الاخوان ليسوا بالسذاجه ليصدقوا ان امريكا ممكن تعمل سلام مع المسلمين

    ربنا يوفقك

     
  • At 5 October 2007 at 19:29:00 GMT, Blogger ســـــــمــــكة said…

    حوار بجد جميل جدا قريته مرتين وقريت ترجمتو وماشاء الله دقيقة جدا ....وربنا يعينك ويعوضك عن السرقة دي حصلت معايا كتير اتمنى انك تاخد خطوة ايجابية في الموضوع ومتكنش سلبي زيي

     
  • At 5 October 2007 at 19:48:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said…

    أخت أسماء
    جزاكم الله خيرا على تعليقك
    موضوع السرقة فعلا بيحصل
    لكن هو له مرارة فعلا
    يعني انا حسيت بمرارته
    لكن مش عارف بجد اعمل ايه
    بريد رئيس التحرير مش شغال
    و بصراحة عارف انهم مش هيعملوا حاجه
    يللا
    خييييييير

     
  • At 5 October 2007 at 19:48:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said…

    استاذنا الحاج بهاء
    لو وصلت له هعرفه شغله و الله
    بس للأسف هم معندهمش احساس ولا ضمير
    بس جزاكم الله خيرا على الاهتمام
    و ربنا يكرمك يااااارب و يحقق لك اللي بتتمناه

     
  • At 5 October 2007 at 19:51:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said…

    دكتور معاذ
    :D ربنا يخلليك ده من ذوقك
    لكن لو كل حاجه جميلة هتتسرق
    محدش هيكتب حاجه جميلة
    عموما جزاكم الله خيرا على زيارتك
    و سلاام

     
  • At 5 October 2007 at 19:56:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said…

    مس أميرة :D
    اهلا بيكي مرة تانية
    ========
    جزاكم الله خيرا في البداية على تعليقك
    و بالنسبة للموضوع بتاع السرقه
    اهه الراجل نشر الحوار في مكان تاني
    و خلاص
    عموما هحاول ان شاء الله
    ==========
    الموضوع السابق
    :) القاعدة لو تتبعنا تاريخها هنلاقيها فعلا مفسدة في الأرض
    تفجيرات في بلاد المسلمين
    تفجيرات في الغرب او عند الآخر لا تعود على الاسلام و المسلمين الا بكل بلاء و سوء
    رسائل دوما سلبية للمسلمين و للآخر
    .. في رأيي هي مفسدة
    لكن دي مش شتيمة و الله
    انا مقصدش شتيمه
    عموما
    اللي حصل فعلا ان القضية الحالية بتشير لكده
    طبعا ده مش صح
    و عشان كده مفيش اهتمام اعلامي اخواني بالقضية
    لأنها لا تعني الاخوان اساسا
    ان شاء الله هحاول ابدأ في الموضوع بتوسع شوية
    سلام

     
  • At 5 October 2007 at 19:58:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said…

    مس سماح
    :)
    رفعتي معنوياتي و الله
    موضوع السرقة انا فعلا متضايق منه
    و حاولت ابعت لهم
    و ممكن ادور على الصحفي
    لكن تتوقعي ان اي حاجه تحصل ؟
    انا لا اعتقد
    لان مفيش حاجه تحفظ لي حقي هنا
    نهائي
    :) السلبية اني كنت اسكت خالص
    انا قلت اهه اني اتسرقت و قلت على الحرامي و جبت الدليل
    اكتر من كده .. معتقدش اني اقدر اعمل
    عموما نورتي المدونة
    و سلاامو

     
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats