AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Wednesday, 7 February 2007
ماذا تنتظرون للأقصى ؟


بسم الله الرحمن
الرحيم

"سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا
حوله لنريه من اياتنا انه هو السميع البصير "

لسنا هنا بصدد كتابة موضوع أدبي للنشر ..

ولسنا الآن بصدد كتابة بيان شجب واستنكار ..

فلو استطعنا أن نخط الاستنفار العام للدفاع عن الأقصى , لسكبنا من دمائنا الأنهار
مدادا !!



إخواني الكرام :

لم يعد الأمر يحتاج تبيانا وتوضيحا , لقد أصبح أمر الصهاينة الملاعين ونيتهم التي
يبيتونها لقدس من أقدس بقاع المسلمين واضحا لكل ذي عينين , وصار تدبيرهم بهدف هدم
المسجد الأقصى المبارك عيانا أمام كل من يملك عقلا في رأسه .



إخواني الكرام :

لم يعد خافيا علينا أن ما نقارع به اليهود ليس إلا صراع عقيدة ووجود , ومن يظن
غير ذلك فهو مخطئ أشد الخطأ .

إن ما يعانيه إخواننا في فلسطين الأبية ليس إلا سلسلة ممنهجة , وما يفعلونه
بالأقصى الآن ليس إلا " قياس نبض " لردود أفعال المسلمين جميعا !!

أندرك ما معنى الأقصى ؟!

أنعلم ماذا يعني هدم المسجد الأقصى المبارك بالنسبة لنا ؟



المسجد الأقصى :

أولى القبلتين , ثاني المسجدين , مسرى رسول الله محمدا , مهوى قلب عيسى , ومجتلى
عين موسى .

وقد روى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم
قال(( لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجد الرسول ومسجد
الأقصى ))



وللمسجد الأقصى أربعة عشر باباً منها ما تم إغلاقه بعد أن حرر صلاح الدين الأيوبي
القدس وقد قيل عددها اربع وقيل خمسة ابواب منها: باب الرحمة من الشرق، وباب
المنفرد والمزدوج والثلاثي الواقعة في الجنوب. وأما الأبواب التي مازالت مفتوحة
فهي عشرة أبواب هي: باب المغاربة (باب النبي)، باب السلسلة (باب داوود)، باب
المتوظأ (باب المطهرة)، باب القطانين، باب الحديد، باب الناظر، باب الغوانمة (باب
الخليل) وكلها في الجهة الغربية. ومنها أيضاً باب العتم (باب شرف الانبياء)، باب
حطة، وباب الأسباط في الجهة الشمالية.



وقد كان المسجد الأقصى يعرف ببيت المقدس قبل نزول التسمية القرآنية له، وقد ورد
ذلك في أحاديث النبي حيث قول في الحديث الذي رواه الإمام أحمد بن حنبل في حديث
الإسراء



عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:



" أُتِيتُ بِالْبُرَاقِ وَهُوَ دَابَّةٌ أَبْيَضُ فَوْقَ الْحِمَارِ وَدُونَ
الْبَغْلِ يَضَعُ حَافِرَهُ عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهِ، فَرَكِبْتُهُ فَسَارَ بِي
حَتَّى أَتَيْتُ بَيْتَ الْمَقْدِسِ فَرَبَطْتُ الدَّابَّةَ بِالْحَلْقَةِ
الَّتِي يَرْبِطُ فِيهَا الْأَنْبِيَاءُ، ثُمَّ دَخَلْتُ فَصَلَّيْتُ فِيهِ
رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ خَرَجْتُ فَجَاءَنِي جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام بِإِنَاءٍ
مِنْ خَمْرٍ وَإِنَاءٍ مِنْ لَبَنٍ فَاخْتَرْتُ اللَّبَنَ قَالَ جِبْرِيلُ:
أَصَبْتَ الْفِطْرَةَ ثُمَّ عُرِجَ بِنَا إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا
فَاسْتَفْتَحَ جِبْرِيلُ .." الحديث.





ما الذي يحدث الآن على أبواب الأقصى ؟!



إن اليهود الصهاينة - في إطار محاولاتهم الدنيئة للنيل من مقدسات المسلمين ومنها
محاولتهم حرق المسجد الأقصى (تعرض عام 1969 لحريق على يد يهودي متطرف اسمه مايكل
دينس روهن حيث تم حرق الجامع القبلي الذي سقط سقف قسمه الشرقي بالكامل، كما احترق
منبر نور الدين زنكي الذي أمر ببنائه قبل تحرير المسجد الأقصى المبارك من
الصليبيين و قام صلاح الدين الأيوبي بوضعه داخل المسجد بعد التحرير) - يحاولون
هذه المرة أن يهدموا باب المغاربة , وغرفتين ملحقتين بالمسجد الأقصى المبارك ,
وباب المغاربة هو أحد بوابات القدس.

سمي بباب المغاربة نظرا لأن القادمين من المغرب كانوا يعبرون منه لزيارة المسجد
الأقصى. وقد عرف هذا الباب أيضاً باسم باب حارة المغاربة، وباب البراق، وباب
النبي .



ما نحن أمامه الآن محاولة ليست بالجديدة , ولكن ردود فعل المسلمين الصامتة هي
الجديدة كليا !!

فلم نجد إعلانا لقطع العلاقات مع كيان العدو !

ولم نجدإعلان حرب من جانب قادتنا الأشاوس !!

بل ولم نسمع بيانات استنكار واستهجان شديدة اللهجة أو على عكس ذلك !

فهل سنعتمد على حكامنا الذين لم يعد يشغلهم عن دنياهم إلا دنياهم !! , ولم يعد
يهمهم في الأرض إلا كرسي وحاشية !








إننا الآن لسنا في حاجة إلى عملاء العدو القابعين فوق كراسي الحكم في بلادنا , بل
نحتاج لكل جهد , جهدك أنت أخي , جهدِك أنتِ أختي .

نعم .. نحتاج لكل جهد وكل قطرة عرق ودمع ودم .

فهل نستطيع نصرة المسجد الأقصى وعلى رؤوس سلطتنا من عليها , ونحن المغلوبون على
أمرنا ؟!

نعم نستطيع , ولكن كيف ؟! هذا هو السؤال

نصرة الأقصى :

لقد تقطعت عنا السبل ولم يبق لنا إلا الله , مغيث الملهوف , مجيب الدعاء , غافر
الذنب وقابل التوب .

فابدأ بنفسك أخي , قاتل شهواتك , فلو أدرك كل منا أنه لبنة في جدار أمة الأقصى
وأن انهيار تلك اللبنة هو انهيار في صرح الأمة , لو أدرك كل منا ذلك لما كان
حالنا ذلك الحال .

قاطع عدوك , هل تعلم أنك بدفعك جنيه أو ريال أو دينار لأعدائك الصهاينة فإنك تعين
على أخيك المسلم , ولعلك تكون قد ساهمت في ثمن جرافة تهدم في الأقصى أو تقتل
إخوانك .

تبرع لإخوانك , إن المسجد الأقصى ينتظر منك نصرة , فلتنصره بنفسك , فلتنصره بأهلك
, فلتنصره بمالك .

فإن حبسنا عن الجهاد بالنفس , فلا عذر لنا عند الله إن لم نجاهد بأموالنا نصرة
لإخواننا وللأقصى , فجاهد بمالك تغنم في الدنيا والآخرة .



وقبل كل ذلك وبعده , الدعاء , فإن الله تعالى يقول " وقال ربكم ادعوني استجب لكم
" .

فلعل دعاء من قلب مخلص ينقذ الأمة مما هي فيه .

وكم من قلب دعا ففرج الله عن المسلمين به .



إخواني , لم يعد الأمر في حاجة للتسويف والتأجيل , وقد تكون أنت بمعصيتك لربك ,
وبمنعك المال عن إخوانك , وبشرائك منتجات عدوك , قد تكون أنت بكل هذا أو بعضه
سببا من أسباب هدم الأقصى , وعندها .. لا عذر لك .

فإما أن نعقل الآن , وإما أن نندم بقية أعمارنا , إن كان فيها بقية

والسلام



Labels: , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 03:32  
0 Comments:
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats