AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Friday, 5 January 2007
مذكرات دارس .. 1
اليوم هو الأول ..
أحاول أن أتذكر ..
لا أعرف .. هو الأول وفقط
أول أيام دراستي الجديدة
بعيدا عن قمقم الثانوية المفزع
وانطلاقا من مدرسة الإخوان التي كُتبت علينا لمراحل من عمرنا
وصولا إلى حلم ..
لنعد قليلا إلى الوراء ..
إذا نسيت نفسي لن أنسى أبدا حلمي ..
لطالما رأيت نفسي في يحيي المهندس
وما أجملها من صورة تلك التي رسمتها وأنا بعد في الثامنة من عمري عن المهندس
المهندس .. عياش ..
ثم بدأت أتصور أني مهندس .. فلم أعد أتصور نفسي في موضع آخر
واندفعت كمن قد عرف قدره ..
لم أجتهد إجتهاد فلان وعلان ممن كانو يرنون مثل دنانير الذهب في مسامع أبي وأمي
ولم أقصر مثل زيد الذي لا يكاد أبي يسمع إسمه حتى تنطلق التحذيرات ألا أكون مثله أو أصادقه أو ...
كنت وسطا .. أحاول أن أكون هكذا
لدي نظرتي عن التعليم المصري .. الذي وضعني الله فيه رغما عني .. ولو قدر الله لي أن أختار لنفسي ما اخترت تعليما يمتهن عقل الطالب قبل أن يمتهن جسده
فالتعليم المصري فاشل كما وكيفا .. نظرية وتطبيقا .. فكرة و منهجا
وكانت من آثار ذلك التعليم أن نشأنا في كنف يقول .. إما مهندس وإما دكتور .. أو ضابط
فهذه هي المهن وغيرها حرام في شرع الأم الملهوفة على ولدها والأب المنتظر من ابنه الكثير
على كل حال .. لم أستطع أن أجاري التعليم المصري على مراحله
فلم أكن ذلك الطفل الخارق الذي لا ينقص من درجاته شيء في الابتدائي
ولم أكن هذا الصبي المعجزة الذي تشتكي من هول دراسته الكتب والأقلام
كما أني لم أكن الشاب الناسي او المتناسي .. فقد كنت أحمل هما .. وهمي أن أكون كما كان المهندس .. يحيى
---------
انتهى الفلاش باك وعدنا إلى نقطة الصفر ..
اليوم الأول ..
نغمة نشاز .. أسهل ما يمكن أن نطلقه علي في أول يوم جامعة
أحاول ان أبدو مثلهم
أحاول أن أتأقلم معهم
غرباء هم .. أم أنا الغريب
ورغما عني وجدتني أنشدها
أول يوم .. أول ساعة .. كانت نشيدة غرباء
ودخل الدكتور رقم واحد .. والذي كان له أكبر الأثر علي في باقي الترم .. كما سأذكر فيما بعد إن شاء الله
دكتور رائع .. بسيط .. هادئ .. لم يشرح .. بل حاول أن يتقرب
في مجتمعنا الإخواني .. إذا أرادوا أن يأتوا بمسؤول جديد .. تجده يتقرب منك بشتى الوسائل .. هذا ما فعله الدكتور " عابد "
تقرب منا كما لم أر من قبل
حاول أن يتعرف علينا
ولو استطاع أن يسلم على كل فرد فينا لفعل
بعد ساعة ونصف .. أو قل دقيقة ونصف .. خرج الدكتور " عابد " وكلي أمل بسنة هادئة .. أو خمس سنوات هادئة
فهو من اليوم الأول بدأ في الحديث معنا بأننا " مهندسين " وأن حياتنا ستكون عبارة عن أرقام .. وأننا إما نحني ظهورنا على لوح رسم هندسي بقية أعمارنا .. أو أن نعمي عيوننا أمام شاشات نحاول أن نبعث فيها الحياة .. والعقل
-----
ولم أكن أعلم أنه سيكون علي في نهاية التيرم أن أحمل لهذا الدكتور فضل الدرجات التي حصلت عليها في الفيزياء .. بعد فضل الله علينا
ولكن ... ما أجمل الانطباع الأول .. الذي يدوم ..
وليت الكلية كلها كانت هذا الانطباع
.. فقد حدث بعدها ما لا أعتقد أنه كان يصلح لأن يكون انطباعا أولا .. ولا حتى عاشرا
.. دمتم

Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 03:29  
2 Comments:
  • At 5 January 2007 at 11:44:00 GMT, Blogger محمود سعيد said…

    احكى لنا مذكراتك يا عم وقول

    بس بالنسبة لــ
    في مجتمعنا الإخواني .. إذا أرادوا أن يأتوا بمسؤول جديد .. تجده يتقرب منك بشتى الوسائل .. هذا ما فعله الدكتور عابد

    الكلام ده مش شرط ومش أساسى ومش كل الناس ومش قانون ومش أى حاجة جايز ده حصل معاك بس او عندكم فى المنصورة مثلاً بس


    وربنا يرزقك وتكون أحسن من العياش يحيى

     
  • At 6 January 2007 at 06:07:00 GMT, Blogger AbdElRaHmaN AyYaSh said…

    :D يا سيدي انا عارف انه مش قانون
    بس ده الطبيعي .. نبدأ بالحب . وكله ييجي بعدها
    :D والله انت منور المدونة يا باشمهندس
    ربنا يكرمك ويبارك فيك

     
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats