AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Thursday, 5 April 2007
إنها حياتي
قال لي : صديقي .. لا تقترب أكثر
ستموت ان اقتربت أكثر

لم أبال .. واقتربت
يوم مضى

صديقي .. ستحبها إن اقتربت أكثر .. ستحبك هي إن أنت أصبحت أقرب
صدقني .. لن تستطيع الخلاص

لم أبال .. ما استمعت
يوم ثالث

صديقي .. ألم أقل لك .. الآن ابتعد
بالله عليك ابتعد .. حاول أن تبتعد
فقط حاول
هنا حاولت .. لم أبتعد .. فقط أرضيت غروري ..
فقط حاولت ..
يوم آخر

يا صديقي .. لم تبتعد .. ها قد عدت بإرادتك
دعها الآن .. لا تظلمها
اسكت أنت .. أنا الأدرى
أنت لا تدري .. أنت لا تعلم

يوم خامس

يا صديقي .. ألا ترى أن الجرح قد اتسع ؟
ألم تنتبه أنك تنث الملح فوق جراحك ؟
ألم أقل لك أن تصمت ؟ أنا الأدرى بجراحي
أخبرته أني بخير حال ..
لكني كنت أخفي عن عينيه يداي ..
فقد كانتا مليئتين بالملح ..
وكان قلبي تنكأه الجراح ..
يوم سادس

يا صديقي .. أفقدت عقلك أم أن الحب أعمالك ..؟
هل ترى فيما يحدث أملا مشرق
لا أرى شيئا .. لكنني أعلم أن الخير كل الخير في مستقبلنا
ولكني في قلبي كتمت مخاوفي ..
يوم سابع وثامن

يا صديقي .. انظر حولك .. فقدت الكثير
لم يبق لك شيء .. أين أصدقاؤك ؟
أين إخوانك؟

لم أرد .. فحقا لست أدري .. أين أصدقائي ..
بل أنا لم أعد أذكر .. أين أنا ؟ .. بل من أنا ؟
يوم تاسع

أما زلت تقترب يا صديقي ؟
أما زلت ترى في سقوطك صعودا ؟
أم أن قلبك لم يعد يفرق بين صوابه وخطأه

قلبي هناك .. لم أعد أملك قلبي .. لكني أعدك أن أملكه .. أعدك أن أسترجعه
تسترجعه الآن .؟؟ أجننت ؟ أو لعل عقلك أيضا لم يعد ملكك كما قلبك !
يوم عاشر

أموت أنا .. هل تراني أظل حيا بجراح قلبي وملح يداي ؟
هل تراني أبتعد ؟
هل تراني أستطيع ؟
نظر إلي نظرة شفقة مشوبة بسخرية المغضب ثم أشار إلى صدره وقال
أنا من سأبتعد ..
قد كنت أرى فيك حياتي تسبقها كلمة القدر " كلاكيت ثاني مرة "
ومنه فأنا أعلم أن قلبك سيموت ..
ككل شيء آخر ..
ولكنك بعدما تخسر قلبك ..
صدقني ..
لن تجد شيئا آخر لتبك عليه
صديقي . اعلم أن صوتي ذاك الهادئ هو صوتك أنت
اعلم أن حياتي التي تراها هي حياتك أنت
ولتعلم دوما أن القلب ..
لم يفتأ أبدا ذاك القلب

يوم آخر .. أو لعله أخير

أنظر خلفي لأعد الأيام .. كي استرجع عبق البسمة
أعلم أن ما حدث لم يكن تجربة حياة .. بل كان قصة حياة
لم تنته بعد .. لكنها ستنته الآن
أنظر إلى هاتفي .. أمسك به
أعبث قليلا بالأرقام
اصل إلى هذا الاسم
تتوقف يداي لحظة ..
يتوقف قلبي عن الخفقان لحظات
ثم أضغط بإبهامي على ذلك الزر .. " حذف "
أرى قلبي يعود فيخفق ..
أنظر مرة أخرى إلى هاتفي
أمسك به
أعبث قليلا بالأرقام
أجدني أدون هذا الرقم من جديد
ها أنا الآن أسمع صراخ عقلي ..
عقلي يصرخ ..
قد حاولت
قلبي يصرخ ..
قد حاولت
أضغط على زر الاتصال ..
وتبدأ القصة ..
حياتي .

Labels: , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 05:32  
19 Comments:
  • At 5 April 2007 at 14:13:00 GMT, Blogger belal said…

    لأ مش ممكن يكون ده توارد خواطر يا بني ..
    شوف الرابط ده ..
    ...
    http://khabta.blogspot.com/2007/02/blog-post.html
    >>>
    وادي اللي أنا كنت كاتبه من شهرين تقريبا
    ...
    نسيمك هز أوراقي فأوقعها بلا مرجع ..صفاؤك عكر صفوي ..ضياؤك أطفأ نوري وصوت العقل ناداني ...فلم أرجع
    وقبل الرحيل قتلت راحلتي ..وسمعت في طريقي صوت العقل يأمرني ألا إرجع .. ..فلم أرجع
    هدوؤك صم آذاني ..وصوت العقل ناداني ..ألا ارجع ..فلم أسمع ..فلم أرجع
    رأيت آثار الأقدام تدخل ولا ترجع ......فدخلت ولا أشجع ..وصوت العقل ناداني .. فلم أرجع

     
  • At 5 April 2007 at 18:25:00 GMT, Blogger اصرار أمل said…

    جاية أبارك على الشكل الجديد وبس ياعبد الرحمن ..
    والتدوينة دى ..
    ردى عليها بعدين ......

     
  • At 6 April 2007 at 03:20:00 GMT, Blogger farota said…

    السلام عليكم
    ايه يا جدعان الكلام ده
    انت بتكتب قصص يا عم الحاج عبده ولا ايه
    بصراحه معلش يعنى انا مش فاهم حاجه
    ومحدش عرف حاجه

    الاخ فاروتا

     
  • At 6 April 2007 at 11:37:00 GMT, Blogger محمد العنانى said…

    بعد التحيه
    ايه نوع من انواع الفن
    فنان انت حضرتك
    هى قصه حلو بس محتاج توابل
    هههههههههه
    القصه حلو
    بس هى قصه حقيقيه ولا خواطر عقليه
    تحياتى

     
  • At 7 April 2007 at 00:17:00 GMT, Anonymous أنس الشامي said…

    أحاسيس رائعة ...

    إستمر ...

    و السلام ختام

     
  • At 7 April 2007 at 00:20:00 GMT, Blogger shab masry said…

    انا مش فاهم حاجة يا عم الحج....

    ايه الي بيحصل ده:D:D:D:D:D

    ده احنا مهندسين زي بعض يعني والمفروض نلقطها وهي طايرة... بس للاسف انا مش فاهم حاجة:D:D:D

     
  • At 7 April 2007 at 14:06:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said…

    جزاكم الله خيرا على التعليقات يا اخواننا
    و الله الموضوع بسيط يعني
    شوية خواطر حبيت اكتبها كتبتها
    مش معضلة :D
    تحياتي
    سلام

     
  • At 7 April 2007 at 15:24:00 GMT, Blogger اصرار أمل said…

    كلماتك تقطر ألما ؛؛ قد يكون هذا الألم جراء نزف مشاعرك ...
    ولكن : مادام قلبك قد ذاق الألم ؛ فهذه أولى بشائر المعرفة !
    فى مرحلة ما من حياتنا نكاد نوقن أننا نعرف كل شىء ؛ ولأن هذا غير صحيح أبدا ؛ ولأننا لانعرف كل شىء ... يتكفل غبائنا أحيانا ؛ ورغبتنا فى اثبات ذواتنا أحيانا أخرى بأن يطلعنا على ذلك الألم القابع فى أعماق تجربة ما ؛ احساس ما ؛ خبرة ما ...
    مشاعرك تلك الرقراقة التى تفيض ألما ؛ ثق أنها ستكون دافعك الى اكتشاف مذهل بينك وبين ذاتك ... تستطيع بعضها أن تصل لتفاهم مستقر مع من لاتستطيع العيش دون تفاهم معها ( نفسك )
    * ملحوظة صغيرة : أسلوبك الأدبى غاية فى الروعة ؛ والنقاء ... ننتظر خواطر أخرى ؛ لكنى آمل أن تكون أكثر اشراقا من هذه ....

     
  • At 7 April 2007 at 19:40:00 GMT, Blogger omar مشروع بطل said…

    جت على الجرح دى ..

     
  • At 7 April 2007 at 20:02:00 GMT, Blogger أروى الطويل said…

    ايه الفظاعه دي
    والله حلو اوي اوي
    ماشاء الله انا هعتزل كده يابني
    انما ماشاء الله المدونة امتلت كده ليه الظاهر انا ما عدتيتش من زمان يللا معلش

     
  • At 7 April 2007 at 21:00:00 GMT, Blogger بهاء said…

    هل راقبت يوما فراشة تقترب من النور؟
    هل رأيتها تكتوي بلهيبه؟
    كم سقطت وأنت تنظر إليها
    ثم طارت من جديد واقتربت من المصباح أكثر؟
    كم مرة رأيتها تحترق ثم تعود؟
    لكنها يا سيدي في النهاية تضعف ولا تعود تقوى على الطيران لتقترب
    أو لعلها ستموت أخيرا
    أتدري لماذا؟
    لأنها الضوء رغم أنه قاتله
    لتعلم يا سيدي أنا قلوبنا أو بعضها فراشات
    تستعذب لنفسها الألم
    وتتلذذ بلهيب الاحتراق
    نظن أن حرارة الحب تدفئنا
    ولا نشعر أن شيئا يطردنا بتلك النار
    ندرك ذلك فقط عندما نحترق

    أتعلم؟ هناك شيء واحد يفرق بيننا وبين الفراشة والمصباح
    تلك الفراشة تحترق ولا تؤذي المصباح
    لكننا أحيانا تحترق قلوبنا
    وتحترق معها قلوب أخرى

    أفهمتني؟؟:)

     
  • At 7 April 2007 at 23:49:00 GMT, Blogger متغيرة شوية said…

    أولا ألف مبروك على النيو لوك

    النص بقى عجبني جدا ، وخصوا الجزء الأخير

     
  • At 8 April 2007 at 00:54:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said…

    أولا انا عاوز اقوللكم اني مفرحتش بتعليق حد زي ما فرحت بالتعليقات الاخيرة
    جزاكم الله خيرا عم بهاء
    اخيرا يا سيدي
    ---------
    أروى
    و الله ما فظاعه ولا حاجه
    بنتعلم منك يا استاذه
    ربنا يوفقك ياارب
    بس ما تقطعيش الزيارات
    ---------
    عمر ..
    اكتب .. بس كده
    ---------
    عم بهاء
    يقولون أن الفراشات تتألم .. تموت
    أما نحن .. أو قلوبنا .. تتألم .. تبقى .. ثم تموت ألف مرة كل يوم
    تموت ألف مرة معلنة عدم جدوى الكلام
    معلنة أن أوان البوح قد حان
    شرفت بتعليقك
    وسلام

     
  • At 8 April 2007 at 00:55:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said…

    متغيرة شوية
    و الله بنتعلم منك
    ربنا يخلليكي ياارب
    سلامو

     
  • At 9 April 2007 at 11:32:00 GMT, Blogger ِAdb ElRahman said…

    ماشاء الله عليك ياعبده
    ماكنتش أعرف إن عندك المواهب دى كلها
    أشوفك بكره فى الدرس

     
  • At 9 April 2007 at 17:00:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said…

    أهلا وسهلا أخ عبدو :)
    مين عبدو؟

     
  • At 11 July 2007 at 15:24:00 GMT, Blogger ** white rose ** said…

    عبدالرحمن انت متأكد إن انت اللي كاتب الكلام ده والله شديد دي خواطر ؟ انت عايز تقنعني انك كمان بتكتب خواطر ؟
    طب والله العيلة دي مش عارفة قيمتك الأدبية و الفنية بس انت استمر استمر استمر استمر انت مش بتستمر ليه لا استمر ايوا كده اكتب اكتب كل لما تنتخنق اكتب لما تفرح اكتب لحد ما إيدك توجعك و القلم يطلع حبر على إيدك و ساعتها اعرف ان ده من دعواتي ههههههه

    بجد روعه الخاطره دي
    و سلام

     
  • At 11 July 2007 at 16:19:00 GMT, Anonymous عبدالرحمن عياش said…

    شوكرن كتير يا مس
    \:D مش انا طلعت الاول على الجمهورية يا بنتي سنتين ورا بعض ؟\
    هو انا قليل في البلد دي
    :D بس و الله انا فرحان انها عجبتك
    سلاام

     
  • At 1 September 2015 at 10:16:00 GMT, Blogger 文章 said…

Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats