AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Monday, 3 September 2007
كتب بلال .. أبدع بلال .. أبكاني بلال
ماذا لو قابلت بلال الصغير _أصغر مني وخلاص_الآن
..
..ماذا سيكون رأيه في الآن هل سيراني طويلا أم قصيرا ..هل سيقول لي يا عمو..وللا يا أستاذ ..ولا يا باشمهندس
ماذا لو كان معي في الأشبال ..هل سيراني ثقيل الدم..أم خفيف الظل
..لو عرفت نفسي له بأنني هواهل سيصدق الصغير أنني بلغت العمر ما لم يكن يتصور أنه سيبلغه
هل أقول له أنني أتكلم من العام السابع بعد الألفين
هل أقول له أنني على أعتاب الصف الثاني الجامعي .
..
ماذا لو سألني عن أحلام الطفولة
هل أجرح كبرياء الطفل المغرور
هل أقول ليه انظر يا بني مافيش أي حاجة اتحققت بس بحاول تاني وربنا يوفق ..وأنا برضك لسه صغير
هل سأتحمل نظرته الساخرة ولسانه الطو يل
هل سأتحمل دموعه عندما يسألني عن أحلامه الدراسية
هل أقول له أنني أتممت حفظ القرآن
..
ماذا لو سألني عن الحب الذي كان يحمله ذلك القلب
هل أقوله له أن السنوات بحار يغرق فيها أجدعها عويم
هل أقول له _على الرغم من ذلك_كل شئ مازال في مكانه
...
صغيري ..ابتسامتك جميلة ..ومازلت أذكرك وأنت تنظر للذين في الصف الخامس
كجبال يستحيل صعودها
..
صغيري ..لم أعد ذلك المتحدث الجيد ..ولا أمتلك كاريزمتك
ولم أعد ذلك المازح الأبدي
لم أعد ذلك الطفل المحبوب من الجميع
لم أعد تلك الأحلام الجميلة
ليست عندي طلاقتك في الكلام
لكنني أبشرك بأنني_والحمدلله_ أنطق حرف الراء الآن نطقا صحيحا
ليست عندي حيويتك ..ولا أملك..ولا عزيمتك
..
صغيري ..كنت تحب الشعر..وأنا مازلت أحبه
كنت تحب الكرة..أبشرك بأنني أحب الكرة أيضا
لكنني انحرفت وأصبحت أتابع المباريات فعذرا
لكنني مازلت ألعب الكرة
ليست عندي مهارتك ...لكني أحبها
...
صغيري..في كتابك
أصدقائك من الأطفال ..لم يكمل منهم حفظ القرآن
سوى أنا وإثنين آخرين
ابتسم ..صغيري
...
ابتسم ..يقول لي الناس الآن يا باشمهندس
كما كنت تريد
ابتسم صغيري
...
صغيري ..رغم كآبتي
إلا أنني أجد كلماتك أحيانا بين شفتي
أجد ضحكتك تملأ ماحولي
أجدني أمزح كما تفعل أنت
ابتسم صغيري
..
صغيري..مازلت
رغم كل شئ ..أحمل ذلك القلب
المرهف
ربما هو الشئ الذي لم يتغير في
ابتسم صغيري
..
صغيري ..لم أعد كما كنت أنت
محور كل جلسة
ومركز كل دائرة
فعذرا..ليس عندي سرعة بديهتك
أفكر في كل شئ في كل وقت بلا ترتيب
فعذرا..صغيري
..
صغيري..مازلت أعشق الرياضيات
لم أعد أحب اللغة الإنجليزية
ولست جيدا بها
لكن..المهم الرياضيات
أيها المهندس الصغيري
ابتسم..عزيزي
...
صغيري..هل تصدق
أنني أصبحت آكل السمك بنوعيه
ومازلت مدمنا أبديا للشاي
لكنني هزمتك أيها الصغير في هذا
أنا الشاي بنفسي
أشرب أضعاف أضعافك
ابتسم ..صغيري
..
صغيري ..قرأت من بعدك كتبا كثيرا
وأشعارا كثيرة..وسمعت دروسا كثيرة
وخطبا كثيرا
ودلخت مناقشات حتى جف حلقي
وكلمت آلاف الناس من بعدك
وسمعت نكاتا بالآلاف
وكتبت من بعدك قصائدا كثيرة
لكنني ..بعد هذا لم أصل إليك
....
صغيري ..عندي الآن أخوين جديدين
أصبحنا ستة إخوة يا بطل
ابتسم صغيري
...
صغيري ..كم يحزنني
أن أخبرك ..ان ثقتك الزائدة بنفسك
واستهتارك العنيف..سببا لي الكثير
من الأحزان
لكني أعذرك ..لأنني مع هذا
مازلت أحمل نفس ذلك الاستهتار العنيف
لكن تلك الثقة ..ذهبت ولا أظنها ترجع
لم تذهب من زمنن بعيد
لكنها .. ليرحمها الله
فعذرا حبيبي
..
صغيري ..ماذا لو رأيتني أبكي الآن
الأحلام الضائعة
قرأت في كتاب ..الكاتب يقول ..لينظر الإنسان
في حياته
وليحصي كم حلما ..أو أمنية كان يتمناها وأتمها وهتف
فعلتها
فلم أجد شيئا
فعذرا
..
صغيري.أراك في ضحكة الأصدقاء القدامى
أراك في الشوارع
أبواق السيارات
أراك في الضحكات..في الأرصفة
في كتبك القديمة..في سريرك الذي استلبته انا
أراك صبيا فتيا..وحلما صافيا
لن تعبث به يداي بعد
أراك أملا مشرقا ..أراك عقلا أكبر من عقلي
وأذكى من عقلي
لكم يحزنني ..أن لم يورثك أحد إلا أنا
فعذرا
..
صغيري ..كل الشموس أشرقت
كل الشموس تشرق
كل الشموس ستشرق
فهي لم تخلق إلا للإشراق
ابتسم عزيزي
..
صغيري ..هل أحكي لك
مواقف قد يعتبرها البعض على هامش الدنيا
لكنها مازلت تصرخ في عقلي
أم أتركك..لتعيشها أنت
فلتحيها أنت
ولتكن واثقا أني معك
وأنك كبير في نفسي مهما حدث
كم أتمنى أن أساعدك فيها
صدقني والله كم أتمنى
لكني أثق فيك وأحبك مهما كان
ابتسم صغيري
..
صغيري..قلبك هذا
سيسبب لك بعض الأرق
فكن عل حذر صغيري
..
صغيري..ليست كل الأشياء حزينة هكذا
هناك مواقف..تمنيت لو شاهدتني فيها
قد تكون قليلة
لكني أكيد ..انك كنت لتسأل من هذا
هذا أنت صغيري
صدقني ..أنا لست سيئا جدا
..
صغيري..صدقني لقد حاولت مرارا
أن أكون ذلك الشخص الذي تريده
لكنني مثلك..أستهتر بأي شئ
لست كسولا أبدا وإطلاقا
لكنني شخص مهمل
لا أكمل شيئا
لكني صدقني لست كسولا أبدا
..
صغيري ...لا تنظر إلي أبدا نظرة ضيق
صدقني ..لم ولن أكن ثقيل الدم
لكنني فقط ..لا أجيد بدايات الحديث كما كنت أنت
ولست كئيبا..ولكني حزين
ولست يائسا..لكني لم أحدد ما أريد بعد
حتى أيأس أصلا
لست سيئا جدا صغيري
لست سيئا أبدا
..
ابتسم..عزيزي
أنت رائع جدا ..حين تبتسم
رائع حين تضحك
ورائع حين تبكي..وحين تلعب وحين تشرب وحين تأكل
أنت رائع حقا
لن أجعلك حزينا عزيزي
ابتسم..صغيري
...
ابتسم...صغيري
لن أخذلك أبدا
...
--------------------------------
تعليقي انا
مش عارف ليه انا اتأثرت اوي من دي
ممكن لأني متبهدل دلوقتي
ممكن لأني تعبان شوية
ممكن لأني زعلان على حاجات
ممكن لأن كلام بلال فعلا فظيع
لكن بلال ... ما زال بلال
دمت مبدعا يا ولدي الكبير
و بجد .. خلليتني اعيط .. و نفسي اعرف ليه عيطت
-------

Labels: , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 21:16  
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats