AbdulRahman Ayyash
 

AbdelRahman Ayyash's Facebook profile

Friday, 21 July 2006
بيروتي القلب .. فلسطيني الهوى
وما زلت
بيروتي القلب ..فلسطيني الهوي

سقطتا مني رغما عني .. لم أشأ أن يتحدرا .. لكنهما فعلا .. دمعتين لم أرد لهما أن يغادرا محجريهما ولكنها أرادا أن يسقطا .. ولم أقاوم كثيرا .. وشعرت بهما يغادران مجري خدي إلي فمي .. وأنا أتحسر علي اللؤلؤة .. المكسورة .
في حياة كل انسان هناك لحظات يتذكر فيها حياته كشريط يمر أمامه وفي لحظات أخري يسترجع ما يريد علي ذات الشريط وبنفس الصورة .
أما أنا .. فعندما رأيت لؤلؤتي تنكسر .. وقلبي ينفطر .. وبيروت تقصف ... لم أحاول أن أسترجع شيئا من حنايا صدري أو من شريط الذاكرة الذي علاه التراب .. لا لنسيان مني أو جفاء
ولكنها رغبة ملحة مني ألا أتذكر ..
فهل يزيد تذكر الجنة لمن رآها ورحل إلا ألما ووجدا وحزنا فوق حزن .
لأن الجنة كانت – بالنسبة لي علي الأقل – اسمها بيروت
لم أرها ولكنني عشقتها .. سمعت عنها كثيرا وقرأت عنها أكثر
كم تمنيت أن ألفاها عروسا في بهاها .. كم وددت لو رأيتها غانية ثائرة .. لكنه القدر .. أو لنقل .. انه الذل

كانت بيروت عندي منتهي سؤلي من بلاد الله الواسعة
كانت عندي أملا .. صار سرابا .. ثم انتها إلي وهم .. فتبدد
كانت عندي ملتقي قلبي وعقلي .. منفذ عيني وأذني .. مهوي روحي وجسدي
.. كانت بيروت .
لم أكن أتصور أن يأتي اليوم الذي أتمثل فيه أهل الأندلس وأرثي مدنا زائله .. ولكن لو كانت بيروت مدينة لرثيتها .. إنها لؤلؤة كسرت صدفتها فما هانت تنكسر طبقاتها كل يوم ولا تزال تصمد ..
بالتأكيد ليست هذه نهاية بيروت .. فكم من مرة أضرموا في ربوعها النيران .. فما زادها ذلك إلا يقينا ..
وكم من طلقة أطلقوها وودوا لو تنال من حريتها
وقد خابوا
وكم من شمعة أطفأوها في دجي ضواحبها .. وما عرفوا ان في كل عين شمعه و قنديل .. وأن بكل قلب صاروخا وقاذف دم ونار
في زمن عز فيه الرجال .. في زمن رثينا فيه الأوطان .. في زمن صار فيه كل عاو علي رأس وطن .. وصار كل فصيح علي حافة زنزانة .. في زمن وقفت بيروت وحدها .. وغزة وحدها وتشرذم العرب أشتاتا وتفرق المسلمون أشلاء ..
في ذلك الزمن لم يكن بعيدا أن تنهرا بيروت ..ولم تفعل .. أو أن تسقط القاهرة .. ولم تسقط .. او أن تلين قناة غزة ... وهو ما لم يحدث ..
فرحمة الله علي أمة ماتت قتيلة للأماني الطوال .
كان لابد لي بعد أن رأيت رأس بيروت وطولكرم .. بعد أن رأيت نابلس والبقاع .. بعد أن رأيت صيدا وجنين ..بعد أن رأيت النبطية والخليل .. بعد ان رأيت خان يونس وكفر شوبا .. بعد ان رأيت عالما صامتا وأمة هامدة سكونا أو موتا
كان لابد لي ان أصرخ .. وأبوح ببعض ما يجتاحني من مشاعر ذل وخنوع ..

كم كنت أود ..
كم كنت أتمني وأحلم ..
ان اولد بمصر .. وقد حدث
وأن أعيش ببيروت .. ؟؟
وان أموت في القدس .. ؟؟
فهل يحدث ؟؟
أتمني ذلك ..
علي كل .. ليس خطأي .. لكنه علي شفا مسؤوليتي ..
وفقط
والسلام

ع ب د ا ل ر ح م ن

Labels: , ,

posted by AbdElRaHmaN Ayyash @ 18:04  
0 Comments:
Post a Comment
<< Home
 
My Name Is : AbdElRaHmaN Ayyash
I'm From : cairo, Egypt
And : I am just a guy, that wanna see his home "Egypt" in a great position in the civilized world , wanna talk to the other views' believers to hear from them and to make them listen to me , I'll try to show good model of a young Egyptian Muslim guy , who is believing in Islam as the only solution to all problems we face...... أنا مجرد شاب ، عاوز اشوف بلدي مصر ، في أحسن مكان وسط العالم المتحضر ، عاوز اتكلم مع أصحاب الرؤى المختلفة ، و عاوز اسمع منهم ، و عاوز اعمل من نفسي مثال كويس لشاب مصري ، مؤمن ان الاسلام هو الحل لكل مشاكلنا .
للفضوليين فقط

Free counter and web stats