AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Sunday, 23 July 2006
one man said
خواطر .. قصه .. كلمه
ماذا أكتب .. جف القلم .. ماذا أحكي .. ماتت الحكايا .. عن ماذا أتكلم .. ضاع الكلام .. وبماذا أهمس .. فقد انتهت الهمسات ... ولمن أشتاق .. فهل يوجد أحد يستحق الشوق ؟؟؟
ذكريات تمر .. خاطرة تتكلم .. عيون تحكي .. وفي النهاية .. سقوط .. فشل .. أو ضياع
في كل خاطرة نهاية مؤلمه
في كل قصة خاتمة سوداء
وفي ذيل كل كلمه .. دمعه
فهل ان خرجت من براثن الخواطر والقصص .. هل أستطيع أن أفلت من كلماتي ..
--------------------------


::reply::
لذلك .. استسلم .. لعلك تجد غير السقوط .. الفشل أو الضياع لعلك تجد حرفا باسما .. كلمة ضاحكه .. او خاطرة مبشره لكن لتعلم .. لن تجد ذكري سعيده .. مفرحه .. او قصة من تراثك تبهج ..فأنت تعلم كيف انتهي تراثك بحاضرك .. كيف كانت الخواتيم .. ولكنك ستسير علي الخط ..ولن تترك الكلمه .. فخطك من الدنيا كلمات وحروف .. خطوطا وسبل .. لم تجد صديقا ولا خليله .. لم تجد أهلا ولا عينك عنك سائله او من أجلك ساهره ..
فاجعل خطك استكمالا لمسيرة أيامك .. وبدل النهاية .. أو اصنع قصة بكلمات جديده .. بحروف مختلفه .. لعلك تري اخرها بساما ..
اصطنع خاطرة تري نهايتها أمام مبتداها .. ولكن لا تفقد جاذبيتك .. لا تنفر من التف حول قلمك لسبب مثل ما تريد ..
إنك تريد فكرة سعيده .. كلمة مبهجه .. او خاطرة مفرحه .. ومن حولك يريدون فكرة وكلمة وخاطره .. تصب في أحاسيسهم الحزينة .. فهم قد استكملوا نصابهم من السعاده .. وأرادوا أن يصبوا في قدر الحزن شيئا كي تغدو حياتهم ألوانا وإحساسهم شتي ولكنهم لا يعلمون ..
لا يعلمون كون قدر حزنك ممتلئ ويتسع اطرادا ..
لا يعلمون ان قدر سعادتك ضحل ضيق فارغ .. ويضيق استمرارا ..
فهلا استطعت أن تملأ كأس سعادتك وقدر حزنهم في ذات الساعة .. وفي نفس الخاطرة او في عين القصه ؟؟!!
فكر ... إنك تستطيع .. تقدر .. حاول ..
هل وجدتها .. بالتأكيد نعم ...
ان لم تكن فعلت .. سأخبرك أنا ..
اكتب تاريخك بالقاني .. نعم .. أكتب تاريخك ..
اكتب قصتك .. هي تصب في كؤوس حزنهم ما يكفيها .. وتصب في قدر سعادتك مقدار ما تنفس عن صدرك
فاكتب تاريخك .. ولكن تذكر دوما .. لا نريد سعادة لهم .. ولا حزنا لك ..
وتذكر نفسك دوما .. انك تكتب لتنفس عن صدرك .. لترم شيئا في قدر سعادتك .. وأشياء في قدور حزنهم ..
وفي النهاية اعلم .. أن ما تكتبه سيبقي .. وأنك ستعيش

Labels: , , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 02:05   2 comments
Friday, 21 July 2006
بيروتي القلب .. فلسطيني الهوى
وما زلت
بيروتي القلب ..فلسطيني الهوي

سقطتا مني رغما عني .. لم أشأ أن يتحدرا .. لكنهما فعلا .. دمعتين لم أرد لهما أن يغادرا محجريهما ولكنها أرادا أن يسقطا .. ولم أقاوم كثيرا .. وشعرت بهما يغادران مجري خدي إلي فمي .. وأنا أتحسر علي اللؤلؤة .. المكسورة .
في حياة كل انسان هناك لحظات يتذكر فيها حياته كشريط يمر أمامه وفي لحظات أخري يسترجع ما يريد علي ذات الشريط وبنفس الصورة .
أما أنا .. فعندما رأيت لؤلؤتي تنكسر .. وقلبي ينفطر .. وبيروت تقصف ... لم أحاول أن أسترجع شيئا من حنايا صدري أو من شريط الذاكرة الذي علاه التراب .. لا لنسيان مني أو جفاء
ولكنها رغبة ملحة مني ألا أتذكر ..
فهل يزيد تذكر الجنة لمن رآها ورحل إلا ألما ووجدا وحزنا فوق حزن .
لأن الجنة كانت – بالنسبة لي علي الأقل – اسمها بيروت
لم أرها ولكنني عشقتها .. سمعت عنها كثيرا وقرأت عنها أكثر
كم تمنيت أن ألفاها عروسا في بهاها .. كم وددت لو رأيتها غانية ثائرة .. لكنه القدر .. أو لنقل .. انه الذل

كانت بيروت عندي منتهي سؤلي من بلاد الله الواسعة
كانت عندي أملا .. صار سرابا .. ثم انتها إلي وهم .. فتبدد
كانت عندي ملتقي قلبي وعقلي .. منفذ عيني وأذني .. مهوي روحي وجسدي
.. كانت بيروت .
لم أكن أتصور أن يأتي اليوم الذي أتمثل فيه أهل الأندلس وأرثي مدنا زائله .. ولكن لو كانت بيروت مدينة لرثيتها .. إنها لؤلؤة كسرت صدفتها فما هانت تنكسر طبقاتها كل يوم ولا تزال تصمد ..
بالتأكيد ليست هذه نهاية بيروت .. فكم من مرة أضرموا في ربوعها النيران .. فما زادها ذلك إلا يقينا ..
وكم من طلقة أطلقوها وودوا لو تنال من حريتها
وقد خابوا
وكم من شمعة أطفأوها في دجي ضواحبها .. وما عرفوا ان في كل عين شمعه و قنديل .. وأن بكل قلب صاروخا وقاذف دم ونار
في زمن عز فيه الرجال .. في زمن رثينا فيه الأوطان .. في زمن صار فيه كل عاو علي رأس وطن .. وصار كل فصيح علي حافة زنزانة .. في زمن وقفت بيروت وحدها .. وغزة وحدها وتشرذم العرب أشتاتا وتفرق المسلمون أشلاء ..
في ذلك الزمن لم يكن بعيدا أن تنهرا بيروت ..ولم تفعل .. أو أن تسقط القاهرة .. ولم تسقط .. او أن تلين قناة غزة ... وهو ما لم يحدث ..
فرحمة الله علي أمة ماتت قتيلة للأماني الطوال .
كان لابد لي بعد أن رأيت رأس بيروت وطولكرم .. بعد أن رأيت نابلس والبقاع .. بعد أن رأيت صيدا وجنين ..بعد أن رأيت النبطية والخليل .. بعد ان رأيت خان يونس وكفر شوبا .. بعد ان رأيت عالما صامتا وأمة هامدة سكونا أو موتا
كان لابد لي ان أصرخ .. وأبوح ببعض ما يجتاحني من مشاعر ذل وخنوع ..

كم كنت أود ..
كم كنت أتمني وأحلم ..
ان اولد بمصر .. وقد حدث
وأن أعيش ببيروت .. ؟؟
وان أموت في القدس .. ؟؟
فهل يحدث ؟؟
أتمني ذلك ..
علي كل .. ليس خطأي .. لكنه علي شفا مسؤوليتي ..
وفقط
والسلام

ع ب د ا ل ر ح م ن

Labels: , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 18:04   0 comments
Tuesday, 18 July 2006
و .. ظهرت النتيجة
بعد سنتين من الإرهاق المضني
سنتين من الضغط العصبي والبدني والنفسي
سنتين لم نذق فيهما طعم شيء هنيء
سنتين لم نر فيهما ليلة حلوة أو يوما بلا أمر أو نهي
سنتين لم نستطع فيهما ان نلهو لهوا بريئا من غير أن نتلفت خوفا من أن يرانا أحد فيبلغ عنا الأهل
عرفنا سنتين قالوا لنا قبلهما أنهما سوداوتين
وإن كنا الان نجد لذكراهما حنانا ورغبه
سنتين كانا أصعب سنتين في سنوات عمرنا التي لم تتعد السابعة عشره
بدايتهما حماس وتحدي
وسطهما ملل و ارهاق
آخرهما تعب .. ضيق .. وكد وارهاق
لكن في كل الأحوال .. مرت السنتان كغيرهما
ولكن الغريب ..
العجب العجاب
ألا يجد الانسان لتعبه ثمره
أو لإرهاقه نتيجة
او محصلة لما وجد من مرض وضيق
ويقولون ان كل انسان يحصد يزرع
نعم .. ان من يحصد في حقله يزرع
ومن يكد في معمله يحصد
أما من يتعب وبجد ويكدح .. ثم يمرض فلا يؤدي كما يجب ..
ثم يقال عنه انه هو الذي لم يبذل ولم يتعب
وينظر له في مجتمعه علي أنه انسان فاشل أو ناقص عن غيره
هل هذا هو العدل ؟.
وهل هذا هو حصاد تعب السنون؟
غير اني لا أريد أن أوجد لنفسي عذرا
فأنا لا أتحدث عن نفسي هنا
نعم .. قد ذاكرت بأقل مما وجدت من نتجية والحمد لله
وحصلت علي مجموع فاق جهدي بمراحل والفضل في هذا لله
لكني أتساءل عمن تعب ثم لم يجد
عمن كد ثم أخبرته أيامه الأخيرة في الثانوية بنتيجته ووضعه القادم في المجتمع
وياليتها أخبرته بطريق غير مرضه .
لكنها الدنيا
وهو القدر
أما أنا ..
قلت انني لم أكد بما يجب لأحصل علي مجموعي
ولم أدع لنفسي كما يجب لأحقق ما أرجو
وبالتأكيد .. قد تواكلت أكثر من توكلي
ولكني أحمد الله
وفي نتيجتي منحة ومحنه
وأسأل الله الذي دعوته أن يوفقني أن يدخلني ما أتمني
وأن ينهي تلك المرحلة الفاصلة من حياتي علي خير ما نرجو
وأن يرزقني الخير حيثما كان .. ثم يرضني به
والسلام
بالمناسبة ..
مجموعي هو 91.5%
أي 374.5 من 410
ولكن هل هذا يكفي لأنال ما أتمني؟
أسأل الله ذلك

Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 18:03   0 comments
Saturday, 15 July 2006
و ما أقسى الغد
يحكي أنه كان هناك رجل وزوجته النكديه والتي تعتبر مشكلته أو عقدة حياته .. كانت منكده عليه عيشته
اتفقا علي أن يجعلا يوما واحدا يكون هو يوم النكد .. ويحاولان في باقي الأيام ألا يفعلا عادتهما في هذا اليوم الواحد
واتفقا علي يوم النكد .. يوم الثلاثاء
جاءت الزوجه يوم الاثنين سعيدة جدا ومبتهجه ..
سألها زوجها ..
أجابت بأغنية أثيره
"بكره النكاااد بووووكراه"
وما أريد الإشارة إليه هنا أنني سأغني من الان
مع محاولة وضع " لا تفكر في الغد .. هموم اليوم تكفيه" نصب عيني
ومحاولة التفكير في قدر الله
ومحاولة الثقه أنه لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
وأن قدرنا ونصيبنا محتوم منذ ان كنا في بطون أمهاتنا
وأن البكاء علي اللبن المسكوب أو الوقت المسكوب أو الدم المسكوب لن يجدي نفعا
ولكن عجزي وضعفي يدفعانني بكل قوة إلي شيء واحد
يدفعانني كما لم يدفعانني من قبل
يدفعانني لأمر غريب عليَ
أو غريب بالنسبة للوضع الحالي
انهما يدفعانني للغناء
نعم ..
انا لا أفكر في الغد
لكني أفكر فيما ردود الفعل
انا كما أنا علي عهدي الذي عاهدت نفسي
ولن يستفزني شيء ولن أبكي ولن أري دمعي ولن أريه لاحد أيا كان
لن أكون ضعيفا أمام نفسي
لكن أمامهم؟؟
لا أدري
وفي كل الأحوال ..
لن يصيبنا غير قدرنا
ولن نلقي غير مصيرنا
ولن نجابه سوي ضمائرنا
ولن نحصد سوي ما زرعنا
أيا كانت الأخطاء
أيا كانت النتائج
الوحيد الذي يتحمل المسؤولية والخساره ..
الزارع
لو أمطرت السماء وربي زرعه ونما .. فإنه ماهر
ولو أجحفت الأرض وأجدبت ..
ولو أظلمت السماء وبارت الأرض .. فهو زارع أساء غرسه فلم يحصد إلا القذي وشوك الأعين
هنا لا أسألكم عفوا
ولا أطلب منكم رحمة او غيرها
ولا أكتب ما أكتب لرغبة في استعطاف أو شفقه
لكنها نفسي ..
ولها ما أرادت ..
وعل هذه الليلة تكون آخر ليلة أكتب فيها بحلم قائم ..
ولعل ما بنيته علي حلم يكون سرابا أعرف حقيقته غدا
ولعل حياتي تتغير من الغد
أو ..
وما أقساها من " أو "
لعل حياتي تتغير لما أتمني ويتمنون
لعل ما أحلم به وأشتاق إليه وأطمح لتحقيقه .. لعله يصير غدا حقيقة أو واقعا
و وقتها ..
وقتها فقط ..
سأشعر أني نجحت في أول اختبار لي ..
وما أصعب الاختبار
و أجمل بالثواب و أشدد بالعقاب !!!
ولكننا سنحقق شيئا ..
أيا كان الموقع
أيا كانت الظروف
لم نتعلم الوقوف هامدين
و لن نستسغ ما يلقيه إلينا حظنا ..
ولكننا سنحقق ..
بالتأكيد .
وفي النهاية سألقي لنفسي ما أرادت ..
وسأغني
" بكره نتيجة الثااانوية .. بكره "
والسلام

Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 03:50   0 comments
Wednesday, 12 July 2006
غزة .. كأس العالم .. مع التحية
عندما تشعر أنك في الظلام
تأتيك الكهرباء تنقيطا كما لو كنت تستجديها ممن ليس يملكها
يأتيك من يضربك كل صباح وكل مساء
يقتل
أنت تصرخ
وفجأة ..
تسمع من حولك الصراخ
جيرانك يصرخون
بل ويشتمون ويلعنون
تفرح أنت
وتحاول أن تلقي آذانك لتتسمع المزيد من الصراخ
تستوضح الأمر
وإذا بك تسمع ..
" جوووون ..
العب يا هنري ..
شوط يا ابن ... "
وقتها أخبرني بماذا ستشعر
هل ستشعر بخيبة أمل ؟؟ !!
هل ستشعر بأنك وحيدا
لكنه لم يفعل ذلك ..
بل أراد أن يسمع أكثر
يستوضح المزيد
فإذا به يدرك أن الصراخ صوت أخيه
وأن السباب من فم صديقه
و أن ما يحدث له لا يساوي عندهم جناح بعوضه
عندما يري أن أخاه وأخته .. أباه وأمه .. صديقه وابن عمه
عندما يراهم يلعبون ويحزنون وتستفزهم شهوة اللعب وروح السجال
وقتها بالتأكيد لن يشعر إلا ..
بماذا ؟؟
أجبني أنت؟؟
هل لو أنت مكانه
هل ستكره أخاك وتقاطع أباك وأمك ؟؟
هل ستنقطع عن صديقك وتبتعد عن قريبك ؟
لكنه لم يفعل
بل علي العكس تماما ..
لقد طلب منهم أن يخفضوا أصواتهم
وأن يمرحوا كما يحلو لهم ..
ولكن أخفض صوتك ..
لأنني لم أعد أريد شيئا ..
فقط ..
أريد أن أنام
--------------------------------------
- فلسطيني ..
حكومة لا تستطيع أن تطعم شعبها
90 قتيلا في اسبوعين
مئات الجرحي
تدمير كامل للبنية التحتية
لا كهرباء إلا ست ساعات في أفضل المناطق
لا مياه ولا خبز ولا مرافق
لا وقود ولا طاقه
إنهم لا يملكون أي شيء
فقط .. رجال
- عربي ..
مئات الملايين من الدوارات تنفق لمشاهدة كأس العالم
صفر في كل المحاولات للحصول علي مكان بين العالم
مئات المليارات تنفق علي الكباري والطرق
بلاد تملك كل شيء ..
وعز الرجال .
- دولي ..
لا شيء
---------------------------------------------
يشعر الفلسطيني كل صباح بأنه مضطهد مهضوم حقه مغلوب في رزقه ..
يحاول أن يعيش علي اي شيء
يري من حوله لا يهمهم أمره ولا يعنيهم بأي قنبلة أو صاروخ هلك
يعجب ...
يقاوم ..
يدافع عن أرضه وشرفه بالحجر وبالصاروخ ..
ينتظر صرخة واحده ..
يحاول أن يتسمع الأخبار ..
مصر
سوريا
الأردن
المغرب
السعودية
البحرين
قطر
لا شيء
صمت قاتل
ورغم هذا فإنه يحمي حدود ثلاث دول ..
وفي النهاية ,,
" ملياري دولار تدفع لل ART لمشاهدة كأس العالم "
" الحكومة الفلسطينية تطالب الجامعة العربية بزيادة معوناتها ل100 مليون دولار"
"الشيخ صالح كامل يهيب بكل شرفاء العالم العربي ألا يشتركوا في الوصلات .. لأنها حرام شرعا - يا عيني - "
" نفاد الوقود في غزة خلال 12 ساعه ومخاوف من نفاد الأدوية والامصال "
" ارتفاع أرباح شركة سابك لأكثر من 200 مليون دولار في النصف الأول من 2006"
" ....
موت

Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 11:58   0 comments
Sunday, 9 July 2006
بداية القصيدة .. ثانوية عامة
¤*~
السبت 10/6/2006
الثانية والنصف بعد الظهر
خروج طلاب الثانوية العامه من أول امتاحاناتهم "اللغه العربيه والتربية الدينية "
----------------------------------------------------------------
ارتفعت رنات التليفونات المحموله ومعها ارتفعت آهات أكثر من 400 ألف مظلوم في ثانوي
ولكننا بعد ذلك أدركنا أن هذه لم تكن إلا البداية .. وأن ما اعتقدنا أنه سهل في ذاته عرفنا أن تصحيحه لن يكون كما نعرف .
بل سيستعينوا علي ما يبدو بخبراء من الكونغو في التصحيح .
ولكن أيضا .. هذه لم تكن النهاية.
~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~
الأثنين 12/6/2006
الحادية عشرة صباحا
خروج طلاب الثانوية العامه شعبة علمي رياضيات من امتحان "التفاضل والتكامل"
----------------------------------------------------------------
لم ترتفع رنات الهواتف هذه المره .. لأن معظم الطلاب قرروا إغلاق هواتفهم لسبب بسيط للغايه .
إن امتحان التفاضل الذي وعدونا أنه لن يكون إلا نسخة من "هيافة"الرياضه .. بل سيكون امتحانا للطالب الأقل من المتوسط .
وللأسف .. فلم نكن نعرف أن الحكومه بتكدب .. أو علي الأقل .. لم نكن قد جربنا عليهم كذبا .
وخرجنا من امتحانات أسهل فرع في موادنا ننوح ونبكي .. ونقول: " بالتأكيد .. ما دام هذا هو حال الامتحان الأول فسوف يعوضونها بسهولة الامتاحانات القادمه "
ولكن .. يا ربنا علي طيبة شباب وبنات ثانوية عامه .!!
~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~
الأربعاء 14/6/2006
الثانية عشرة ظهرا
خروج طلاب الثانوية العامه كل الشعب من امتحان "اللغة الانجليزية"
----------------------------------------------------------------
"إيه ده .. ده أكيد ميقصدوش يجيبوه كده "
كن هذا لسان حال نفس العدد اللي مكتوب فوق وهم يخرجون من امتحان الانجليزي الهايف فعلا .
حقيقة كان امتحان هايف .
لكننا جميعا كنا نتساءل : " يعني ايه ان مفيش اتنين بيحللوا زي بعض ..!!؟؟ ده برضه من السهوله ؟؟؟ !!! "
~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~
الأحد 18/6/2006
الثانية عشرة ظهرا
خروج طلاب الثانوية العامه من امتحان عقدة العلمي و الماده التي جدعلت طلاب أدبي يدخلوا أدبي .. وحش الثانوية .."الفيزيااء"
----------------------------------------------------------------والله الوزاره دي وزاره محترمه ..
امتحان هايف .. ولا يا أحمد .. انت حلليت السؤال التالت ألف بكام .. أحمد يقول ب 10 وخالد يقول والله ب 9 والتالت يقول ب 11
لكن أجمع الكل أيضا علي سهولة الإمتحان ...
والذي من سهولته لم نستطع التوفيق بين اجابات اثنين .. اثنين فقط .. من كل من دخل الثانوية العامه
~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~
الثلاثاء20/6/2006
الحادية عشرة صباحا
خروج طلاب الثانوي من امتحان الجبر شعبة رياضه 2 ومعهم خرجت دفعه من معتقلي طره
----------------------------------------------------------------
"احنا قلنا هيعوضوا لشباب رياضه اللي حصل في امتحان التفاضل "
الحمد للــه ..
يللا يا رجاله ..
انسوا كده بقي اللي فات .. والاسبوع الجاي ده اسبوع التقفييل
وخرجنا كلنا علي مواد التقفيل .. اقتصاد واحصاء ومستوي رفيع .. وقمة المتعه في الرياضه .. الميكانيكا .
لكن واضح ان الوزاره كانت بتقول في سرها .. " من يضحك أخيرا .. يضحك كثيرا " وقد حدث.
~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~
الجمعه 23/6/2006
العاشره مساء - مش بتاع مني الشاذلي -
مفيش حاجه مهمه
----------------------------------------------------------------
" قوم ارتاح شوية يا عبدالرحمن .. - والله لسه كتير اوي .. طيب يا حبيبي .. أعمللك كوباية شاي ؟؟ - لاا شكرا
مااما .. أنا هنام الساعه 3.30 وهصحي 5 .. والله لو صحيت بعد 5 مش رايح الامتحان .. حاضر يا ابني هصحيك ..
شكرا يا ماما :)"
واد مخلص وصايع ومش عاوز حاجه تانية من الاحصاء ولا الاقتصاد ..
~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~
السبت24/6/2006
الثانية عشرة والنصف ظهرا
خرجنا من الاقتصاد بنعيط
----------------------------------------------------------------
من غير كلام كتير
الناس خارجه ساكته
وللي خارج بيضحك جدا جدا وبهستيريه
وللي خارجه راسها مفتوحه علشان كانت بتسلم علي الحيطه بعد الامتحان
وعرفنا فعلا ان مهمتنا في الثانوية العامه متقلش عن مهمة أي مارينزاوي واقع لشوشته في العراق
لكن اتأكدنا من حاجه مهمه اوي ..
اننا كان لازم نفهم ان الجماعه اللي اتسحلوا دول كان لازم يصحوا من أيام ما كانوا بيمتحنوا في الثانوي
وعموما .. فأسبوع التقفيل .. بقي أسبوع تقفيل الأمخاخ والأدمغه
وكله نسي حلمه وبدأ يفكر في اللي فات واللي جاي
واللي بدأ يفكر في مستقبله في الورشه اللي تحت بيتهم أو في محل الفراخ اللي جنبهم
باختصار شديد .. دي كانت نهاية يوم الاقتصاد والاحصاء
~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~
الأحد25/6/2006
الثانية عشرة ظهرا
خروج المساجين من سجون الجغرافيا
----------------------------------------------------------------
" أنا والله كنت داخل الجغرافيا مستوي علشان بيقولوا سهله وأقفلها "
وأيضا بلا كلام كثير ..
كان الامتحان بسيطا لدرجة أنهم جابولنا خريطة نيويورك سيتي وعاوزين عليها أماكن الأحياء بتاعتها
والله العظيم انا ما عارف أسماء أحياء المنصورة ولا عرفت أجيبها من الجوجل ايرث ..
هجيبلهم نيويورك وأحياءها
- كلمات حذفتها أنا - وسلملي علي بروكلين و وول ستريت.
~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~
الأربعاء28/6/2006
الحادية عشرة صباحا
انتهاء امتحانات شعبة الرياضيات بالميكانيكا
----------------------------------------------------------------
ولد صايع 1-":@ :##:@:#:#$:#::#:@::@::##:#"
ولد صايع 2-"@#::@:#:@:!:@:#:!::!:!:!$$#@!"
ولد مؤدب مفيش غيره - " انا والله كان نفسي أدخل هندسه وكان عندي أمل لحد لما امتحنت الميكانيكا "
~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~ ~*¤ô§ô¤*~
كانت هذه أول تدويناتي في أول مدونه لي علي النت
وكانت بخصوص الحاجه اللي بسأل ربنا اني مشوفهاش تااني في حياتي
وهي امتحانات الثانوية العامه
وسلااااااااام
ع ب د ا ل ر ح م ن

Labels: ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 02:47   0 comments
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats